×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 20 سبتمبر 2020 06:31 صـ 2 صفر 1442هـ
فتاوى وأحكام

فيديو صادم.. خالد الجندي يكشف ”المؤامرة ” التي قتلت اليوتيوبر مصطفى حفناوي

مصطفي حفناوى
مصطفي حفناوى

فجر الشيخ خالد الجندي مفاجأة كبري عندما أعلن أن الحسد هو سبب وفاة اليوتويبر و الإنفلونسر مصطفى حفناوي، منذ ساعات، عن عمر ناهز الـ٢٥ عامًا، موضحًا أنه كان ناجحًا على المستوى العربي ويتهافت الفنانون والمشاهير للاقتراب منه، لكنه لم يسلم من الحسد.

وتابع: «أصل اللي حصل أنه جاله شوية مغص قالك قولون، وقالك لا سنه صغير وطول وعرض، أتاريها جلطة في المخ قلبت بشلل، حسد إيه دا يا جماعة، إيه دا؟، وشلل نصفي وبعدها دخل في غيبوبة وتنفس صناعي إلى أن كل سنة وأنتم طيبين.. انتقل منذ ساعات ونحن في شدة الألم على فراقه وغيابه»


وقال «الجندي» عبر برنامجه «لعلهم يفقهون»، والذي يذاع بقناة «dmc»: «ابننا مصطفى حفناوي، أشهر يوتيوبر تقريبًا وله جمهور بالملايين، والكل كان يرشحه للسينما والنجوم الكبار يتهافتوا للتواصل معاه والدنيا في الحلاوة وجميلة ومنورة وزي ما عايز تقول قول، لكن هنقول إيه.. الظاهر التأمين ضروري».
.

وعاد يستكمل أحاديثه عن «قوة الحسد»: «رسالة للناس في الدنيا ماحدش يطمئن إلى الفرح وكن متوازن وأنسب الأمر لصاحبه، وأهي حالة من حالات الحسد، وكلمة حسد ليس معناها أننا نغفل الأسباب، والحسد أمر وارد ومذكور في القرآن، لأن فيه حاجه اسمها شر، وذلك متى رفع الله الحصانة عنا»، وسلط الشيخ الضوء على الأمنية التي يجتمع عليها المتوفين والأفعال التي لا يفضل تأجيلها بالدنيا.

إذ قال: «في الآخرة لن تحتاج إلى قلمك أو نظارتك أو عربيتك، هتحتاج صلاتك وصيامك وزكاتك.. أتحداك لو حد مات رجع قال أتمنى أرجع أتفرج على الفيلم اللي فاتني أو أكمل الدور الثاني في الفيلا.. لن تجد ذلك ستجد أمنيات بالصلاة والسجود حياتك بتروح ويبقى العمل».

وأنهى كلماته مُخصصًا ثوان للدعاء لـ«حفناوي» على الهواء، وعاد مؤكدًا على أهمية الصلاة، لأن الموت لا يفرق بين فرد وأخر.

كانت الحالة الصحية لـ«حفناوي» محط أنظار المشاهير والفنانين، بداية من مشاركة أحد أقرب الأصدقاء للراحل، وهو الإنفلونسر عمرو راضي بمرض «حفناوي» وفقدانه الوعي. والذي قال عبر «انستجرام»، منذ أيام: «هو تعب امبارح وجمبه كان واجعه جدًا، روحنا الطوارئ خد حاجات مُسكنة والوجع خف واطمنا، وهزرنا عادي وروحنا».

تابع: «تاني يوم انهارده تِعب تاني الصبح روحنا المستشفى وهو كان سايق عادي اتحجز عشان يعمل أشعة الصبغة، قبل الأشعة رجّع وفجأه بدأ يغيب عن الوعي، اتعمله إشاعة على المخ طلع جلطه في المخ، أرجوكم، رجاء خاص من كل اللي يعرفوني واللي ميعرفونيش، ادعوا لـ (حفناوي) عشان هو محتاج دعواتكم، ولو تكرمتم اعملوا شير وخلوا الناس تدعيله عشان خطري، ادعوا له».. وسرعان ما سيطرت صور «حفناوي» على مواقع التواصل الاجتماعي وتوالت الدعوات بالشفاء.

خالد الجندي الحسد مصطفي حفناوي

مواقيت الصلاة

الأحد 06:31 صـ
2 صفر 1442 هـ 20 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:15
الشروق 05:42
الظهر 11:48
العصر 15:17
المغرب 17:55
العشاء 19:12