عرب وعالم

تحذير شديد من الأمم المتحدة بشأن تيجراي

الأمم المتحدة
الأمم المتحدة

حذرت الأمم المتحدة من تدهور الأوضاع الأمنية في إقليم تيجراي الإثيوبي، وذلك رغم إعلان حكومة إثيوبيا وقف إطلاق نار أحادي الجانب في هذا الإقليم الغارق في الصراع منذ 8 أشهر.

وقالت روزماري ديكارلو وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية والسلام إن وقف إطلاق النار يسهل وصول المساعدات الإنسانية إلى تيجراي ويمهد الطريق لحل سياسي.

وأضافت خلال جلسة لمجلس الأمن حول تيجراي "يجب أن تنسحب القوات الإريترية من إقليم تيجراي الإثيوبي تماما".

ودعت الأمم المتحدة قوات المعارضة في إقليم تيجراي إلى "الموافقة على الوقف فوري وتام لإطلاق النار"

وتابعت "هناك احتمال لاندلاع صراعات أخرى في إقليم تيجراي الإثيوبي"، مؤكدة أهمية تثبيت وقف إطلاق النار في تيجراي بأسرع وقت.

أعلنت إثيوبيا أن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، قامت بتدمير سد تكيزي شمال البلاد، بهدف عرقلة إيصال المساعدات الإنسانية في إقليم تيجراي.

وأعلن مكتب تقصي الحقائق لحالة الطوارئ في إثيوبيا أن الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي استطاعت أن تدمر السد، وذلك بعدما أعلنت الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق أحادي الجانب في الإقليم الغارق في الصراع، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

ورفضت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي عملية وقف إطلاق النار الذي قامت به الحكومة الفيدرالية، وذلك لدعم المزارعين للاستفادة من موسم الأمطار الحالي.

ومساء الإثنين، أعلنت الحكومة الإثيوبية موافقتها على وقف إطلاق النار في إقليم تيجراي، بعد طلب من الإدارة المؤقتة في الإقليم.

إقليم تيجراي الإثيوبي الأمم المتحدة إثيوبيا الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي وقف إطلاق النار
2030 link link