×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 4 أغسطس 2020 04:32 صـ 14 ذو الحجة 1441هـ
تقارير وأحداث

خطير ..قصة شاطىء الأشباح الذى ابتلع أكثر من 1000 مصيف فى الأسكندرية

الموجز

استحق لقب شاطىء الأشباح ..فلم تُعرف في مصر أمواج أكثر وحشية من شاطئ النخيل، الذي يقع في منطقة العجمي على أطراف مدينة الإسكندرية، فالشاطئ الذي كان مخصصا لسكان مدينة 6 اكتوبر في الاسكندرية فقط، تم هدم بواباته وأصبح مفتوحا للجميع، ومقبرة مفتوحة للجميع أيضا.

يوم الجمعة الماضي، اعلنت محافظة الإسكندرية عن 11 غريقا جديدا ابتلعهم البحر، فيما انتشلت قوات الإنقاذ 6 جثامين فقط وجار البحث عن الباقين.

سُمعة الشاطئ معروفة للجميع، والتحذيرات بشأنه لا تنقطع سواء من خلال وسائل الغعلام والتواصل الاجتماعي، او حتى من خلال اللافتات التي تتناثر على مساحته الممتدة إلى 1850 مترا والتي يدون عليها عبارات " ممنوع الاستحمام خلف الحواجز" وكأنها رسالة ملعونة تجر كل من تجاهلها إلى الموت بلا مفر.

950 غريقا في شاطئ النخيل

قصة شاطئ النخيل مع الغرق بدأت منذ زمن بعيدـ لكن عام 2012 شهد واقعة مؤسة إثر غرق صدام حسين شقيق الممثل المصري سامح حسين في شاطئ النخيل، وهو ما جعل الكثيرين يحذرون من خطورة الشاطئ وضرورة منع المصطافين من الوصول إليه.

وشهد عام 2016 واقعة أشبه بحادث الامس حيث ابتلع الشاطئ 10 أشخاص في يومين متتاليين، وهو ما استدعى الرأي العام للمطالبة بمراجعة اجراءات الشاطئ وسلامة موانع الامواج بتشكيل لجنة من كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية للبت في الامر.

وتشير احصائيات جمعية 6 أكتوبر للتنمية السياحية إلى غرق ما يقارب 950 شخصا في الفترة ما بين 2015 إلى 2018 فقط.

أسباب تزايد حالات الغرق

وعن الأسباب التي تجعل من الشاطئ قابضا للأرواح، أصدت جمعية 6 أكتوبر بيانا قالت فيه إن جمعية 6 أكتوبر- إن الشاطئ مزود بمنظومة إنقاذ على أعلى مستوى، وتضم 25 غطاسا و5 جيت سكاي تتحمل الجمعية تكلفتها.

وقالت إنه جرى تحديد مناطق آمنة للسباحة، مشيرة إلى أن حالات الغرق التي شهدها الشاطئ جاءت جميعها في الساعات الأولى من الصباح وقبل مواعيد العمل الرسمية.

حادث غرق 11 شخصا بالأمس

الإدارة العامة للسياحة والمصايف كشفت عن تفاصيل حادث الأمس إذ قالت في بيان لها أنه في يوم الجمعة حوالى الساعة ٥.٢٠ صباحا، قام بعض المواطنين بالنزول إلي مياه شاطئ النخيل بنطاق حي العجمي والمغلق حاليا ضمن الشواطئ المغلقة بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء والخاص بحظر ارتياد الشواطئ ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وأشار البيان إلى أن نزولهم في هذا الوقت المبكر جاء هربًا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم غرق أحد الأطفال أثناء نزوله البحر مما ترتب عليه اندفاع العديد من المواطنين في محاولة لإنقاذه، مما أدى إلى غرق ١١ شخصا تم انتشال عدد ٦ جثامين وجارى البحث عن الأخرين.

شاطىء ـ الاشباح ـ النخيل

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 04:32 صـ
14 ذو الحجة 1441 هـ 04 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:39
الشروق 05:16
الظهر 12:01
العصر 15:38
المغرب 18:46
العشاء 20:12