×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 01:40 صـ 3 ربيع أول 1442هـ
الأخبار

السجن أو البيت الأبيض .. تقارير تتوقع مستقبل الرئيس الأمريكى بعد الانتخابات

الموجز

كيف ستسير الأمور مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إذا ما خسر الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها 3 نوفمبر المقبل؟.

وفقًا لقناة "سي إن إن" الأمريكية، فالأمر بالنسبة لترامب لن يقتصر على مرارة الخسارة أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، وإنما قد يتعدى ذلك إلى عواقب قانونية سيواجهها ترامب مجردًا من الحصانة التي يمنحها له منصب الرئاسة.

وأوضحت القناة أن تجريد ترامب من الحصانة الرئاسية سيفتح الباب لمحاسبته قانونيًا على عمليات احتيال ارتكبها بصفته مواطنًا عاديًا أو من خلال شركته، وهو يواجه بالفعل دعاوى تشهير بسبب إنكاره لاتهامات باعتداءات جنسية وجهتها له عدة نساء، كما يواجه اتهامات باستغلال منصبه الرئاسي لتحقيق مصالح خاصة.

واقترح البعض تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في مخالفات ترامب بعد مغادرته منصب الرئاسة، وعلى سبيل المثال اقترح النائب الديمقراطي من كاليفورنيا إريك سوالويل تشكيل "لجنة الجرائم الرئاسية" من محققين مستقلين لملاحقة كل من ساعد شاغل منصب رئيس في وقائع فساد ارتكبها أثناء فترة ولايته.

ويُعد أخطر تهديد قانوني يواجه ترامب هو التحقيق الجنائي الواسع الذي يجريه مكتب المدعي العام لمانهاتن في الأعمال المالية لمنظمة ترامب، حيث اكد المدعون العامون في دعوى قضائية مرفوعة رسميًا أن التحقيق يمكن أن يكشف مدى تورط ترامب وشركته في عمليات احتيال مصرفي واحتيال تأميني وتهرب ضريبي وتزوير سجلات أعمال.

ويُجري المدعي العام في نيويورك أيضًا تحقيقًا مدنيًا منفصلًا حول منظمة ترامب وما إذا كانت تضخم بشكل غير صحيح قيمة أصول معينة في بعض الحالات وتخفضها في حالات أخرى، في محاولة لتأمين القروض والحصول على مزايا اقتصادية وضريبية.

ويبحث المحققون في الإعفاءات الضريبية الممنوحة لعقار سفن سبرينجز المملوك لترامب في نيويورك، ونادي ترامب الوطني للجولف في لوس أنجليس، كما يحققون في تقدير قيمة برج ترامب في وول ستريت وإلغاء قرض بأكثر من 100 مليون دولار على فندق وبرج ترامب الدولي في شيكاغو

ورفع المدعون العامون لواشنطن العاصمة وولاية ماريلاند دعوى قضائية ضد الرئيس في عام 2017، زاعمين أنه استفاد من منصبه عن طريق وضع مصالحه المالية فوق مصالح المواطنين الأمريكيين.

ووجه المدعون العامون أكثر من 30 استدعاء لمنظمة ترامب وأشخاص مرتبطين بأعمال ترامب التجارية، ورفع ترامب دعوى مضادة لعرقلة الدعوى القضائية، التي زعمت أنه انتهك بند المكافآت الرئاسية في الدستور بسبب مئات الآلاف من الدولارات التي أنفقتها حكومات أجنبية وغيرها على ممتلكاته.

ومن القضايا الأخرى التي تنتظر البت دعوى قضائية رفعتها سمر زيرفوس المتسابقة السابقة في برنامج "ذي أبرنتيس" الذي كان يقدمه ترامب، واتهمت فيها الأخير بالتحرش بها عام 2007، وبعد أن رفض قاضي محكمة ولاية نيويورك جهود ترامب لرفض دعوى زيرفوس، استأنف الرئيس الحكم بحجة أن بند السيادة في الدستور يمنع محاكم الولايات من النظر في دعوى ضد رئيس أثناء فترة ولايته.

ورفعت ماري ابنة شقيق ترامب دعوى قضائية أيضًا ضد الرئيس الأمريكي وشقيقته وشقيق متوف لهما، تتهمهم بالاحتيال لحرمانها من نصيبها في ميراث فريد ترامب والد الرئيس الأمريكي.

ترامب ـ السجن ـ الانتخابات الأمريكية

مواقيت الصلاة

الأربعاء 01:40 صـ
3 ربيع أول 1442 هـ 21 أكتوبر 2020 م
مصر
الفجر 04:34
الشروق 06:01
الظهر 11:40
العصر 14:53
المغرب 17:18
العشاء 18:36