×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 9 مايو 2021 07:16 مـ 27 رمضان 1442هـ
فتاوى وأحكام

شاهد.. كيف أحيت الصفحة الرسمية للأزهر ذكرى النقشبندي؟

الشيخ سيد النقشبندي
الشيخ سيد النقشبندي

 

تٌحيي الصفحة الرسمية للأزهر الشريف على موقع التواصل الاجتماعي؛ فيسبوك، الذكرى الـ 45 لرحيل شيخ المبتهلين وصوت رمضان الخالد، الشيخ سيد محمد النقشبندي، الذي توفي في مثل هذا اليوم 14 فبراير ١٩٧٦م.

ونشرت صفحة الأزهر الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي،" فيسبوك" فيديو لأحد الابتهالات الرائعة للشيخ النقشبندي " لما بدا في الأفق نور محمد كالبدر"

وُلِدَ الشيخ سيد النقشبندي في 7 يناير عام 1920م، بقرية دميرة، إحدى قرى محافظة الدقهلية، ولكنه لم يمكث فيها طويلًا، حيث انتقلت عائلته إلى مدينة طهطا في محافظة سوهاج، وفيها حَفِظَ القرآن الكريم، وذلك قبل أن يستكمل عامه الثامن، وهناك تعلم الإنشاد الديني في الطريقة النقشبندية.

وفي عام 1955م، استقر النقشبندي في مدينة طنطا، وهناك ذاع صيته في الإنشاد والابتهالات، ليجوبَ مصر ودول العالم العربي والإسلامي منشدًا ومبتهلًا يخطف القلوب والأسماع.

وفي عام 1967م دخل النقشبندي الإذاعة المصرية، وسجَّل لها الكثير من الابتهالات والتواشيح الدينية، فأصبح صوت رمضان الخالد في أذهان الكثيرين، وأحد أشهر المبتهلين في تاريخ الإنشاد الديني، ومن أشهر ابتهالاته: ("مولاي"، "ماشي في نور الله"، "أغيب"، "يا رب إن عظمت ذنوبي"، "النفس تشكو"، "لما بَدَا في الأفق نور محمد صلوات الله وسلامه عليه").

توفي النقشبندي إثر إصابته بنوبة قلبية، في 14 فبراير عام 1976م عن عمرٍ يناهز 56 عامًا، فرحمه الله عزَّ وجلَّ، وجزاه على ما قدَّم خير الجزاء.

الصفحة الرسمية للأزهر النقشبندي شيخ المبتهلين

مواقيت الصلاة

الأحد 07:16 مـ
27 رمضان 1442 هـ 09 مايو 2021 م
مصر
الفجر 03:28
الشروق 05:06
الظهر 11:51
العصر 15:28
المغرب 18:37
العشاء 20:04
link link link
EFG hermes
EFG hermes