×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 15 أكتوبر 2021 10:56 مـ 9 ربيع أول 1443هـ
الأخبار

تعرف على إنجازات وزارة الصحة خلال الأربع سنوات المنقضية

وزير الصحة
وزير الصحة
قدمت وزارة الصحة والسكان خلال مؤتمر «حكاية وطن.. بين الرؤية والإنجاز»، ملخصا لجهودها على مدى أربع سنوات ، خلال فترة ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسى الحالية « 2014 -2018 » ، وما شهدته هذه الفترة من جهود وانجازات تحققت على أرض الواقع ، وكذلك خطتها المستقبلية حتى عام 2022 ، نستعرضها فى السطور التالية .
قبل يونيو 2014
وعرضت فى البداية ما كانت عليه الأوضاع قبل يونيو 2014 ، حيث كان هناك تفتت فى الأوعية التأمينية ، وعجز النظام عن تغطية جميع فئات المجتمع المصرى ، كما بلغ معدل انتشار الالتهاب الكبدى الفيروسى سى طبقا للمسح الصحى السكانى عام 2008 فى الفئة العمرية من 15: 59 « 9.8% » .
كما شهدت تكلفة علاج فيروس يى ارتفاعا ، فضلا عن عدم وجود حصر دقيق بالحالات المصابة بفيروس سى ، كما كان هناك تهالك للبنية التحتية لمعظم الوحدات ، وعدم وجود نظم للحوكمة الداخلية ، ونقص فى العديد من الأصناف الدوائية وظهور احتكار الموردين .
كما عانى قطاع الصحة من الديون المتراكمة للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات « فاكسيرا » وضعف الانتاج المحلى حيث يمثل نسبة أقل من 10%.
جهود وانجازات من 2014 -2018
ولكن عقب تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى المسئولية شهد القطاع جهودا كبيرة من أجل النهوض به وحقق العديد من الانجازات خلال الفترة من يونيو 2014 وحتى يونيو 2018 ، منها الانتهاء من شروع قانون التأمين الصحى الاجتماعى الشامل والموافقة عليه من قبل مجلس النواب ، وكذلك فصل وظائف التمويل عن تقديم الخدمة ، وإدارة نظام التأمين الصحى بصورة أكثر كفاءة وفاعلية ، بالإضافة إلى إعطاء المؤمن عليه حرية الاختيار بين مقدمى الخدمة سواء من القطاع الحكومى أو غير الحكومى .
كما تم زيادة الانفاق فى المجال الصحى من 6.8 مليار جنيه للعام المالى 2014-2015 إلى 12.4 مليار جنيه للعام المالى 2017-2018 ، فضلا عن الانتهاء من قوائم الانتظار الخاصة بمرضى فيروس « سى » بجميع محافظات الجمهورية فى يوليو 2016 والتى وصلت إلى 350 ألف مريض .
كما تم إنشاء نظام ترصد الالتهابات الكبدرية الفيروسية سى وبى على المستوى القومى ، وزيادة عدد وحدات العلاج الخاصة بمرضى فيروس « سى » من 53 وحدة إلى 189 وحدة ، فضلا عن الاعتماد فى علاج مرض فيروس « سى » على الدواء المصرى ، وخفض تكلفته بنسبة 86% ، ويتم انتاجه حاليا فيما يزيد على 20 مصنعا ، وبلغت نسبة الشفاء باستخدامه 96% ، وبلغ اجمالى عدد المرضى الذين تم علاجهم 1.5 مليون مريض فيروس « سى » .
وبلغ إجمالى الوفر المالى نتيجة تطوير منظومة علاج فيروس « سى » والاعتماد فى العلاج على الدواء المصرى المماثل حوالى 8 مليارات و327 مليون جنيه ، وبلغت قيمة الانفاق الحكومى على مرضى فيروس « سى » من أكتوبر 2014 وحتى ديسمب 2017 ، حوالى 3.9 مليار جنيه .
كما تم تفعيل الخطة القومية للمسح الطبى الشامل ، وذلك طبقا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم «2105 » ، وبلغ اجمالى عدد الحالات المفحوصة خلال 14 شهرا حوالى 5 ملايين مواطن حتى ديسمبر 2017 ، وذلك بنسبة شفاء 10 % من اجمالى المواطنين المستهدفين .
وتم إنشاء وتطوير 67 مستشفى و 44 مركزا متخصصا لأمراض النساء والتوليد والأطفال بجميع قطاعات وهيئات وزارة الصحة خلال الأعوام المالية من 2015 وحتى 2018 بتكلفة اجمالية بلغت 9.2 مليار ، وزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة من 1968 سريرا إلى 5144 سريرا بواقع 161% ، وزيادة الحضانات من 2269 حضانة إلى 5046 حضانة بواقع زيادة 122% ، بالإضافة إلى إنشاء عدد 8 مراكز طوارىء جديدة ، وزيادة عدد سيارات الإسعاف المجهزة من 2058 سيارة إلى 2833 سيارة بواقع زيادة بنسبة 40% ، وزيادة عدد الحضانات المتنقلة من 50 إلى 95 حضانة بواقع زيادة بنسبة 95% ، وذلك فى الفترة من 2014 وحتى عام 2017 ، وتجهيز وتشغيل عدد 1315 سيارة إسعاف بأجهزة التتبع بالقمر الصناعى بواقع نسبة 46% من إجمالى عدد السيارات .
كما تم زيادة عدد نقاط الاسعاف من 1100 نقطة عام 2014 إلى 1374 نقطة عام 2017 ، بواقع زيادة بنسبة 25% بالإضافة إلى تطوير عدد 4 مراكز اسعاف رئيسية ، وزيادة عدد الخدمات الاسعافية المقدمة من 1.1 مليون خدمة عام 2013-2014 إلى 1.5 مليون خدمة عام 2016-2017 بواقع زيادة بنسبة 40% .
وتم علاج مليون ونصف المليون مريض تقريبا بتكلفة حوالى 4 مليار و989 مليون جنيه على نفقة الدولة فى العام المالى 2016-2017 بالمقارنة بعدد 968.2 ألف مريض تم علاجهم بتكلفة حوالى 3 مليارات و20 مليون جنيه فى العام المالى 2013-2014 ، كما تم تفعيل بروتوكول تعاون بين « المجالس الطبية المتخصصة » ووزارة التضامن الاجتماعى فى إطار تطوير مظلة الحماية الاجتماعية للأسر الفقيرة فى مصر .
ومن بين الانجازات والجهود التى تحققت فى القطاع إعداد مشروع قانون الهيئة المصرية للدواء ، ومشروع قانون التجارب السريرية ، ومشروع تعديل لقانون الصيدلة جار الانتهاء منه خلال شهر فبراير المقبل ، كما تم إصدار القرار الوزارى رقم 29 لعام 2016 الخاص بالتتبع الدوائى الذى سيضمن ضبط ومراقبة خطوات التطبيق مع الشركات بحلول شهر يونيو 2018 ، كما تم تحريك سعر الأدوية مرتين كإجراء تصحيحى لإنقاذ الشركات الوطنية والمحلية ولحماية حقوق المريض فى توافر الدواء ، كما تم التنسيق مع منظمة الصحة العالمية وتكثيف التدريب ، وجار العمل على اعتماد منظمة الصحة العالمية فى مصر طبقا للمعايير الدولية .
كما تم دعم صناعة الأدوية الوطنية المملوكة للدولة من خلال دعم الشركة المتحدة للأدوية والكيماويات عن طريق إعفائها من رسوم التسجيل السريع لعدد 41 مستحضرا وتسجيل 187 مستحضرا فى 3 أشهر فقط .
ووضع خطة تنفيذية بقيمة تقديرية تقدر بـ600 مليون جنيه لتطوير الشركة القابضة للأدوية والشركات التابعة لها ، والدعم الفنى لشركة النصر لانجاز افتتاح خط جديد للمحاليل الطبية ولانتاج فلاتر الكلى ، والانتهاء من مشروع انتاج وتعبئة الامصال مصنع 60 فى أغسطس 2017 ، ليصبح نواة للتوسع فى الانتاج المحلى وتصدير الفائض ، فضلا عن رفع الطاقة الانتاجية لمصنع انتاج الانسولين فى ديسمبر 2014 ، وتطوير محطة انتاج المياه المقطر فى ديسمبر 2017 ، وزيادة قيمة استثمارات شركة أكديما الصناعات الدوائية من 39.2 مليون جنيه عام 2016 إلى 671.8 مليون جنيه عام 2017 بنسبة نمو 1620% وتغيير النواقص من الأدوية .
كما تم البدء فى تنفيذ مشروع جمع وتصنيع مشتقات البلازما بتكلفة إجمالية تقديرية بحوالى 6 مليارات جنيه يستهجف تجميع 1000 طن بلازما سنويا لتغطية احتياجات السوق المصرى بالكامل وتصدير الباقى خارجيا ، وتقدر تكلفة مساهمة الجانب المصرى فى المشروع 51 % بما يوازى تكلفة الاستيراد لمدة 35 شهرا ، كما تم ميكنة الخدمات الصحية التى تشمل خريطة مصر الصحية الجغرافية ، وميكنة منظومة صرف ألبان الأطفال ، وربط 4571 مكتب صحة على مستوى الجمهورية والانتهاء من ميكنة جميع جهات تقديم خدمات العلاج على نفقة الدولة وربطها إلكترونيا بالمجالس الطبية المتخصصة .
وشهد قطاع الدواء إنشاء أول قاعدة للبيانات الحكومية المصرية للأدوية والمستحضرات الصيدلية ومشروع سجل الشركات لمصنعى ومنتجى وموزعى ومستوردى المستحضرات الصيدلية داخل مصر وافتتاحه فى أكتوبر 2017 ، كما تم ميكنة 165 مستشفى و202 بنك دم ، وأقسام الرعاية الحرجة لـ77 مستشفى من خلال استخدام الاجهزة اللوحية ، وذلك كمرحلة أولى على أن تكون باقى المستشفيات فى المرحلة الثانية .
وكذلك تم زيادة عدد المدارس التمريضية من 289 عام 2014 إلى 311 مدرسة عام 2018 ، وزيادة نسبة أعداد الخريجين من أفراد هيئة التمريض 25% عن الوضع القائم ، وإنشاء الهيئة المصرية للتدريب الألزامى للأطباء ، لتكون المسئولة عن وضع المواصفات القياسية لمحتوى التدريب الطبى التخصصى على مختلف المستويات ووضع أسس تقييم الأطباء ، فضلا عن زيادة الدورات التدريبية بالمعهد القومى للتدريب بنسبة 235% ، وتدريب 3737 متدربا فى 256 دورة بعام 2016-2017 ، مقارنة بعدد 1590 متدربا فى 106 دورات بعام 2013 -2014.
كما تم إطلاق الاستراتيجية القومية المنضبطة للسكان خلال تداعيات مؤتمر الشباب بالإسكندرية فى يوليو 2017 ، وانخفاض معدل الأمية بين النساء من 33% إلى 26 % ، ومعدل البطالة بين نساء الريف من 31.5% إلى 19 % ، وذلك عن الفترة من 2014 وحنى 2016 .
الخطة المستقبلية حتى 2022
من المنتظر أن يشهد قطاع الصحة خلال الفترة من 2018 وحتى 2022 استكمال المسح الطبى لاكتشاف مرضى فيروس « سى » ، والذى يستهدف 90% فى الفترة من 2018 -2020 ، ثم علاج المصابين بالمرض الذين يتم اكتشافهم ، واستكمال البنية التحتية لأرض الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات « فاكسيرا » بمدينة السادس من أكتوبر المتوقع الانتهاء منها فى أغسطس 2018 .
ومن المتوقع استكمال مشروع اللقاحات البيطرية والانتهاء منه فى الربع الأول من 2019 ، واستكمال مشروع السرنجات ذاتية التدمير ، متوقع الانتهاء منه فى الربع الثانى 2019 ، وكذلك الانتهاء من مشروع انتاج أدوية الأورام بتكلفة مبدئية 950 مليون جنيه ، ومتوقع الانتهاء منها فى نهاية 2019 ، وكذلك انتاج ألبان الأطفال بشركة « لاكتو مصر » ببروتوكول تعاون مع القوات المسلحة يبدأ الانتاج خلال عام 2018 .
كما من المنتظر أن ربط السفارات بمنظومة تسجيل الوفيات والمواليد لاتاحة التسجيل الفورى للمواطنين بالخارج .

مواقيت الصلاة

الجمعة 10:56 مـ
9 ربيع أول 1443 هـ 15 أكتوبر 2021 م
مصر
الفجر 04:30
الشروق 05:57
الظهر 11:41
العصر 14:57
المغرب 17:25
العشاء 18:42
link link link link link link
EFG hermes
EFG hermes