×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 14 يوليو 2020 05:46 صـ 23 ذو القعدة 1441هـ
الأخبار

منظمة الصحة العالمية تكشف حقيقة إنتهاء فيروس كورونا فى العالم

كورونا
كورونا
قال خبراء منظمة الصحة العالمية، إنه لا يوجد دليل على أن الفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) يفقد قوته خاصة في ظل شهور الصيف، ما يتعارض مع ما أعلنه باحث وطبيب إيطالي بارز، وفق ما ذكرت صحف دولية.
وسبق أن قال البروفيسور ألبرتو زانجريلو، رئيس قسم العناية المركزة في مستشفى سان رافاييل الإيطالي في لومباردي، والتي تحملت العبء الأكبر لوباء COVID-19 للتليفزيون الحكومي إن الفيروس الجديد "لم يعد موجودًا سريريًا".
لكن ماريا فان كيرخوف، عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى العديد من الخبراء الآخرين في مجال الفيروسات والأمراض المعدية، قالت إن تعليقات زانجريلو لم تدعمها الأدلة العلمية.
وقال الخبراء والباحثون، إنه لا توجد بيانات تظهر أن الفيروس الجديد يتغير بشكل كبير سواء في شكل انتقاله أو في شدة المرض الذي يسببه.
وصرح فان كيركوف للصحفيين "من حيث القابلية للانتقال، لم يتغير، من حيث الشدة لم يتغير".
وقتلت جائحة كوفيد19 أكثر من 370.000 شخص وإصابة أكثر من 6 ملايين حول العالم.
ولفت مارتن هيبرد، أستاذ الأمراض المعدية الناشئة في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، إلى أن الدراسات الرئيسية التي تبحث في التغيرات الجينية في فيروس السارس - CoV - 2 الذي يسبب COVID-19 لم تدعم فكرة أنه أصبح أقل فعالية أو أضعف بأي شكل من الأشكال.
وأضاف في تعليقه: "من خلال بيانات من أكثر من 35000 جينوم فيروس كامل ، لا يوجد حاليًا أي دليل على وجود أي اختلاف كبير يتعلق بالحدة".
وذكر زانجريلو ، المعروف جيدًا في إيطاليا كطبيب شخصي لرئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني ، إن تعليقاته تدعمها دراسة أجراها زميله العالم ماسيمو كليمنتي ، والتي قال زانجريلو أنها ستنشر الأسبوع المقبل.
ولفت زانجريللو إلى الأمر بقوله: "لم نقل قط أن الفيروس تغير ، قلنا أن التفاعل بين الفيروس والمضيف تغير بالتأكيد".
وأضاف أن هذا يمكن أن يكون إما بسبب الخصائص المختلفة للفيروس ، والتي قال أنها لم تحدد بعد ، أو خصائص مختلفة في المصابين.
وقارنت الدراسة التي أجراها كليمنتي ، مدير مختبر علم الأحياء الدقيقة والفيرولوجيا في سان رافاييل ، عينات الفيروس من مرضى COVID-19 في المستشفى الذي يتخذ من ميلانو مقرًا له في مارس مع عينات من مرضى المرض في مايو.
وأكد زانجريلو: "كانت النتيجة لا لبس فيها: فرق كبير للغاية بين حاملين المرض الفيروسي في مارس مقارنة بـالذين رصدوا الشهر الماضي.
من ناحية أخرى حذرت المنظمة من انهيار النظم الصحية في بقاع عدة من العالم خاصة في الوقت الحالي بأمريكا اللاتينية.

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 05:46 صـ
23 ذو القعدة 1441 هـ 14 يوليو 2020 م
مصر
الفجر 03:20
الشروق 05:04
الظهر 12:01
العصر 15:37
المغرب 18:58
العشاء 20:29