×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 27 سبتمبر 2020 03:09 صـ 9 صفر 1442هـ
مباحث القاهرة تكشف مصدر الأوراق المالية المزورة بالسلامتسجيل 12 إصابة بفيروس كورونا في السودانمباحث الأموال العامة تكشف 6 قضايا كبرى متنوعة .. أعرف التفاصيللمدة أسبوعين.. بدء تلقي الطعون لطلاب الدور الثانى بالثانوية الأزهرية اليومبالصور .. تفاصيل لقاء وزير الشباب ومحافظ أسيوط مع 225 شاب وفتاةعاجل.. مجلس الوزراء يطالب المحافظات بتخفيض رسوم التصالح في مخالفات البناءبالدانتيل الأسود المثير.. ابنة شريف منير تشعل مواقع التواصل بإطلالة جريئةعمرها ١٠٧ سنة وكانت توجد فى منطقة المعادى ... حكاية أول محطة طاقة شمسية فى العالمإسرائيل اعفت أبنائهم من الخدمة العسكرية .. مالا تعرفه عن ” الحريديم” أكثر الطوائف اليهودية تطرفاًباتشيكو ومرتضى منصور.. ”الفشل المبكر” ينتظر البرتغالي مع الزمالك.. و ”الهروب” عادته ولن يشتريهابعد اعتراض دول إفريقية عليه.. معلومات لا تعرفها عن المرشح السابع لرئاسة البعثة الأممية في ليبياأبويا كان بيدلعه بـ ”مونتي”.. أحمد الفيشاوي ناعياً المنتصر بالله
الأخبار

قتلوا القتيل ومشوا في جنازته.. الصين تضرب العالم بفيروس كورونا ..واقتصادها ينجو من الأزمة ويحقق مكاسب خرافية

الرئيس الصيني
الرئيس الصيني

في مفاجأة من العيار الثقيل كشف صندوق النقد الدولي أن الصين سوف تكون الدولة الوحيدة التي ستنجو من الانكماش الاقتصادي الذي ضرب الدول الكبرى بسبب جائحة كورونا.


وأوضح أن الشركات الصينية بدأت استئناف النشاط في أبريل، وحيث الإصابات الجديدة محدودة، فهي الاقتصاد الرئيسي الوحيد المتوقع أن يحقق نموا في 2020، وذلك عند واحد بالمئة مقارنة مع 1.2 بالمئة في توقعات أبريل


وقال الصندوق إن الضرر الذي تلحقه جائحة فيروس كورونا بالنشاط الاقتصادي أوسع وأعمق من التكهنات السابقة، مما حدا المؤسسة إلى تقليص توقعاتها للناتج العالمي في 2020 مجددا.

قال صندوق النقد إنه أصبح يتوقع انكماش الناتج العالمي 4.9 بالمئة، مقارنة مع 3 بالمئة في توقعات أبريل، عندما استخدم البيانات المتاحة في وقت كانت الإغلاقات واسعة النطاق للأنشطة الاقتصادية مازالت في بدايتها.

وسيكون التعافي المتوقع في 2021 أضعف هو الآخر، حيث من المنتظر أن يبلغ النمو العالمي في ذلك العام 5.4 بالمئة، وليس 5.8 بالمئة كما في تقديرات أبريل.

لكن الصندوق نبه إلى أن تفشيا كبيرا جديدا في 2021 قد يقلص النمو إلى ما لا يزيد على 0.5 بالمئة.

وتلقت الاقتصادات المتقدمة ضربات عنيفة على نحو خاص، حيث بات من المتوقع أن ينكمش الناتج الأمريكي ثمانية بالمئة وناتج منطقة اليورو 10.2 بالمئة في 2021، وهي تكهنات أسوأ بما يزيد على نقطتين مئويتين مقارنة مع توقعات أبريل، حسبما ذكر صندوق النقد.

وشهدت أمريكا اللاتينية، حيث مازالت الإصابات في ازدياد، بعض أضخم التقليصات، إذ أصبح من المتوقع أن ينكمش اقتصاد البرازيل 9.1 بالمئة، والمكسيك 10.5 بالمئة، والأرجنتين 9.9 بالمئة في 2020.

.

ورغم أن اقتصادات عديدة شرعت في استئناف النشاط، قال الصندوق إن السمات الفريدة للإغلاقات والتباعد الاجتماعي تضافرت للنيل من الاستثمار والاستهلاك على حد سواء.

وقالت غيتا جوبيناث كبيرة اقتصاديي الصندوق في مؤتمر صحفي "لاريب أننا لم نتجاوز الأزمة بعد. لم نفلت من الإغلاق العظيم.. في ظل هذه الضبابية الكثيفة، حري بصناع السياسات أن يلزموا جانب الحذر."

ويقول صندوق النقد إن الركود الحالي هو الأسوأ منذ الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي، عندما انكمش الناتج العالمي عشرة بالمئة، لكن جوبيناث قالت إن الدعم المالي البالغ 10 تريليونات دولار والتيسير النقدي الهائل المقدم من البنوك المركزية حال حتى الآن دون إفلاسات واسعة النطاق.

الصين الانكماش الاقتصادي كورونا

مواقيت الصلاة

الأحد 03:09 صـ
9 صفر 1442 هـ 27 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:20
الشروق 05:46
الظهر 11:46
العصر 15:11
المغرب 17:46
العشاء 19:03