×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 5 أغسطس 2020 09:26 مـ 15 ذو الحجة 1441هـ
الموجز كافية

مفاجأة لا تعرفها عن أعراض وأسباب النوم القهري

النوم القهري
النوم القهري
أجرى باحثون سعوديون دراسة حديثة لاكتشاف تشخيص النوم القهري الذي يمثل مشكلة كبيرة أمام نسبة كبير من السعوديين المصابين بهذا الاضطراب، حيث اكتشف الباحثون أن هناك فجوة بين تشخيص المرض والعلاج.
الكثير منا يتعرض لمشكلة النوم القهري، وأعراض هي أن تشعر برغبة شديدة في النوم في أوقات مختلفة، فيعد النوم القهري مرضا مزمنا يصيب الدماغ ويجعل المصاب به يشعر دومًا بالرغبة في النعاس، وهو أمر يثير الكثير من التساؤلات حيث اعتبره البعض أنه نوعًا من الحسد، فتظهر على الشخص المحسود رغبة شديدة في النعاس طوال الوقت، لكن في الواقع النوم القهري هو مرض يصيب الجهاز العصبي والدماغ وله العديد من الأسباب وطرق العلاج.
أسباب النوم القهري :
1- قد يكون النوم القهري بسبب نقص إنتاج مادتين بالجسم وهما الهيبوكرتين والأوركسين، فمادة الهيبوكرتين تعمل على تنظيم دورة النوم، ومادة الأوكسين تحفز اليقظة عند الإنسان.
2- ربما يعود النوم القهري لمشكلة أو تشوهات في أجزاء مختلفة من الدماغ.
3- عوامل وراثية، وخاصة في الجينات المسؤولة عن النوم واليقظة عند الإنسان.
أعراض النوم القهري :
1- الشعور برغبة شديدة في النعاس خلال النهار وبشكل مفاجئ ولا يستطيع الشخص مقاومة رغبته في النوم.
2- الشعور بحالة تشبه الشلل بعد الإفاقة من النوم، مثل عدم القدرة على الحركة أو الحديث، لكن هذه الحالة تستمر لبضع ثوان فقط.
3- معاناة الشخص من هلوسة قبل أن ينغمس في نومه، ويتحدث بكلام غير مفهوم.
4- ضعف بعض أجزاء بالجسم مثل الركبتين والعضلات مما يسبب توقف حركة الجسم بشكل مفاجئ ولكن لثوان قليلة.
5- النوم المتقطع وعدم القدرة على النوم ساعات طويلة دون القلق.
علاج النوم القهري :
حتى الآن لا يوجد علاج مباشر ونهائي لـ النوم القهري، لكن بعض أدوية الاكتئاب قد تقلل من الهلوسة التي تحدث قبل النوم القهري، كما أن بعض الأدوية تقلل من الرغبة المفرطة في النعاس، والتحكم في المشكلة ، مع ضرورة استشارة طبيب إذا تفاقم الأمر وزاد عن حده مثل النوم المفاجئ في العمل أو الجامعة .

مواقيت الصلاة

الأربعاء 09:26 مـ
15 ذو الحجة 1441 هـ 05 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:40
الشروق 05:16
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:46
العشاء 20:11