رئيس التحريرياسر بركات
الأربعاء 21 فبراير 2024 03:23 صـ 11 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

شهدها رئيس اقتصادية قناة السويس

باستثمارات 50 مليون دولار.. «السويدي» توقع عقدًا لتخصيص أرض لمجمع لصناعات المغذيات الزراعية

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع

على هامش فعاليات مؤتمر المناخ COP28، شهد وليد جمال الدين رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمهند أحمد السويدي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة السويدي إليكتريك، توقيع عقد تخصيص قطعة أرض صناعية لمشروع إنتاج مواد المغذيات الزراعية بين المطور الصناعي شركة السويدي للتنمية الصناعية التابعة للسويدي إليكتريك، وشركة فيوتشرفيرت مصر التابعة لشركة شرقية هولدينج ليمتد الإماراتية.

وقام بالتوقيع كلٌّ من: المهندس محمد القماح الرئيس التنفيذي لشركة السويدي للتنمية الصناعية، ومحمد نور العضو المنتدب لشركة فيوتشرفيرت مصر، حيث يستهدف التوقيع إنشاء مجمع مغذيات زراعية بمواصفات عالمية متوافقة مع البيئة على مساحة 127 ألف متر مربع داخل مشروع "السخنة 360” بمنطقة السخنة المتكاملة التابعة لاقتصادية قناة السويس، باستثمارات متوقعة 50 مليون دولار للمرحلتين الأولى والثانية.

وفي هذا الصدد، أوضح وليد جمال الدين أن المشروع المزمع إقامته لصناعة المغذيات الزراعية التي تحتل أهمية قصوى وفق القطاعات الصناعية المستهدفة من قبل الهيئة البالغ عددها 21 قطاعًا ما بين صناعي وخدمي تهدف إلى توطين الصناعة تماشيًا مع رؤية الدولة المصرية وكذا تحقيق التنمية المستدامة بمحاورها الشاملة الاقتصادية والبيئية وغيرها.

وأشار إلى أن المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تدعم المستثمرين بحزمة من الحوافز الاستثمارية المباشرة وغير المباشرة كما أن التكامل بين الموانئ والمناطق الصناعية واللوجستية جعلها الوجهة الأمثل لكل المشروعات التي تستهدف التصدير لمختلف الأسواق، نظراً للدور المحوري الذي يلعبه الموقع الاستراتيجي للمنطقة الاقتصادية وما قدمته البنية التحتية وأعمال التطوير بالموانئ من قيمة مضافة لهذا الموقع، مؤكداً أن أحد الأهداف الأساسية للمنطقة الاقتصادية منذ إنشائها هو خلق مجمعات صناعية تنافسية تستطيع تلبية احتياجات السوق المحلية والأسواق المجاورة.

وأعرب المهندس محمد القماح، الرئيس التنفيذي لشركة السويدي للتنمية الصناعية، عن سعادته بالشراكة الواعدة مع فيوتشرفرت وشرقية هولدينج ليمتد الإماراتية، وأكد أن التعاون يدعم رؤية الاستدامة الخاصة بمشروع "السخنة 360"، الذي تمتد على مساحة تبلغ 10 مليون متر مربع لتلبية جميع احتياجات المصنعين والمستثمرين، وتبلغ المساحات الطبيعية والخضراء بالمدينة 700 ألف متر مربع، والمنطقة الصناعية على مساحة 5.7 مليون تحت التطوير، مبينًّا أن المشروع يعمل على محورين أساسيين هما توطين وتصدير الصناعات من ناحية وتعزيز الاستدامة البيئية من ناحية أخرى، كما أشار إلى أنه تم مؤخرًا تشغيل مصنع محور الري المركزي (Pivot Irrigation)، ويعمل بكفاءة وبكامل طاقته ويعد المشروع الأول من نوعه في مصر لتعظيم القيمة المضافة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، بالإضافة إلى عدد كبير من المشروعات الجاري العمل عليها في المنطقة التي تمثل فرصة قيّمة للمستثمرين في ضوء المرافق والخدمات الذكية المتطورة التي تضمها فضلاً عن الموقع المتميز.

وعبر محمد نور، العضو المنتدب لشركة فيوتشرفرت مصر، عن فخره بالتعاون الجديد مع السويدي للتنمية الصناعية، وأكد على سعي الشركة الدؤوب على التعاون مع مطورين صناعيين لديهم نفس الرؤية في بناء مجتمع متكامل ومستدام لدفع عجلة التحول الأخضر والحد من التلوث والأثر الكربوني لضمان بيئة أفضل، مما يعود بالنفع على الاقتصاد المصري، لافتًا إلى أن المشروع يعتبر امتداداً لاستراتيجية شركة فيوتشرفيرت في تحويل المنتجات الثانوية والنفايات الناتجة في الصناعة وإعادة استخدامها في تصنيع وتطوير مغذيات زراعية جديدة مما يوفر فائدة مزدوجة تتمثل في تقليل النفايات وتغذية الزراعة وتحقيق القيمة المضافة للمنتجات الزراعية.

وتجدر الإشارة إلى أن المشروع المخطط إنشاؤه سوف ينتج نحو 300 ألف طن في المرحلة الأولى من المغذيات الزراعية بما يتوافق مع الحلول الخضراء والصديقة للبيئة في منطقة السخنة المتكاملة، وذلك باستخدام أحدث تقنيات التصنيع التي تحد من الانبعاثات السلبية بنسبة 90%، كما يعمل على إعادة تدوير المخلفات الصناعية، ويستهدف المشروع كذلك توافر 500 فرصة عمل جديدة.