×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 18 يونيو 2021 05:36 صـ 8 ذو القعدة 1442هـ
عرب وعالم

تفاصيل زيارة بابا الفاتيكان لكنيسة الطاهرة بالموصل

الموجز

ألقى قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، كلمة في كنيسة الطاهرة القديمة ببلدة قره قوش التابعة لمدينة الموصل.

واستذكر بابا الفاتيكان خلال كلمته ما فعله الدمار في بلدة قره قوش إبان سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على المدينة.

وقال إن هذا الوقت ليس لترميم المباني فقط بل لترميم الروابط بين الجميع، مضيفا: "لا للإرهاب واستغلال الدين".

وتلا بابا الفاتيكان صلاة التبشير الملائكي مع المصلين الأقباط بكنيسة الطاهرة في الموصل.

وتأتي زيارة البابا فرنسيس إلى كنيسة الطاهرة القديمة، بعدما زار ساحة "حوش البيعة" بمدينة الموصل للصلاة وألقى كلمة دعا خلالها المسيحيين للعودة إلى مدينة الموصل العراقية، التي هجروا منها نتيجة الحرب والنزاعات المسلحة التي جرت بمدينة الموصل.

وكان في استقبال البابا فرنسيس المئات من أهالي بلدة قره قوش التابعة لمدينة الموصل العراقية.

واستمع البابا فرنسيس لشهادات مسيحيي قره قوش إبان سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي على المدينة.

وتعتبر كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك أكبر كنائس العراق وإحدى كبريات كنائس الشرق الأوسط سعة وهندسة وجمالاً.

و"الطاهرة الكبرى" سميت بهذا الاسم ليس لضخامتها وسعتها فقط، بل نسبة إلى كنيسة الطاهرة القديمة المجاورة لها، وداخل جدرانها تجرى الاحتفالات والتجمعات الكبرى.

الكنيسة التي بدأ بناؤها خلال الحرب العالمية الثانية افتتحت في 7 أكتوبر عام 1947، بحضور سفير بابوي من الفاتيكان بعد 16 عاما من الإنشاء على يد الخديديين، وهي من أهم مراكز الكنيسة السريانية.

وتتألف من 3 فضاءات شاهقة أوسعها وأعلاها أوسطها، وتضم قبة شاهقة تخترقها اثنتا عشرة نافذة، أما الفضاءات الداخلية الكبرى الثلاثة فترتكز على 18 عموداً رخامياً ضخماً تتلاقى في أقواس شاهقة رائعة.

منذ عام 1962 بدأ ترميم الكنيسة، وأضيف إليها رواق وهيكل داخلي وأبراج مجرسة، واستمرت الترميمات حتى عام 2005.

في فبراير2015، شهدت الكنيسة التاريخية تفجيرها على يد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي، ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة من أروقتها الداخلية وجدرانها الخارجية.

قبل عامين، وبتمويل من دولة الإمارات، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) العمل على ترميم كنيسة الطاهرة الكاثوليكية، وانطلقت الأعمال فعليا في 2020.

المشروع الذي يحمل اسم "إعادة إعمار كنائس الموصل"، شهد تنفيذ المرحلة الأولى من ترميم كنيسة الطاهرة، والمتمثلة في إزالة الأنقاض والذخائر غير المنفجرة وتأمين موقع المشروع بشكل كامل.

في 11 يناير 2021، توجت كنيسة الطاهرة الكبرى بتمثال السيدة العذراء على برجها الذي هدّمه التنظيم الإرهابي، بعد عمل أكثر من 4 أشهر نحته النحّات ثابت ميخائيل شابه بتق.

بابا الفاتيكان البابا فرانسيس كنيسة الطاهرة العراق الموصل الإرهاب

مواقيت الصلاة

الجمعة 05:36 صـ
8 ذو القعدة 1442 هـ 18 يونيو 2021 م
مصر
الفجر 03:08
الشروق 04:54
الظهر 11:56
العصر 15:32
المغرب 18:58
العشاء 20:32
link link link
EFG hermes
EFG hermes