×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 27 مايو 2022 08:21 مـ 26 شوال 1443هـ
تقارير وأحداث

الألعاب الأولمبية والحرب .. التاريخ السرى لصراع الكبار

دورة الألعاب الأولمبية
دورة الألعاب الأولمبية

تعود فعاليات دورة الألعاب الأولمبية من جديد في العاصمة اليابانية طوكيو، بعد تأجيل دام عاما كاملا بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا حول العالم، والذي تسبب في تأجيل دورة الألعاب الأولمبية عام 2020، إلى العام الجاري 2021.

ويشير مصطلح الألعاب الأولمبية إلى المسابقات الرياضية الدولية الصيفية والشتوية، ويشارك بها آلاف الرياضيين من جميع دول العالم، لتصبح الأولمبياد أكبر مسابقة رياضية على مستوى العالم، وتقام دورة الألعاب الأولمبية الصيفية أو الشتوية مرة واحدة كل سنتين بالتناوب بينهم في كل مرة، وخلال السطور التالية نستعرض ، أبرز المعلومات عن الألعاب الأولمبية وبدايتها، والمرات التي تم إلغاؤها بها.

تاريخ الأولمبياد

وتأتي فكرة تلك الألعاب الأولمبية من الألعاب القديمة التي كانت تقام في مدينة أولمبيا في اليونان القديمة، والتي استمرت من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الرابع الميلادي، وفي عام 1894 تأسست اللجنة الأولمبية الدولية، وتعد الهيئة الحاكمة لهذه المسابقة من قبل البارون بيير دي كوبرتان ونظمت تلك اللجنة أول دورة ألعاب حديثة في أثينا في عام 1896.

العلم والشعلة الأولمبية

يتكون العلم الأولمبي من خمس حلقات متشابكة وملونة تدل على وحدة القارات الخمس وهي "أفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا وأوقيانوسيا"، وتم إقرار هذا العلم في عام 1914، ولكن تم عرضه لأول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت في مدينة أنتويرب البلجيكية عام 1920، ومنذ ذلك الحين تم رفع العلم الأولمبي خلال جميع المسابقات الأولمبية التي أقيمت حتى الوقت الحالي.

جاءت فكرة إشعال النار في الأولمبياد من الممارسات اليونانية القديمة، حيث كان القدماء يشعلون النار المقدسة وتبقى مشتعلة طوال فترة إقامة الأولمبياد، وكان صاحب هذا الطرح في العصر الحديث المهندس المعماري يان ويس الذي صمم إستاد أمستردام للألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1928.

تحقيقات

من الملاعب إلى ساحات الحرب.. تاريخ الأولمبياد وإلغاؤه 3 مرات قبل كورونا

الخميس 22/يوليو/2021 - 10:16 ص

printer طباعة شارك

أرشيفية

أرشيفية

محمد خالد

تعود فعاليات دورة الألعاب الأولمبية من جديد في العاصمة اليابانية طوكيو، بعد تأجيل دام عاما كاملا بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا حول العالم، والذي تسبب في تأجيل دورة الألعاب الأولمبية عام 2020، إلى العام الجاري 2021.

ويشير مصطلح الألعاب الأولمبية إلى المسابقات الرياضية الدولية الصيفية والشتوية، ويشارك بها آلاف الرياضيين من جميع دول العالم، لتصبح الأولمبياد أكبر مسابقة رياضية على مستوى العالم، وتقام دورة الألعاب الأولمبية الصيفية أو الشتوية مرة واحدة كل سنتين بالتناوب بينهم في كل مرة، وخلال السطور التالية يستعرض "صدى البلد"، أبرز المعلومات عن الألعاب الأولمبية وبدايتها، والمرات التي تم إلغاؤها بها.

تاريخ الأولمبياد

وتأتي فكرة تلك الألعاب الأولمبية من الألعاب القديمة التي كانت تقام في مدينة أولمبيا في اليونان القديمة، والتي استمرت من القرن الثامن قبل الميلاد إلى القرن الرابع الميلادي، وفي عام 1894 تأسست اللجنة الأولمبية الدولية، وتعد الهيئة الحاكمة لهذه المسابقة من قبل البارون بيير دي كوبرتان ونظمت تلك اللجنة أول دورة ألعاب حديثة في أثينا في عام 1896.

العلم والشعلة الأولمبية

يتكون العلم الأولمبي من خمس حلقات متشابكة وملونة تدل على وحدة القارات الخمس وهي "أفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا وأوقيانوسيا"، وتم إقرار هذا العلم في عام 1914، ولكن تم عرضه لأول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي أقيمت في مدينة أنتويرب البلجيكية عام 1920، ومنذ ذلك الحين تم رفع العلم الأولمبي خلال جميع المسابقات الأولمبية التي أقيمت حتى الوقت الحالي.

جاءت فكرة إشعال النار في الأولمبياد من الممارسات اليونانية القديمة، حيث كان القدماء يشعلون النار المقدسة وتبقى مشتعلة طوال فترة إقامة الأولمبياد، وكان صاحب هذا الطرح في العصر الحديث المهندس المعماري يان ويس الذي صمم إستاد أمستردام للألعاب الأولمبية الصيفية لعام 1928.

إلغاء الأولمبياد

لم يكن إعلان طوكيو عن تأجيل الأولمبياد من العام الماضي إلى العام الجاري بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا، هو الأول في تاريخ تلك المسابقات، فمنذ عام 1896، ألغيت الألعاب الأولمبية 3 مرات لأسباب عدة، والتى نستعرضها خلال السطور التالية.

الحرب العالمية الأولى

كان من المقرر أن تستضيف العاصمة الألمانية برلين دورة الألعاب الأولمبية عام 1916، ولكن ألغيت تلك الدورة بسبب الحرب العالمية الأولى من عام 1914 وحتى عام 1917، ولكن قبل اندلاع الحرب بعام كان ألمانيا على أتم استعداد وشيدت وقتها ما عرف بالملعب الألماني "Deutsches Stadion" وكان يتسع لما يزيد عن 30 ألف متفرج.

وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1917، استأنفت الألعاب الأولمبية مرة أخرى عام 1920 بمدينة أنتويرب البلجيكية، وتم إقصاء الدول المهزومة في الحرب العالمية الأولى من المشاركة في المسابقة وهم ألمانيا والنمسا والمجر وبلغاريا والدولة العثمانية من المشاركة بهذه النسخة، وغابت ألمانيا عن الأولمبياد ثماني سنوات قبل أم تعود مجددا عام 1928.

الحرب العالمية الثانية

ألغيت دورة الألعاب الأولمبية مرتين خلال تلك الحرب، فكان من المقرر أن تستضيف العاصمة اليابانية طوكيو المسابقات عام 1940، وهي المرة الأولى التي كان ستخرج فيها الأولمبياد من أوروبا إلى آسيا، ولكن فقدت اليابان حق الاستضافة بسبب دخولها العسكري بالصين عام 1937، واستمر هذا التدخل حتى عام 1945، وتسببت في سقوط أكثر من 15 مليون قتيل وخسرت بسببها طوكيو شرف استضافة أولمبياد 1940 ومنحت بدلا من ذلك بالعاصمة الفنلندية هلسنكي ولكن ألغيت أيضا بسبب الغزو الألماني لبولندا.

الإلغاء الثالث

في عام 1944 فازت لندن بشرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية الصيفية ولكن بسبب استمرار الحرب العالمية الثانية، ألغيت مجددا، وفي عام 1948، واستأنف الألعاب الأولمبية من جديد في لندن ومنع الرياضيين اليابانيين والألمان من المشاركة.

دورة ـ الألعاب الأولمبية ـ العاصمة اليابانية طوكيو ـ الحرب

مواقيت الصلاة

الجمعة 08:21 مـ
26 شوال 1443 هـ 27 مايو 2022 م
مصر
الفجر 03:13
الشروق 04:56
الظهر 11:52
العصر 15:28
المغرب 18:48
العشاء 20:19
matchat2030bneconomyelmydannewslinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklinklink