×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الجمعة 7 أغسطس 2020 05:49 مـ 17 ذو الحجة 1441هـ
صحة وجمال

«أخرج راحتك».. هذه العوامل تتحكم في انتشار كورونا بطريقة فائقة

فيروس كورونا
فيروس كورونا

رغم أن فيروس كورونا المستجد، ينتقل من الأفراد المصابين إلى الآخرين بمعدل أكبر، لكن معظم هذه الفئة ليسوا مسؤولين عن نشره على الإطلاق، في عالم الأمراض المعدية، يُطلق على الأشخاص الذين ينشرون الوباء "النار البرية".

ومع انتشار الفيروس بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية، تم تحديد العديد من العوامل، التي تتسبب في تفشي كورونا بشكل فائق، بعيدا عن مرافق الرعاية الصحية أو المطاعم أو التجمعات الكبيرة الأخرى.

ولهذا ننشر العوامل التي تتحكم في انتشار كورونا بطريقة فائقة، وفقا لما ذكره موقع "eatthis".

كما يقول بين ألتهاوس، كبير الباحثين في معهد نمذجة الأمراض في بلفيو واش، لصحيفة نيويورك تايمز: "يمكنك التفكير في استخدام كبريت من أجل الإشعال، لكن إذا رميت مرة واحدة، قد لا تضيء الشعلة، بعد ذلك تضرب مرة واحدة في المكان الصحيح، فجأة ترتفع النار، هذا هو حل فيروس كورونا".

كما نشرت كريستين نيلسون، الأستاذة المساعدة في جامعة إيموري، وزملاؤها طبعة تمهيدية نُشرت الأسبوع الماضي من الأبحاث التي أجريت في جورجيا، ووجدت أن 2 في المائة فقط من الأشخاص مسؤولون عن 20 في المائة من عمليات انتشار كورونا، إذن ما الذي يجعل الشخص جزءًا من 2 في المائة؟ وفقا للخبراء، هناك أربعة عوامل أساسية.

علم الأحياء

منذ أن تم اكتشاف الحالات الأولى المصابة، أصبح من الواضح أن الفيروس يتكاثر داخل بعض الأشخاص بمعدل أكبر من الآخرين. تشرح صحيفة نيويورك تايمز: "من الممكن أن يصبح بعض الأشخاص بؤرة انتشار، ومسببات للأمراض مع كل نفس". ومع ذلك، لا تعتقد كريستين نيلسون أن هذا هو العامل الرئيسي الذي يحدد الانتشار الفائق للوباء.

الفرصة

بعض الأشخاص أكثر عرضة للتسبب في انتشار الوباء، على سبيل المثال، من المحتمل أن تكون الأم التي لا تضطر إلى الخروج من المنزل - خاصة أثناء الإغلاق - أقل تسببا في انتشار الفيروس من شخص يعمل في مصنع لحوم أو في دار رعاية، خاصة إذا كان يجب أن يذهب للعمل كل يوم.

التوقيت

يعتقد الباحثون أنه عندما يتعلق الأمر بالفيروس، من وقت الإصابة بالعدوى حتى الشفاء، فإن هناك فترة صغيرة تجعل الوباء يتفشى، هذه الفترة الزمنية تبدأ بعد أيام قليلة من العدوى، حتى قبل ظهور الأعراض.

المكان

هناك شيء واحد أصبح واضحًا، وهو أن بعض الأماكن من المرجح أن تتسبب في تفشي المرض عن غيرها، نظرًا لحقيقة أنه ينتشر في المقام الأول عن طريق قطرات الجهاز التنفسي، فإن الأماكن التي يكون فيها الأشخاص بالقرب من بعضهم البعض، أو التحدث بصوت عالٍ أو الغناء أو الضحك هي أماكن تكاثر مثالية، وتشمل المطاعم وحفلات الزفاف ووظائف الأسرة والمؤتمرات. وخلص الباحثون أيضًا إلى أن الأماكن ذات التهوية الضعيفة يمكن أن تزيد الانتشار أيضًا.

كيف تحافظ على صحتك مهما حدث؟

من المهم أن تتذكر أنه إذا كنت بعيدًا عن التجمعات، وترتدي قناعًا في أي وقت، فإن فرصك في أن تصبح سببا في انتشار كورونا تنخفض بشكل كبير، بالإضافة إلى ذلك، من خلال فهم أسباب الانتشار الفائق، يمكنك منع حدوثه. وبغض النظر لا تغادر المنزل إلا إذا كان ذلك ضروريًا، وارتد قناعا للوجه ما لم ينصح طبيبك بذلك، واغسل يديك بشكل متكرر، ومارس التباعد الاجتماعي، وراقب صحتك.

انتشار كورونا بطريقة فائقة فيروس كورونا الخروج من المنزل

مواقيت الصلاة

الجمعة 05:49 مـ
17 ذو الحجة 1441 هـ 07 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:41
الشروق 05:18
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:44
العشاء 20:09