×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 11:53 مـ 4 ربيع أول 1442هـ
الموجز كافية

إطلاق عقار جديد لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب بالسوق المصري

إطلاق عقار جديد لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب بالسوق المصري
إطلاق عقار جديد لعلاج التليف الرئوي مجهول السبب بالسوق المصري
أعلنت احدي شركات الصناعات والأبحاث الدوائية حول العالم، عن إطلاق عقار جديد لعلاج مرض التليف الرئوي مجهول السبب (IPF) رسميًا للمرة الأولى في مصر، وتم تسجيله بوزارة الصحة المصرية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقامته الشركة، لنشر الوعي بمرض التليف الرئوي مجهول السبب (IPF)، ومناقشة أعراضه وأسبابه، وتسليط الضوء على أهمية التشخيص الصحيح والتقليل من خطر تفاقم المرض، بحضور عدد من أستاذة أمراض الصدر بكبرى الجامعات المصرية وهم دكتور مايسة شرف الدين، الرئيس السابق لقسم الطب الرئوي في كلية الطب بجامعة القاهرة، ودكتور ياسر مصطفى، رئيس قسم الصدر والجهاز التنفسي وحدة العناية المركزة بمستشفيات جامعة عين شمس، ودكتور محمد حلمي زيدان، أستاذ أمراض الصدر بجامعة الإسكندرية.
وأشارت الدكتورة مايسة شرف الدين، أستاذ أمراض الصدر بكلية طب القصر العيني والرئيس السابق لقسم الأمراض الصدرية بجامعة القاهرة، إلى أهمية توعية المجتمع المصري بخطورة مرض التليف الرئوي مجهول السبب (IPF)، كونه مرض رئوي نادر يصيب حوالي 5 ملايين مريض حول العالم، ويتسبب في معدلات وفيات مرتفعة تبلغ ما بين 70٪ - 80٪، ويؤدي إلى الوفاة خلال سنوات من تاريخ التشخيص1.
وأضافت الدكتورة مايسة شرف الدين أن التليف الرئوي مجهول السبب اكثر خطورة من جميع انواع السرطانات بعد سرطان الرئة و البنكرياس من حيث تفافق المرض و تدهور حالة المريض ويصيب نحو 14 - 43 شخص بين كل 100,000 نسمة على مستوى العالم، ويصيب الأشخاص فوق سن الخمسين بشكل أساسي، كما أنه يصيب الرجال أكثر من النساء. 3,2
وقالت أن أعراض المرض تتمثل في انقطاع النفس خلال النشاط، وسعال جاف ومستمر، وضيق في الصدر، وصعوبة في التنفس يقلل من مقدار الأكسجين الذي تزود به الرئتان الأعضاء الرئيسية للجسم. 4وأضافت أن مسببات المرض غير واضحة حتى الآن، مشيرة إلى أن هناك بعض عوامل الخطر والتي تتضمن كل من التدخين، والإصابات الرئوية، وتاريخ الإصابة بالمرض في العائلة، والارتجاع غير الطبيعي لحمض المعدة، والتعرض للعوامل البيئية والإصابات الفيروسية المزمنة. 5،4
ونوه الدكتور ياسر مصطفى، أستاذ أمراض الصدر بجامعة عين شمس والرئيس الحالي لقسم الأمراض الصدرية ووحدة العناية المركزة بجامعة عين شمس، بأهمية توعية المرضى بوجود وخطورة هذا المرض ومضاعفاته، مشيرًأ إلى وجود بعض التحديات في مرحلة تشخيص مرض التليف الرئوي مجهول السبب، وهي أن متوسط الزمن بين حدوث الأعراض الأولية والتشخيص يتراوح ما بين سنة واثنتين،6 كما يحدث خطأ في التشخيص المبدئي في حوالي نصف حالات المرضى بسبب تشابه الأعراض مع الأمراض التنفسية الأخرى مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، والربو، وقصور القلب،7 وذلك لأن تشخيص المرض يتطلب اختبارات تشخيصية معينة، مثل تصوير الرئة باستخدام أشعة مقطعية عالية الدقة. 4
أضاف الدكتور ياسر مصطفى أن التشخيص المبكر والدقيق لمرض التليف الرئوي مجهول السبب بالغ الأهمية، وأن هناك خيارات علاجية يمكنها مساعدة المرضى على إدارة حالتهم والحفاظ على نوعية حياتهم، مثل العقاقير، والعلاج التكميلي بالأكسجين، وعلاج السعال وإعادة التأهيل الرئوي، والذي يمكن أن يتضمن تمرينات خاصة أو أساليب تنفسية 4 واختبارات وظائف التنفس الخاصة بتشخيص هذا المرض، مؤكدًا على أهمية توعية صغار الأطباء من التخصصات الأخري مثل الباطنة والممارسين العوام عن طبيعة هذا المرض وتشابه أعراضه مع أمراض صدرية أخرى مثل الحساسية والنزلات الشعبية الحادة، لأنهم واحد من أسباب تأخر تشخيص المرض لفترات طويلة قد تؤثر سلبا على حالة المرض وقتها.
وأشار الدكتور محمد حلمي زيدان، أستاذ أمراض الصدر بجامعة الإسكندرية، أن هناك حاجة ماسة إلى إيجاد علاجات آمنة وفعالة من أجل تغيير مسار مرض التليف الرئوي مجهول السبب من خلال إبطاء تفاقمه، مشددًا أن العقار الجديد Nintedanib هو أفضل الخيارات العلاجية الموجودة حاليًا لقيامه بتقليل من خطورة التفاقم الحاد بنسبة 68%،8 وتطور المرض بنسبة 50٪ 8لدى مختلف فئات مرضى التليف الرئوي مجهول السبب، ويقوم المحافظة على جودة الحالة الصحية للمريض، ذلك وفقاً للتوصيات الصادرة عام 2015 عن الجمعية الأميركية للأمراض الصدرية والجمعية الأوروبية للأمراض التنفسية والجمعية اليابانية للأمراض التنفسية والجمعية الأميركية اللاتينية للأمراض الصدرية مجتمعة. 9-18
وأضاف قائلاً: "يتميز هذا الدواء بقلة اعراضه الجانبية نسبيا مقارنة بالعلاجات التقليدية القديمة و من الجدير بالذكر ان مريض التليف الرئوي مجهول السبب لا يستجيب للعلاج بالكورتيزون بل على العكس اثبتت الدراسات ان علاج بالكورتيزون و العلاجات التقليدية الاخرى في هؤلاء المرضى قد تؤدي الى تفاهم الحالة. "

مواقيت الصلاة

الأربعاء 11:53 مـ
4 ربيع أول 1442 هـ 21 أكتوبر 2020 م
مصر
الفجر 04:34
الشروق 06:01
الظهر 11:40
العصر 14:53
المغرب 17:18
العشاء 18:36