الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الأحد 14 يوليو 2024 01:43 صـ 7 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

إسبانيا تحقق كأس العالم للسيدات لأول مرة، والرئيس يتورط

فازت إسبانيا بلقب كأس العالم للسيدات لأول مرة في تاريخها على حساب إنجلترا، وهو إنجاز تاريخي مميز لفريق السيدات الذي اجتاز الصعاب وصولًا لمنصة التتويج. من ناحية أخرى، تورط رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم الإسباني، لويس روبياليس، على نفس منصة التتويج حيث قام بتقبيل لاعبة خط الوسط الإسبانية هيرموسو على شفتيها بينما قام بتقبيل اللاعبات الأخريات على خدهن أو عانقهن فقط.

مشوار منتخب إسبانيا للسيدات حتى اللقب

اشرك منتخب سيدات إسبانيا في كأس العالم للسيدات مرتين فقط قبل نسخة 2023 من البطولة. في هاتين المرتين، لم يتمكن الفريق من تجاوز دور الـ 16، وأكبر إنجاز له هو تخطي دور المجموعات. هذا ما دفع خبراء كرة القدم في وصف منتخب إسبانيا للسيدات بالفريق المتواضع، خاصة مع تواجد فريق إنجلترا للسيدات الذي قدم نتائج جيدة في كرة القدم النسائية على مدار الأعوام السابقة.

مر منتخب إسبانيا للسيدات بمراحل صعبة حتى وصل للمباراة النهائية. فعلى الرغم من تصريحات الكثير من خبراء كرة القدم حول الفريق ووصفه بأنه فريق متواضع، إلا أنه استطاع أن يحقق لقب كأس العالم للسيدات لأول مرة في إنجاز تاريخي غير مسبوق.

فلقد وقع منتخب إسبانيا في المجموعة الثالثة إلى جوار اليابان، كوستاريكا وزامبيا. افتتحت إسبانيا مبارياتها في البطولة بفوز بثلاثية نظيفة على منتخب كوستاريكا، ثم فوز على بخماسية نظيفة على منتخب زامبيا، ولكنها انهت دور المجموعات بخسارة بأربعة أهداف من منتخب اليابان. مع ذلك، تأهلت إسبانيا للدور الـ 16 كثاني المجموعة الثالثة.

في دور الـ 16، واجهت إسبانيا منتخب سويسرا، ونجح سيدات إسبانيا في الفوز بالمباراة بنتيجة 5 أهداف مقابل هدف وحيد. في ربع النهائي، لعبت إسبانيا أمام منتخب هولندا. تمكنت اللاعبات من إنهاء المباراة لصالحهن بنتيجة هدفين لهدف لتصعد إسبانيا للمباراة النهائية للمرة الأولى في التاريخ.

نال فريق سيدات إسبانيا لكرة القدم الكثير من التقدير للوصول للمباراة النهائية. في تلك المباراة الصعبة، لعبت إسبانيا أمام منتخب إنجلترا وانتهت المباراة بفوز إسبانيا بهدف وحيد سجلته اللاعبة أولغا كارمونا في الدقيقة 29 من عمر الشوط الأول في المباراة.

الجدير بالذكر أنه لم يتمكن منتخب مصر للسيدات من التأهل للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2023، وذلك لأن المنتخب لم يشارك في التصفيات المؤهلة للبطولة من الأساس. فلقد واجه منتخب مصر للسيدات بعض المشاكل التي أدت إلى حل الفريق في عام 2016، وخرج من تصنيف الفيفا في 2018، ولكن تم تجميع قوام الفريق مرة أخرى في 2021، ولكنه لم يشارك في التصفيات المؤهلة للبطولة، وبالتالي لم يشارك منتخب مصر للسيدات في كأس العالم لكرة القدم للسيدات 2023.

مع ذلك، يلقى فريق كرة القدم للسيدات الكثير من الدعم من عشاق ومحبي كرة القدم في مصر. يهتم المواطنين في مصر بمتابعة مباريات البطولات المختلفة في كرة القدم مثل كأس العالم للسيدات. فنحن نعشق كرة القدم ونتابع الأخبار والنتائج عبر القنوات التلفزيونية والمواقع الرياضية. يذهب الكثيرين للاشتراك في المراهنات الرياضية في مصر حيث يقوم المشجعين بوضع توقعاتهم لنتائج المباريات، ويحصلون على جوائز مالية عند تحقق هذه التوقعات. فأي مشجع راهن على فوز إسبانيا في كأس العالم للسيدات، حصل على عوائد مالية جيدة.

نتمنى جميعًا النجاح لمنتخبات السيدات العربية في كرة القدم، ولنأخذ منتخب إسبانيا كمثال استطاع التأهل للبطولة والوصول للمباراة النهائية على الرغم من ضعف الأداء. فبعد المباراة النهائية، صعدت لاعبات منتخب إسبانيا لمنصة التتويج، وكان رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم الإسباني ضمن الحضور على المنصة لتسليم الميداليات. هنا، حدثت مشكلة لم تكتمل بسببها فرحة إسبانيا.

رئيس الاتحاد الإسباني يتورط

مع تسليمه الميداليات، شعر رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم بالفرحة الغارمة لفوز منتخب بلاده بكأس العالم للسيدات. بينما يصافح اللاعبات، قام روبياليس بتقبيل لاعبة خط الوسط هيرموسو من شفتيها بينما قام بتقبيل اللاعبات الأخريات على خدهن أو عانقهن فقط. تلقى الرئيس الكثير من التعليقات اللاذعة على فعلته هذه، ولم تشعر إسبانيا بالفرحة لهذا السبب.

مع تزايد الانتقادات، قدم رئيس الاتحاد اعتذار في فيديو تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي حيث قال أنه يتمتع بعلاقة قوية مع اللاعبة، ولكنه يعترف أنه ارتكب خطأ. أضاف الرئيسي قائلًا أن ذلك حدث بشكل عفوي في لحظة فرح كبيرة دون وجود أي نية سيئة، وهو ما يجعل منها قبلة طبيعية، ولكن حدثت الفوضى في الخارج.

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أنه اعتذار رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم لا يعتبر كافٍ حيث أن ذلك أثار ردود فعل عالمية. ففي أحد التصريحات، قال سانشيز أن ما رأيناه كان تصرف غير مقبول، وأن الاعتذارات التي قدمها رئيس الاتحاد غير كافية وعليه أن يقوم بأمور أبعد من ذلك.

تعليقًا على تلك الواقعة، وصفت هيرموسو في تصريحات نقلها الاتحاد الإسباني تلك اللحظة بأنها نابعة عن تصرف عاطفي طبيعي متبادل بسبب الفرحة الهائلة للفوز بكأس العالم. أضافت هيرموسو أن رئيس الاتحاد يحظى بعلاقة جيدة مع لاعبات الفريق.

الجدير بالذكر أن هيرموسو أهدرت ركلة جزاء في تلك المباراة النهائية كان بمقدورها تعزيز الثقة للفوز واحراز الهدف الثاني لإسبانيا. مع ذلك، حافظت لاعبات فرنسا على التقدم ونظافة شباكهن مما قادهم للفوز بكأس العالم للسيدات.

nawy