×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 8 فبراير 2023 04:44 مـ 18 رجب 1444هـ
إسعاد يونس تعلن عودتها لبرنامج ”صاحبة السعادة” بعد تعرضها لأزمة صحيةمباحث القاهرة تكشف غموض مقتل شخص يعانى من مرض نفسى .. وتضبط الجانىضبط أحد الأشخاص بالقاهرة يزوال نشاطاً غير مشروع فى مجال الإتجار بالنقد الأجنبىمباحث القاهرة تنجح فى ضبط هارب من تنفيذ أحكام قضائية بلغت 100 سنة حبسأكسا تتعاون مع يُداوي من جديد لتقديم خدمات طبية رقميةأمازون مصر تطلق جهاز كيندل الجديد بمزايا فريدةمحافظ القاهرة : رفع درجة الإستعداد القصوى للتعامل مع إحتمالية سقوط الأمطار بالعاصمةمجموعة ” طايل جروب ” تطلق ”حياة سيتي” باكورة مشروعاتها في أسيوط الجديدةوزير الداخلية يستقبل وفداً أمنياً رفيع المستوى من قيادات وزارة الداخلية القطريةبالصور .. موظفو جوميا يشاركون في حملة لجمع التبرعات لصالح مستشفى 57357متحدث الكهرباء: من حق المواطن عدم دفع الفاتورة حال وجود خطأ في قراءة العداد«مونديليز» العالمية تُصدر تقريرها السنوي الرابع عن الوجبات الخفيفة
فتاوى وأحكام

ذكرها النبي ﷺ .. قصة عرش إبليس وسر علاقته بمثلث برمودا

الموجز

يعد الكبر هو البداية الحقيقية لكفر الشيطان الذي لعنه الله وجعله منظر إلي يوم القيامة.
وهذا المرض -الكبر- يبلغ بالمخلوق إلى ما لا حدود له٬ فها هو ذا فرعون علا واستكبر: {إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين} (القصص: 4).

ومن شدة تعظيم إبليس لذاته صنع لنفسه عرشاً وهو يعلم أن لله سبحانه وتعالى عرش٬ وكان عرش الرحمن عز وجل على الماء قبل خلق السموات والأرض٬ كما قال سبحانه: {وهو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء ليبلوكم أيكم أحسن عملا} (هود: 7)٬ وفي البخاري عن عمران بن حصين ­رضي الله عنهما ­ أن ناسا من أهل اليمن سألوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: جئناك نسألك عن هذا الأمر (أي بدأ الخلق) قال صلى الله عليه وسلم: “كان الله ولم يكن شيء غيره٬ وكان عرشه على الماء٬ وكتب في الذكر كل شيء٬ وخلق السموات والأرض.


فإبليس ­ لعنه الله ­ يضع عرشه على الماء تعظيما لنفسه وتشجيعاً لجنده من الشياطين٬ ويرسلهم إلى بني آدم ليفتنوهم ثم ينتظرهم آخر الأمر ليكافأهم على إغوائهم بني آدم٬ فأعظمهم عنده٬ أعظمهم إغواء لبني آدم.

ورد في الحديث الشريف عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم: «إنَّ إبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ، فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: فَعَلْت كَذَا وَكَذَا، فَيَقُولُ: مَا صَنَعْت شَيْئًا، ثُمَّ يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: مَا تَرَكْته حَتَّى فَرَّقْت بَيْنَهُ وَبَيْنَ امْرَأَتِهِ، فَيُدْنِيهِ مِنْهُ وَيَقُولُ: نِعْمَ أَنْتَ، فَيَلْتَزِمُهُ»[1] أي: يضمه إلى نفسه ويعانقه.


«قوله: (إن إبليس يضع عرشه) أي سرير ملكه (على الماء) وفي رواية على البحر، ومعناه أن مركزه البحر، ومنه يبعث سراياه في نواحي الأرض، فالصحيح حمله على ظاهره، ويكون من جملة تمرده وطغيانه وضع عرشه على الماء، يعني جعله الله تعالى قادرًا عليه استدراجًا ليغتر بأن له عرشًا كعرش الرحمن، كما في قوله تعالى: {وكان عرشه على الماء}[11: 7]، ويغر بعض السالكين الجاهلين بالله أنه الرحمن كما وقع لبعض الصوفية على ما ذكر في النفحات الإنسية، ويؤيده قصة ابن صياد حيث قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أرى عرشًا على الماء. فقال له صلى الله عليه وسلم: ترى عرش إبليس. وقيل عبر عن استيلائه على إغوائه الخلق وتسلطه على إضلالهم بهذه العبارة».

وأما كون هذا العرش في مثلث برمودا أو غيره، فهذا من الغيب الذي لا سبيل إلى الاطلاع عليه إلا بالخبر الصادق من الكتاب والسنة وهناك بعض الروايات تحدثت عنه ومنها:

رواية ابن كثير

حسب ما جاء في كتاب"البداية والنهاية" لابن كثير: وجد إبليس أن ذرية آدم هدفه ، فتجنب آدم وحواء لإيمانهما القوي وتوبتهما العظيمة (بعد هبوطهما من الجنة)، ووضع جلَّ أهدافه في ذريتهما التي رآها أضعف أمام الأهواء ، فبدأ شرّه يظهر للوجود وبلا حدود.وبعد أن مات آدم و حواء ظن إبليس أن موتهما انتهاءً لهروبه من المواجهة، وأن بإمكانه الظهور علناً للبشر وشنّ حربه عليهم، لأنهم ضعفاء لا يقدرون على المواجهة فظهر للعلن ومعه خلق من شياطين الجن والمردة والغيلان ليبسط نفوذه على الحياة في الأرض. لكن الرب شاء أن ينصر بني الإنس على الجيش الإبليسي الذي أسسه إبليس من الجن والمردة والغيلان، حين نصرهم برجلٍ عظيم اسمه “مهلاييل” ونسبه هو:مهلاييل بن قينن بن انوش بن شيث عليه السلام بن آدم عليه السلام ، ويروى أنه ملك الأقاليم السبعة وأول من قطع الأشجار، قام (مهلاييل) بتأسيس مدينتين محصنتين هما: مدينة بابل ومدينة السوس الأقصى، ليحتمي بها الإنس من أي خطرٍ يهددهم ثم أسس جيشه الإنسي الذي كان أول جيش في حياة الإنس للدفاع عن بابل والسوس الأقصى، وقامت معركة رهيبة بين جيش مهلاييل وجيش إبليس، وكتب الرب النصر بها للإنس، حيث قُتل بها المردة والغيلان وعدد كبير من الجان، وفرّ إبليس من المواجهة .

مثلث برمودا

وتحدث الشيخ الدكتور عائض القرني في كتابه:"الحقيقة الغائبة…أسرار برمودا والتنين من القرآن والسنة" عن السر الكامن وراء حوادث إختفاء الطائرات والسفن التي حصلت في منطقة مثلث برمودا (تقع في البحر الكاريبي بين وخليج المكسيك وجزر كوبا وعلى مقربة من الساحل الشرقي الجنوب للولايات المتحدة الأمريكية ) فيزعم أنها قاعدة للشيطان وأتباعه من الجن السفلي وهو يستدل على ذلك من خلال الإتيان بآيات من القرآن وبعض الأحاديث الشريفة وبعض ما تناقلته الكتب القديمة رغم أنه لم يتطرق إلى تاريخ حوادث الإختفاء وظروف حدوثها الطبيعية أو حتى إلى التفسيرات العلمية الحديثة التي تناولت تلك الظاهرة والتجارب.

فرار إبليس

ذكر القرني في كتابه أنه بعد هزيمة إبليس وفراره من الأراضي التي يحكمها مهلاييل ظل يبحث عن مأوى يحميه ومن معه من شياطين الجن الخاسرين في المعركة ضد مهلاييل ، واختار أن يكون هذا المأوى بعيداً عن مواطن الإنس، يبني به مملكة يحكمها وتلم شمل قومه شياطين الجن الفارين من غزو الملائكة آنذاك فأي مأوى اختار (إبليس) لبناء مملكته؟ طاف (إبليس) في الأرض بحثاً عن المنطقة الملائمة لبناء حلمه ووقع اختياره على منطقتي مثلث برمودا ومثلث التنين وكان اختياره لهاتين المنطقتين لأسباب عدة هي: تقع منطقتي برمودا والتنين (التنين: المقصود هنا مثلث برمودا الواقع بجوار جزيرة تايوان)على بُعد آلاف الأميال عن المناطق التي يستوطنها البشر آنذاك.

وتابع القرني: أراد إبليس أن تكون مملكته في المواطن التي فرّ إليها معظم شياطين الجن إبان غزو الملائكة والتي كانت لجزر البحار التي يصل تعدادها عشرات الآلاف، استغل إبليس قدرات الجن الخارقة في بناء المملكة، والتي كان من أهم تلك القدرات التي تلائم طبيعة البحر ما ذكرها القرآن الكريم: {والشياطين كل بناء وغواص} آية 37 سورة ص.

 وبعد ذلك وضع عرشه على الماء، وأسس جيشه من شياطين الجن الذين التفوا حوله في مملكته، ينفذون كل ما يأمرهم به

والمؤمن لا يشغله تحديد مكان هذا العرش وموقعه، وإنما يشغله كيف ينجو من الشيطان وحبائله، وكيف يكون من عباد الله المخلصين الذين قال الله فيهم: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ}[ الحجر:42].

الشيطان كفر تعظيم إبليس عرش الرحمن رسول الله مثلث برمودا

مواقيت الصلاة

الأربعاء 04:44 مـ
18 رجب 1444 هـ 08 فبراير 2023 م
مصر
الفجر 05:13
الشروق 06:41
الظهر 12:09
العصر 15:14
المغرب 17:37
العشاء 18:56
النهار النهار النهار النهار النهار النهار النهار النهار النهار النهار الكلمة الكلمة الكلمة الكلمة الكلمة الأرض الأرض الأرض الأرض الأرض
CIB
CIB