×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 10 يوليو 2020 10:23 مـ 19 ذو القعدة 1441هـ
مشاهير وفيس

بالصور .. تعرف على أسباب فشل "السلطانة كوسيم"

الموجز
على الرغم من شهرة الفنانة التركية "بيرين سات" التى تشتهر فى الوطن العربى بـ"فاطمة"، تراجع وبشكل ملحوظ مسلسلها التاريخي "السلطانة كوسيم" الجماهيري، فبدلاً من أن يتقدّم تصنيف المشاهدة الأسبوعي بعد ظهورها الأول في الحلقة السابعة، أخذ اهتمام الجمهور بمتابعة المسلسل في الهبوط تدريجياً من سيء إلى أسوأ.
ففي الحلقة الثامنة احتل المسلسل المركز الخامس عشر، وفي الحلقة التاسعة احتل المركز 21، وفي الحلقة العاشرة التي بثتها قناة الستار التركية مساء الخميس الماضي، تراجع المسلسل للأسوأ منذ انطلاقته محتلاً المركز الخامس والعشرين أمام الموسم العاشر من مسلسل "وادي الذئاب ") لبطله نجاتي شاشماز الشهير بمراد علم دار، وحافظ مسلسل (كفى – yeter) بطولة النجمة التركية الشابة بيلين كاراهان الشهيرة بالسلطانة مريم في أول بطولة مطلقة لها على مركزه الثالث منذ حلقته الأولى، وحل في المركز الرابع مسلسل (kurdugum) بطولة إبراهيم تشيليكول.
واتهم معجبى النجمة التركية مريم أوزيرلي النجمة بيرين سات بتقليد نجمتهم الشهيرة بالسلطانة هيام، لكنها بشهادة النقاد لم تصل بعد إلى مستوى أداء مريم أوزيرلي بشخصيّة السلطانة، كما أن ثقة منتج "حريم السلطان" جعلته يعتقد أن النجاح سيكون دوماً حليفه، فلم يبذل أي جهد لاختيار ممثلين قادرين على القيام بمسلسل بهذه الضخامة.
وبالنظر إلى المسلسل، تسبب السلطانة صفية (هوليا أفشار) بوفاة والد السلطانة كوسيم، ما يشعل مواجهة بينهما وتخطّط كوسيم للإنتقام من السلطانة صفية، انتقام بشّر بانتهاء عهد السلطانة صفية، وبدء عهد السلطانة كوسيم الجديد.
هذا الصراع لم يحسن صورة المسلسل الجماهيرية أو يشعل فضول المشاهدين بمتابعة أحداثه الشيقة المتوقعة.
أما عن مشاهد الحب بين السلطان أحمد والسلطانة كوسيم لم تؤثر كثيراً في المشاهد ولم ترفع بالتالي نسبة مشاهدة الحلقتين التاسعة والعاشرة، كما كانت تؤثر مشاهد السلطان سليمان مع السلطانة هيام أو فيروزة، وكأن الجمهور التركي لم يعد يتقبّل بعد ثنائية الممثل إكين كوتش بدور السلطان أحمد الأصغر من بيرين سات مع فارق السن بينهما لصالح بيرين.
وصار هناك اعتقاد كبير بأن اختيار الممثل إكين كوتش لدور السلطان أحمد لم يكن صائباً لعدم تمتعه بشعبية كبيرة أو جاذبية النجوم الأكثر وسامة وجاذبية وشهرة منه، وربما لو اختير نجم آخر بثقل بيرين سات وشهرتها لحققا معاً ثنائية جبارة لا يقوى المشاهد على مقاومة مشاهدتهما معاً أسبوعياً.
وكان أداء بيرين سات التي لم تخلع شخصياتها الدرامية السابقة من داخلها لم يسلم من النقد أيضاً، إذ بدا وكأنها تكرر نفسها في أعمالها السابقة، كما لم يكن مشهد محاولتها منع مسوؤلة الجواري جنات (إسراء ديرمانجي أوغلو) من خنق جارية أخرى في القصر مقنعاً بل سيئأ وغير حقيقياً وهز هيبتها كمحظية أولى لدى السلطان أحمد تعد نفسها لتكون سلطانة.
وهذا المشهد أفقد بيرين سات هيبة السلطانة المفترضة، فالمحظية الأولى تعامل كالسلطانة ولا تتعارك أو تتشاجر مع الجواري في أروقة القصر وليس في جناحها.
وربما يدرك المنتج تيمور ساوجي في الحلقات القادمة كل نقاط الضعف في السيناريو والإخراج وأداء أبطاله لكن بيرين سات التي يثني عليها النقاد لم تنجح في اختبار الدراما التاريخية، ولم تمتع ملايين الأتراك بهيبة السلطانة كوسيم أقوى السلطانات العثمانيات في التاريخ التركي، وفشلت بيرين سات في تقديم شخصية سلطانة مهابة وقوية كالسلطانة هيام يكشف دخولها التصوير بالحلقة السابعة وهي غير مستعدة للشخصية نفسياً أو جسدياً.
فهل سيستمر هبوط مسلسل "السلطانة كوسيم" التاريخي في الحلقات القادمة أم سيتدخل المنتج ويجري تعديلات جذرية تحسن نسبة مشاهدته؟ سنتابع الحلقات القادمة لنرى ذلك.

مواقيت الصلاة

الجمعة 10:23 مـ
19 ذو القعدة 1441 هـ 10 يوليو 2020 م
مصر
الفجر 03:17
الشروق 05:01
الظهر 12:00
العصر 15:36
المغرب 18:59
العشاء 20:31