×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الإثنين 27 سبتمبر 2021 05:53 صـ 20 صفر 1443هـ
عرب وعالم

سفاح إثيوبيا.. تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها آبي أحمد بحق الطلاب الإثيوبيين

آبي أحمد
آبي أحمد

طلب آباء آلاف الطلاب الإثيوبيين المحاصرين في إقليم تيجراي التي دمرتها الحرب، المساعدة لإجلائهم بعد أن حذرت الجامعة الرئيسية من أنها لن تتمكن من إطعامهم لفترة أطول وسط نقص الطعام والمال.

ووفقا لرويترز، نشرت جامعة ميكيلي، التي تحصل على ميزانيتها من حكومة أبي أحمد، إشعارًا على صفحتها على فيسبوك تقول فيه إن حساباتها المصرفية محظورة وأن حكومة آبي أحمد لم ترسل أموالها هذا العام.

وقالت إن الأموال اللازمة لإطعام الطلاب بدأت في النفاد، وأنها ستتوقف عن تحمل المسؤولية عنهم اعتبارًا من 27 يوليو. ولم ترد وزارة التعليم العالي على طلبات رويترز للتعليق على الوضع في الجامعة.

وقال برهانو تيجينه ممثل لجنة الآباء لرويترز: "بينما توافد مئات الآباء على مكتب الأمم المتحدة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا لتقديم طلباتهم نطلب من الأمم المتحدة إحضار أطفالنا من تيجراي".

وأضاف برهانو، من أديس أبابا، إنه لم يتمكن من التحدث إلى ابنته، طالبة في السنة الرابعة في جامعة ميكيلي، منذ أن تعطلت خطوط الهاتف في 29 يونيو، بعد يوم من استعادة قوات تيجراي العاصمة الإقليمية ميكيلي.

ولم يرد متحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) على مطالب الوالدين.

وقالت لجنة أولياء الأمور إن الطلاب تقطعت بهم السبل في أربع جامعات في تيجراي، بما في ذلك ميكيلي، بعد أن قطع الصراع الاتصالات ووسائل النقل ولم تعد البنوك تعمل ويحتاج أكثر من 90 في المائة من سكان تيجراي إلى مساعدات غذائية، وفقًا لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية. تم تعليق قوافل الغذاء منذ يوم الأحد، عندما تعرضت شاحنات لإطلاق النار.

واندلعت الحرب في تيجراي في نوفمبر بين الجيش الإثيوبي وجبهة تحرير شعب تيجراي، وبعد ثلاثة أسابيع، أعلنت الحكومة النصر عندما استولت على ميكيلي، لكن جبهة تحرير شعب تيجراي استمرت في القتال.

وفي نهاية يونيو، استعادت جبهة تحرير شعب تيجراي السيطرة على ميكيلي ومعظم الاقليم بعد انسحاب جنود الحكومة.

وقالت جامعة ميكيلي في إشعارها إنها نقلت حوالي 5000 طالب بالحافلات إلى ولاية عفار المجاورة في 18 يوليو، لكن مسؤولي التعليم لم يستقبلوهم. وعادت الحافلات إلى ميكيلي، بحسب الجامعة.

وامتد الصراع من تيجراي إلى عفار وأمهرة هذا الأسبوع، مهددًا طريقًا رئيسيًا يربط أديس أبابا بميناء جيبوتي.

آبي أحمد الصراع من تيجراي أديس أبابا الطلاب الإثيوبيين إثيوبيا

مواقيت الصلاة

الإثنين 05:53 صـ
20 صفر 1443 هـ 27 سبتمبر 2021 م
مصر
الفجر 04:19
الشروق 05:46
الظهر 11:46
العصر 15:12
المغرب 17:46
العشاء 19:03
EFG hermes
EFG hermes