الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
السبت 13 يوليو 2024 01:12 مـ 7 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

جامعة الجلالة الأهلية تستضيف لجنة قطاع الدراسات الهندسية بالمجلس الأعلي للجامعات

استضافت جامعة الجلالة الاهلية، اجتماع لجنة قطاع الدراسات الهندسية بالمجلس الاعلي للجامعات، رقم (11) للدورة 2023-2024، حيث انعقدت اللجنة تحت رعاية وحضور الدكتور محمد الشناوي، رئيس جامعة الجلالة الأهلية، الذي استقبل أعضاء اللجنة برئاسة الدكتور محمد عبد الحميد شعيرة، رئيس لجنة القطاع الهندسي بالمجلس الاعلي للجامعات، والدكتور محمد عبد الكريم صالحين، أمين لجنة القطاع، والسادة عمداء كليات الهندسة بجمهورية مصر العربية.

جاء ذلك بحضور كلاً من الدكتور أحمد هنو، القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والدكتورة رنا زيدان، أمين عام جامعة الجلالة، والدكتورة عفاف العوفي، عميد كلية الهندسة بجامعة الجلالة.

وفي كلمته رحب الدكتور محمد الشناوي، رئيس جامعة الجلالة الاهلية، بأعضاء لجنة القطاع الهندسي التى تضم قامات علمية رفيعة في المجال الهندسى، مشيراً إلى حرص إدارة الجامعة على مواكبة التطور فى كافة المجالات الهندسية، وفتح آفاق التعاون مع كافة كليات الهندسة بالجامعات المصرية لتطوير وتحديث قطاعى التكنولوجيا والصناعة بين كافة الجهات والمؤسسات الوطنية.

وأضاف الشناوي، أن جامعة الجلالة تسعى دائماً لتوفير برامج أكاديمية وتدريبية ذات جودة حديثة ومتطورة، فضلاً عن التحديث المستمر للبرامج للارتقاء بمهارات الطلاب، مؤكداً أن أهداف جامعة الجلالة الأساسية، إعداد ودعم جيل متميز من الخريجين قادر علي الابتكار والبحث العلمي، وهو ما توفره الجامعة لجميع طلابها في ظل متطلبات سوق العمل المتغيرة.

وتابع الشناوي، أن اعدد الطلاب في الجامعة في تزايد مستمر، حيث إجمالي الاعداد حتي الان أكثر من 8500 طالب وذلك خلال 4 سنوات فقط، مما يعكس الاقبال الكبير الذي تشهده الجامعة، لما تقدمه من فرص لخلق طرق متجددة للتعليم المستمر مع التقدم التكنولوجي، والذي يجب مواكبته مع احتياجات سوق العمل.

كما قدمت الدكتورة عفاف العوفي، عميد كلية الهندسة بجامعة الجلالة، عرض تعريفي للمجالات والبرامج الدراسية بالجامعة، وأبرز الإمكانيات التي تتوفر بها، حيث أن جامعة الجلالة تسعي دائماً إلى دعم وتنمية قدرات الطلاب في جميع المجالات، وذلك من خلال نقل الخبرات ومشاركة المعرفة مع كبري الشركات الرائدة، خاصة في مجالات العلوم الهندسية بكافة قطاعتها، مشيرة إلي مساهمة أعضاء هيئة التدريس بالكلية في عدة مشاريع بالعديد من المجالات الصناعية والانشائية المواكبة لاستراتيجية الدولة للتطوير.

وأضافت العوفي، أن جامعة الجلالة وقعت عدد من اتفاقيات التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، وجامعة برمنغهام بانجلترا، وجامعة ETS كيبيك بكندا، وجامعة هيروشيما اليابانية لاستقبال 15 أستاذ للتدريس بالجامعة في مجالات الهندسة وطب الاسنان وعدة مجالات أخري، بالاضافة الي توقيع اتفاقية رباعية الأطراف بين شركة سيمينس العالمية، والجامعات المصرية الذكية "eSUN" المتمثلة في الجامعات الأهلية الجديدة (الجلالة، العلمين، الملك سلمان، وجامعة المنصورة الجديدة)، وكبري الشركات الصناعية والتي تهدف الي توفير فرص ومنح التدريب لطلاب جامعة الجلالة والجامعات الأهلية الأخرى، وذلك لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة والخامسة.

كما استضافت جامعة الجلالة منتدى مصر للابتكار «نحو مجتمع ذكي رقمي وأخضر» في نسخته الأولي، الذي ضم أساتذة وباحثين وخبراء بارزين من جميع أنحاء العالم في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، إلى جانب مؤسسات أكاديمية وصناعية متميزة، لمناقشة مستقبل الثورة الصناعية 4.0 و5.0 في سياق عالمي.

من جانبه، إشار الدكتور محمد عبد الحميد شعيرة، رئيس لجنة القطاع الهندسي بالمجلس الاعلي للجامعات، إلى التطور الكبير الذي يشهده العالم اليوم، حيث نجد أن سوق العمل تظهر به وظائف جديدة لم تكن موجودة مسبقاً، وتختفي الأخرى لوجود البديل المتطور عنها، مما يدفع للتأهيل والاستعداد لوظائف المستقبل التي سيزداد الطلب عليها مع مرور الوقت، حتى نتمكن من الالتحاق بها أو السعي للحصول على تعليم يؤهل طلابنا للعمل فيها، وهذا الهدف من إنشاء فكرة الجامعات الاهلية.

وأضاف شعيرة، إلى أهمية أن يكون لنا دور في تطوير التعليم وتحديثه، والمساهمة في هذا الإطار والمشاركة فيه بكافة الطرق، مشيرا إلى أن الجامعات الأهلية تعكس هذا التطور في البرامج الجديدة والشراكات الدولية وطرق التدريس والتدريب المرتبط بتأهيل الطلاب لسوق العمل المحلي والإقليمي والعالمي.

كما تم اصطحاب أعضاء اللجنة في جولة داخل الحرم الجامعي، شملت أحدث معامل المهارات والورش بالقطاع الهندسي، بالإضافة الي معرض مجال الفنون والتصميم ومشاهدتهم لابرز اعمال الطلاب، مما أبدوا انبهارهم بكافة الامكانيات الموجودة على أرض الواقع، معربين عن سعادتهم برؤية جامعة الجلالة والتطور الكبير فى المبانى والامكانيات والانظمة الحديثة، بما يجعل الجامعه ذو طراز فريد.

nawy