×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 10:20 صـ 4 صفر 1442هـ
قضايا وتحقيقات

فى اليوم العالمي للسكان .. ”كورونا” قد يضاعف عدد سكان الأرض

اليوم العالمي للسكان
اليوم العالمي للسكان


يحتفل العالم اليوم باليوم العالمي للسكان وهو حدث سنوي يهدف إلى زيادة الوعي بالقضايا المتعلقة بالسكان.
وتؤكد الأمم المتحدة فيه على حقوق الصحة الإنجابية والمساواة بين الجنسين، وضرورتها لتحقيق التنمية المستدامة حول العالم وقد تم إعلان هذا اليوم لأول مرة من قبل المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في عام 1989.
استلهم هذا اليوم من يوم 11 يوليو 1987، حيث وصل عدد سكان العالم إلى خمسة مليارات نسمه تقريبًا و في عام 1990 قررت الجمعية العامة مواصلة الاحتفال بهذا اليوم وتم الاحتفال به لأول مرة في أكثر من 90 بلد بالعام ذاته.

ووفقا للموقع الرسمى للأمم المتحدة فقد استغرق وصول عدد سكان العالم إلى مليار نسمة مئات الآلاف من السنين ثم زاد سبعة أضعاف في خلال 200 سنة فقط.
ففي عام 2011، وصل عدد سكان العالم إلى سبعة مليارات نسمة، واليوم وصل ذلك العدد إلى سبعة ونصف مليار نسمة ومن المتوقع أن يصل إلى حوالي ثمانية ونصف مليار نسمة في عام 2030، كما يُتوقع أن يزيد عن تسعة ونصف مليار نسمة مع حلول عام 2050، وأن يقارب 11 مليار نسمة في عام 2100.

وكانت زيادة عدد من وصولوا إلى سن الإنجاب هي السبب وراء هذا النمو في عدد السكان كما صاحبت هذا النمو تغيرات كبيرة في معدلات الخصوبة وزيادة التحضر وتسريع الهجرة وسيكون لهذه الاتجاهات آثار طويلة الأمد على الأجيال المقبلة.

وشهد الماضي القريب تغيرات هائلة في معدلات الخصوبة ومتوسط العمر ففي أوائل السبعينيات، كان متوسط عدد الأطفال لكل امرأة هو من 4إلى 5 أطفال وبحلول عام 2015 انخفض إجمالي الخصوبة للعالم إلى أقل من 2 إلى 5 أطفال لكل امرأة وفي الوقت نفسه ارتفع متوسط العمر على الصعيد العالمي من 64.6 سنة في أوائل التسعينات إلى 72.6 سنة في 2019.

وبالإضافة إلى ذلك، يشهد العالم مستويات عالية من التحضر وتسارع الهجرة وكان عام 2007 هو أول عام يزيد فيه عدد سكان المناطق الحضرية عن عدد سكان المناطق الريفية ومن المتوقع أن يعيش حوالي 66% من سكان العالم في المدن بحلول عام 2050.

هذه الاتجاهات الهائلة لها آثار طويلة الأمد فهي تؤثر في التنمية الاقتصادية والعمالة وتوزيع الدخل والفقر والحماية الاجتماعية كما أنها تؤثر في الجهود المبذولة لضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية والتعليم والإسكان والصرف الصحي والمياه والغذاء والطاقة ولتلبية احتياجات الأفراد بشكل أكثر استدامة و يجب أن يطلع صانعو السياسات على عدد من يعيشون على الأرض وأماكنهم وعدد من سيخلفونهم فيها.

وأضاف موقع الأمم المتحدة أنه من المتوقع أن يعجز حوالي 47 مليون امرأة في 114 دولة من الدول منخفضة ومتوسطة الدخل عن استخدام وسائل منع الحمل الحديثة إذا تواصل متوسط الإغلاق الاقتصادي بسبب كوفيد - 19 لمدة 6 أشهر مع اضطرابات كبيرة في الخدمات.

كما أنه قد تعجز مليون امرأة عن استخدام وسائل منع الحمل الحديثة إذا تواصل الإغلاق لثلاثة أشهر مع افتراض وقوع مستويات عالية من الاضطرابات.
من المتوقع وقوع سبعة ملايين حالة حمل غير مرغوب إضافية إذا تواصل الإغلاق لمدة ستة أشهر مع افتراض وقوع اضطرابات كبيرة في الخدمة بسبب كوفيد - 19.
وسيزداد عدد حالات الحمل غير المرغوب مع تواصل الإغلاق وتمديد انقطاع الخدمات.

اليوم العالمي للسكان الأمم المتحدة كورونا كوفيد 19

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 10:20 صـ
4 صفر 1442 هـ 22 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:16
الشروق 05:43
الظهر 11:48
العصر 15:15
المغرب 17:52
العشاء 19:10