×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

السبت 11 يوليو 2020 03:15 مـ 20 ذو القعدة 1441هـ
الأخبار

فى ذكرى ميلاده الـ 31 .. تعرف على تاريخ إنشاء مترو الأنفاق

مترو
مترو
تحل بعد غد (الأربعاء) الذكرى الـ ٣١ لميلاد مترو أنفاق القاهرة، وبدء تشغيله باعتباره أول نظام مترو متكامل فى إفريقيا والعالم العربى، حيث تم افتتاح أول خط مترو أنفاق فى مصر فى مرحلته الأولى من الخط الأول ( رمسيس / حلوان ) في يوم 26 سبتمبر من عام 1987 بطول 29 كيلو مترا، وبعد عامين تم افتتاح المرحلة الثانية من المشروع ( رمسيس - المرج ) بطول 14 كيلومترا، ثم توالى بعد ذلك افتتاح المراحل الاخرى من هذا المشروع القومى العملاق مكونة شبكة واسعة النطاق ساهمت فى تقديم حل جذرى للعديد من المشاكل المرورية.
ويقوم المترو حاليا بنقل ما يزيد على 4 ملايين مواطن يوميا، ويوفر الخدمة للركاب حوالى 8 آلاف عامل موزعين على 35 محطة فى الخط الأول، و20 محطة فى الخط الثاني، و10 محطات فى الخط الثالث.
ورغم بلوغه سن النضج مازال مترو الأنفاق مشروعا قوميا يشار اليه بالبنان ومعلما حضاريا على طريق التنمية فى مصر لما يقدمه من خدمة لنقل المواطنين وربط العاصمة ببعضها وتقليل التكدس المروري، وتتزاوج تجربة المترو الناجحة في مصر مع مشروعات جديدة لا تقل أهمية عنه، وتعمل في نفس مجال خدماته، حيث يولى الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتماما خاصا بمشاريع المواصلات وتطوير وتجديد الطرق الصحراوية، وإنشاء طرق جديدة وتوسيعات لربط جميع محافظات مصر ببعضها، مما يضمن سهولة التنقل وسلامة المواطنين.
وفى هذا الإطار، وقع الرئيس السيسى مع نظيره الصينى تشى جين بينج اتفاقية تنفيذ "مشروع القطار الكهربي" للربط بين مدينة العاشر من رمضان والعاصمة الإدارية الجديدة بمسافة تصل إلى 68 كيلومترا، منها 61 كيلومترا سطحيا، و6.1 كيلومتر على كوبري، و700 متر نفقي، وسوف يخدم هذا المشروع الجديد 340 ألف راكب يوميا، بتكلفة تصل إلى مليار و255 مليون دولار، ويتكون من 11 محطة، ويهدف إلى خدمة التنمية في عدة مناطق سكنية وصناعية، وذلك من خلال الربط بين مدن السلام، والعبور، والمستقبل، والشروق، وبدر، والروبيكى، والعاشر من رمضان، وسيوفر القطار المكهرب 2.3 مليار جنيه سنويا من بند دعم الوقود، وسيخفف الضغط عن محور طريق الإسماعيلية.
وكما كان مترو أنفاق القاهرة أول خط مترو يتم تسييره محليا وإقليميا في مصر والوطن العربي وقارة أفريقيا قاطبة، سيحتل هذا القطار نفس المكانة، وسيكون أحد أهم وسائل المواصلات فى مصر، إلى جانب مترو الأنفاق الذى يعمل فى القاهرة فقط على مدى نحو 20 ساعة يوميا، حيث تبدأ حركة قطاراته فى الساعة 5 ونصف صباحا، وتنتهى آخر رحلاته اليومية فى الواحدة بعد منتصف الليل.
فعلى مدى أكثر من ثلاثة عقود، غدا مترو الأنفاق أكثر وسائل المواصلات سرعة في القاهرة المحروسة، والوسيلة الأكثر شعبية لدى المصريين نظرا لسرعته ووصوله لمناطق مختلفة، بالإضافة لانتظام حركة تقاطر قطاراته وتوافرها باستمرار دون توقف.
وشهد عيد ميلاده الـ ٣١ اتساع شبكته لتشمل ثلاثة خطوط، يمتد الأول منها من محطة المرج الجديدة حتى محطة حلوان بجنوب القاهرة، على مدى 35 محطة بمسافة حوالي 44 كيلومترا، ويبلغ طول النفق 4.5 كيلومتر، فيما يمتد الخط الثاني من محطة شبرا الخيمة في محافظة القليوبية إلى محطة المنيب بمحافظة الجيزة بطول حوالى 19 كيلومترا شاملة 20 محطة، والخط الثالث الذى تم تشغيل مرحلتين منه حتى الآن فيمتد من العتبة حتى محطة الأهرام بمصر الجديدة.
ومن المقرر إنشاء الخط الرابع ليبدأ من حي الهرم ممتدا إلى مدخل مدينة 6 أكتوبر، والخط الخامس الذي من المقرر له أن يمتد من (المعادي إلى التجمع) ويلتقي مع الخط الأول، والخط السادس الذي من المقرر أن يمتد من الأميرية للتجمع.
وتعود فكرة إنشاء مترو الأنفاق لعهد الملك فؤاد الأول، عندما أرسل إليه عامل مصلحة السكة الحديد المهندس سيد عبد الواحد أول اقتراح لعمل المترو، ولكن اقتراحه تم تجاهله من قبل الملك ليغلق ذلك الملف ويفتح مرة أخرى بعد نجاح ثورة يوليو وتولى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، الذي طلب خبراء من فرنسا لإنشاء المترو، ووضع الخبراء الفرنسيون تصورا خاصا بإنشاء شبكة من مترو الأنفاق تتكون من خطين: الأول بين باب اللوق وترعة الإسماعيلية بطول 12 كم، والثاني من بولاق أبو العلا إلى القلعة بطول 5 كم، حيث كانت تلك المناطق تمثل آنذاك مواضع الزحام المتوقعة في المستقبل، ولم تكن الظروف الاقتصادية بعد حرب 1967 مناسبة لوضع مشروع مترو الأنفاق موضع الجد.
وفي 20 سبتمبر عام 1970 تم التصديق على إنشاء هيئة مترو الأنفاق في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وتم تنفيذ المشروع وافتتاح مرحلته الأولى فى عام 1987، وتتحرك جميع قطارات المترو بطاقة التيار الكهربائي المستمر الذي يستمده من الأسلاك المعلقة والقضبان الحديدية، والذي يصلها من محطة الضغط العالي في طرة وتغذي المسافة من حلوان حتى رمسيس، وهناك محطة أخرى في رمسيس تغذي الخط الأول بالكامل من حلوان إلى المرج، وهناك محطات تحويل احتياطية في كل محطة تعمل أوتوماتيكيا في حالة انقطاع التيار، وفي حالة الطوارئ تستخدم بطاريات تكفي لمدة ساعتين.
وفى عام 2012 وقعت مصر اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي وفرنسا لتمويل بقيمة 940 مليون يورو لتمديد شبكة مترو القاهرة، وبهذا التمويل تكون فرنسا قد دفعت نصف قيمة التزاماتها المالية لمصر في قمة مبادرة دوفيل في فرنسا، والتمويل عبارة عن قرض مدته 25 عاما بنسبة فائدة تقل عن 2 فى المائة.

مواقيت الصلاة

السبت 03:15 مـ
20 ذو القعدة 1441 هـ 11 يوليو 2020 م
مصر
الفجر 03:18
الشروق 05:02
الظهر 12:01
العصر 15:37
المغرب 18:59
العشاء 20:31