الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 25 يونيو 2024 09:38 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
أهم الأخبار

وزير التنمية المحلية يبحث مع وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ملفات التعاون المشترك

وزير التنمية المحلية
وزير التنمية المحلية

استقبل اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، بمقر الوزارة بالعاصمة الادارية الجديدة وفد رفيع المستوي من برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يضم كل من الدكتور نيل خور مدير إدارة العلاقات الخارجية والاستراتيجية والمعرفة والابتكار والدكتورة رانيا هداية مدير البرنامج بالقاهرة والمهندس عمرو لاشين مدير برنامج الحوكمة والتشريعات الحضرية بالبرنامج وخيسوس سالسيدو منسق المنتدي الحضرى العالمى بالمقر الرئيسى للبرنامج وذلك بحضور كل من الدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية والسفير محمد حجازي مستشار الوزير للتعاون الدولي وهدير أشرف مدير الإدارة العامة للعلاقات الدولية والتعاون الدولى وذلك لمتابعة ملفات التعاون المشترك بين الجانبين .

وخلال الاجتماع رحب وزير التنمية المحلية بمسئولى برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية خلال زيارتهم لمقر الوزارة بالعاصمة الجديدة، مشيداً بالتعاون القائم بين الوزارة والبرنامج في العديد من البرامج التنموية وتنفيذ أجندة التنمية الحضرية في مصر والتنسيق في العديد من الفعاليات المحلية والدولية المهمة لدعم جهود مصر في ملف التنمية الحضرية المستدامة .

كما شهد الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي للخطوات التنسيقية والتنظيمية الخاصة باستضافة مصر للمنتدي الحضري العالمي في دورته الثانية عشر عام ٢٠٢٤ وكذا الزيارة المهمة القادمة للسيدة ميمونة محمد شريف المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة ، حيث أكد وزير التنمية المحلية علي ان المنتدي الحضري العالمي هو المنصة العالمية الأولي علي الأجندة الدولية التي تهتم بتناول كافة جوانب وقطاعات ومجالات التنمية الحضرية المستدامة .

وأشار اللواء هشام آمنة إلى أن استضافة مصر للمنتدى الحضرى العالمى عام 2024 تعد فرصة لتقديم رؤية مصر للتنمية الحضرى ونموذجها الفريد في مواجهة العشوائيات والقضاء عليها وتخطيط المدن وإنشاء العاصمة الإدارية الجديدة وعدد كبير من المدن الذكية الجديدة والنهضة التي حققتها الدولة المصرية تحت قيادة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى ، لافتاً إلى التزام الوزارة بالتعاون الكامل مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والتنسيق مع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان في الإعداد الجيد للدورة القادمة من المنتدى لتخرج مصر من جديد بمشهد يليق بالدولة المصرية بعد النجاح الكبير الذى حققته خلال استضافة قمة المناخ بشرم الشيخ ليضاف إلى رصيد مصر الحضارى والعمرانى محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وأكد وزير التنمية المحلية حرص الدولة المصرية بجميع وزاراتها ومؤسساتها على تقديم كل الدعم اللازم للتحضيرات الخاصة باستضافة هذا الحدث المهم ليخرج في أبهى صورة ، خاصة في ظل التجربة العمرانية والحضرية المصرية في عهد قيادة الرئيس السيسى ، بالإضافة الى استضافة مصر في عام 2025 لقمة المدن الأفريقية بالتعاون مع منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية .

كما أوضح اللواء هشام آمنة أن استضافة مصر للدورة القادمة من المنتدى هو تعبير عن تقدير المجتمع الدولي لما تم حققته مصر في عهد الرئيس السيسى من إنجازات ونجاحات كبيرة على صعيد البنية التحتية و العمرانية الكبرى وعملية التطوير الحضرى التى تتم وفقاً للمعايير الدولية.

وعرض وزير التنمية المحلية جانب من التجربة المصرية في مجال التنمية الحضرية والتوسع الآفقى في النمو الحضرى لإنشاء المدن الذكية وتنفيذ المشروعات الخضراء ومحاولة زيادة المساحة المعمورة من مصر عبر إنشاء المدن الجديدة ، كما عرض " آمنة " تجربة مصر لتنفيذ المبادرة الرئاسية " حياة كريمة " لتطوير القرى المصرية وكذا دور الوزارة في تنفيذ المبادرة الرئاسية لزراعة 100 مليون شجرة ومشروعات إنارة الشوارع بالمحافظات ، وأشاد الوزير بالتعاون الجارى بين البرنامج والوزارة فيما يخص مجالات التطوير والتخطيط الحضرى والبنية التحتية في محافظتى قنا ودمياط والتي تنفذ بالشراكة بين وزارة التنمية المحلية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وأمانة الدولة السويسرية للشؤون الاقتصادية بما يساهم في تحسين الوصول إلى خدمات وفرص عمل اجتماعية اقتصادية بالإضافة الأداة الذكية للمخلفات التي يجري تنفيذها في محافظة الإسكندرية .

ومن جانبه أشاد وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بمستوى التعاون والعلاقات مع وزارة التنمية المحلية ، مشيدين بجهود الوزارة على المستوى المحلي من خلال اللامركزية التجربة المصرية في مجال التنمية الحضرية والعمرانية ، كما أشار الوفد إلى تجربة مصر الرائدة في مجال التنمية العمرانية والحضرية الفريدة من نوعها ، مؤكدين أن اختيار مصر لاستضافة المنتدى الحضرى العالمى جاءت للنجاح الذى حققته خلال قمة المناخ الماضية بشرم الشيخ ، بالإضافة إلى ثقل مصر وعلاقتها القوية مع الأمم المتحدة وما تمتلكه من إمكانيات وحضور على المستوي الإقليمى والدولي ، كما أن الاستضافة المصرية للمنتدى القادم تأتى تمثيلاً لقارة أفريقيا .

وأشار وفد برنامج الأمم المتحدة إلى تنظيم المنتدى في مصر سيكون فرصة لنقل التجربة المصرية في مجال التطوير الحضرى وليس فقط على مستوى المدن الجديدة أو التعامل مع المدن القائمة من خلال المشروعات القومية ومنها تطوير العشوائيات وعواصم المحافظات والأسواق والمواقف الحضرية والتي تنفذها وتشرف عليها وزارة التنمية المحلية

كما أشاد وفد البرنامج بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة " والتي سيكون لها لآثر كبير على عملية تنمية القرى والتكامل بين الريف والحضر ، كما أكد الوفد على تطلعه لاستمرار التحضير والتنسيق بشكل جيد ومتواصل بين الجانبين فيما يخص استضافة الدورة القادمة من المنتدى الحضرى ووضع كل الخبرات الفنية لدعم وتعزيز استضافة مصر للدورة القادمة .

كما أكد وفد برنامج المستوطنات البشرية على ثقة الأمم المتحدة فى قدرة مصر على التنظيم والاستضافة للمنتدى الحضرى العالمى لما تمتلكه من إمكانيات وقدرات لوجيستية وتنظيمة كبيرة.

وفى ختام اللقاء تم الاتفاق على استمرار التنسيق والتعاون بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة بالقاهرة لاستكمال التشارو فيما يخص التحضير للدورة القادمة من المنتدى الحضرى العالمى.

موضوعات متعلقة

nawy