رئيس التحريرياسر بركات
الأربعاء 28 فبراير 2024 09:58 مـ 18 شعبان 1445 هـ
أهم الأخبار

«روساتوم» تنضم لمبادرة «الصناعة النووية العالمية» لزيادة قدرة توليد الطاقة ثلاث أضعاف

روساتوم
روساتوم

بدعوة من الجمعية النووية العالمية، انضمت روساتوم إلى «تعهد صافي الصناعة النووية الصفري»، وهى مبادرة رائدة تهدف إلى مضاعفة القدرة النووية العالمية ثلاث أضعاف بحلول عام 2050، ويعد هذا التعهد، الذي قاده رواد قطاع الطاقة النووية في العالم، تأكيدا على الدور المحوري الذي تلعبه الطاقة النووية في تحقيق الكهرباء النظيفة ومنخفضة الكربون ومكافحة تغير المناخ.

وتم تقديم بيان الشركات النووية خلال فعالية "COP28 Atoms4NetZero والذي نص على تسريع نشر الطاقة النووية كجزء من البرنامج الرسمي للدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف (COP28) لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ( COP28 (اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ).

كما دعا البيان الحكومات وبنوك التنمية والبنك الدولي إلى ضمان حصول مشاريع الطاقة النووية على التمويل الأخضر على قدم المساواة مع مصادر الطاقة النظيفة الأخرى حيث سيمكن هذا الدعم المالي الشركات النووية من نشر قدراتها في جميع أنحاء العالم وتقديم مساهمات كبيرة في التخفيف من آثار تغير المناخ.

ومن جانبه أكد النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة روساتوم الحكومية لتطوير الشركات والأعمال الدولية، كيريل كوماروف، على التزام روساتوم بأهداف إزالة الكربون: "نحن ندرك الحاجة الملحة لحل مشكلة تغير المناخ، والطاقة النووية أثبتت جدواها، كحل سريع ومستدام لتحقيق أهداف إزالة الكربون، ومن خلال الانضمام إلى بيان الصناعة النووية، فإننا نؤكد من جديد التزامنا بالعمل مع الحكومات وأصحاب المصلحة لزيادة القدرة النووية ثلاث أضعاف بحلول عام 2050. وتتوافق هذه المبادرة مع رؤيتنا لمستقبل الطاقة المستدامة، ونحن نشيد بالحكومات التي التزمت بالفعل بتحقيق هذا الهدف المعلن".

وقالت سما بلباو إي ليون، المدير العام الجمعية النووية العالمية: "إن دعم أكثر من 100 شركة لتعهد الصناعة النووية الصفري يتوافق مع الطموح والواقعية التي أظهرتها الحكومات التي وقعت على الإعلان الوزاري بشأن الطاقة الذرية في وقت سابق من هذا الأسبوع، ومن خلال العمل معًا، يمكننا تحقيق هدف مضاعفة القدرة النووية ثلاث أضعاف على الأقل بحلول عام 2050".

يدرك أعضاء تعهد صافي الصناعة النووية الصفري أن سجل الطاقة النووية في إزالة الكربون السريع والعميق يجعلها أداة حاسمة لتحقيق أهداف صافي انبعاثات الكربون الصفرية، وبصفة عامة، ومع انخفاض حجم المواد المستخدمة في منشآت الطاقة النووية وانخفاض المساحة التي تشغلها محطات الطاقة النووية، فإنهم ملتزمون بتعبئة ودعم الاستثمار في مشاريع الطاقة النووية، من خلال آليات التمويل المبتكرة.

وتلتزم شركات الصناعة النووية، بما في ذلك روساتوم، بتعظيم مساهمة محطات الطاقة النووية العاملة الحالية وتسريع وتيرة تطوير التقنيات النووية الجديدة بطريقة آمنة ومسؤولة وموثوقة لتحقيق هدف مضاعفة قدرة توليد الطاقة النووية ثلاث أضعاف على الأقل بحلول عام 2050.

وتلتزم المبادرة أيضًا بتقييم التقدم المحرز نحو تحقيق هذا الهدف بشكل سنوي وستشجع الشركات الأخرى على الانضمام إلى دعم التحول إلى مستقبل طاقة مستدام ومنخفض الكربون.

ويعد مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ أكبر منتدى يركز على القضايا المتعلقة بالمناخ، كما أنه أعلى هيئة تفاوضية لتنفيذ أحكام اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (UNFCCC)، وبروتوكول كيوتو (KP). واتفاق باريس (PA).

تقوم مؤسسة روساتوم الحكومية بأنشطتها منذ سنوات عديدة مع مراعاة أجندة التنمية المستدامة وقد قامت الشركة بتضمين مبادئ التنمية المستدامة في استراتيجية روساتوم طويلة المدى. وفي عام 2020 تم اعتماد سياسة الصناعة الموحدة في مجال التنمية المستدامة.

وفي أكتوبر من نفس العام، انضمت شركة روساتوم الحكومية إلى الميثاق العالمي للأمم المتحدة، وهو أكبر مبادرة دولية للأعمال في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات والتنمية المستدامة. وتعد شركة روساتوم الحكومية أكبر منتج للكهرباء منخفضة الكربون في روسيا، حيث توفر حوالي 20% من إجمالي الكهرباء المنتجة في البلاد.

في روسيا، يتم إيلاء اهتمام متزايد لتطوير وتنفيذ التقنيات الجديدة التي تهدف إلى حماية البيئة، وتتخذ شركة روساتوم الحكومية، التي تنتج الكهرباء باستخدام تقنيات وحلول توليد الطاقة منخفضة الكربون، خطوات حثيثة للانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، كما يعد الحد من التأثير السلبي على الطبيعة والحفاظ على الموارد البيولوجية وتجديدها كلها من المهام ذات الأولوية للصناعة النووية الروسية في مجال حماية البيئة، ويولي العاملون في مجال الطاقة النووية ايضا اهتماما كبيرا لتحديث المعدات والحلول التي تضمن إنتاج طاقة صديقة للبيئة، ويتم إنفاق مئات الملايين من الروبلات سنويا على تدابير حماية البيئة.

وتشارك روساتوم في مشاريع الحفاظ على التنوع البيولوجي على الكوكب، وتشارك في إعادة التشجير، وتنظيف ضفاف الأنهار، اعادة تزويد المسطحات المائية بالاسماك، ويمكن للطاقة النووية أن تقدم مساهمة كبيرة في مكافحة تغير المناخ بسبب غياب انبعاثات ثاني أكسيد الكربون أثناء عملية توليد الطاقة، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة لعدد من البلدان.

تعمل روسيا على تطوير التعاون مع الدول الصديقة، وعلى الرغم من القيود الخارجية، يعمل الاقتصاد المحلي على زيادة إمكاناته التصديرية، وتوريد السلع والخدمات والمواد الخام في جميع أنحاء العالم لاسيما مشاريع الطاقة الكبيرة خارج البلاد، وتقوم روساتوم وأقسامها المختلفة بدور نشط في هذا المجال.

موضوعات متعلقة