×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 7 ديسمبر 2022 02:15 صـ 14 جمادى أول 1444هـ
شيرين عبد الوهاب تهنئ المنتخب المغربي بفوزه علي إسبانياأشهر مشجعتان كفيفتان بمدرجات الأهلي يبعثن رسائل شكر لرجال الأطقم الأمنية للمجموعة الافريقيةمهرجان الأمم المتحدة للفنون يهدي الفنانة سيمون جائزة فاتن حمامةعذرًا إسبانيا.. أول تعليق من محمد هنيدي علي فوز المغرب اليوممحمد حميص: المغرب وحدت العالم العربي بسبب كرة القدموزير التعليم العالى يشهد مراسم توقيع اتفاقية تعاون فى مجال الأجهزة التعويضية والأطراف الصناعيةأمين اتحاد الجامعات العربية: يجب أن يكون هناك نظاما تعليما ديمرقراطيا يسمح بالالتحاق بمراحل التعليم المختلفةسهير جودة تهنئ شريهان بعيد ميلادها: قاهرة المستحيل وبتخلق من كل نهاية بداية جديدةمحمد علي رزق يحتفل بقدوم طفلته الجديدةمباحث القاهرة تواصل ضبط وملاحقة الهاربين من تنفيذ أحكام قضائيةالبوابة الاقتصادية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة تنظم الفعالية السنوية بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيسهاكلية العلاج الطبيعي بالجامعة المصرية الصينية تحتفل باليوم العالمي لذوي الهمم
فتاوى وأحكام

منها الثعبان الاقرع ..حقائق وخرافات لاتعرفها عن عذاب القبر

الموجز

 

يعد عذاب القبر أحد القضايا الخلافية الشائكة بين علماء المسلمين باعتبارها من الأمور الغيبية، وقد ارتبط عذاب القبر علي مر السنين بكثير من الخرافات ومنها الثعبان الاقرع وفيما يلي نستعرض أراء العلماء في هذه القضية:

قطع الشيخ محمد متولي الشعراوي،رحمه الله الشك باليقين عندما كشف في برنامج تلفزيوني حقيقة عذاب في القبر، قائلاً: «لا يوجد عذاب في القبر، لأنه لا عذاب إلا بعد حساب، والحساب حيبقى في الآخرة، إنما القبر بس شُروة الحياة مُنعت من النفس، وشاف نفسه مجندل في التراب، فيعرض عليه عذابه في الآخرة، إن كان صالحًا يعرض عليه العذاب، وإن كان مؤمنًا يعرض عليه الثواب، يقوم طول ما هو شايف الحاجة الحلوة يبقى في سرور، وشايف الحاجة اللي بتنظره في الآخرة يبقى فيه عذاب».

وتابع «الشعراوي»: «يبقى كده عذاب القبر عرض لمنازل الآخرة، ولذلك اقرأ قول الله سبحانه وتعالى في (قوم فرعون): (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ.. غافر (46)».

وأضاف : «الزمن بالنسبة للإنسان يبقى إيه؟ حياته مماته، وبعثه، آل فرعون ما عرضوش في الحياة على النار، خلاص، إذن لم يبق سوى زمنين اثنين، زمان الموت اللي هو البرزخ، وزمان الآخرة، أما زمان البرزخ فقال: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا)، ولما زمان الآخرة قال: (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آَلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)، يبقى هنا عرض وهنا إدخال، وهذا الفرق بين الاثنين».

واختتم «الشعراوي»: «يعني مثلا، رئيس الجمهورية أو الملك عزمنا، وبعدين دخلنا لقينا موائد جميلة، يبقى ده اللي هاناكله ونفضل مبسوطين لغاية ما نروح ناكل، طيب إذا كان ولد دخل قسم في جريمة، وشاف الفلكة والكرباج والسلسلة والقيد، ولسه ما عملوش فيه حاجة، يبقى معروضة عليه، إذن فيه عذاب».

width="640">

من جانبه أوضح الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، أن عذاب القبر يعني أن هناك تضييقا يتمثل في ضمة القبر، وحساب القبر، والقبر إما أن يكون روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار.

وقال جمعة، في لقاء سابق مع الإعلامي عمرو خليل ببرنامج "والله أعلم" عبر فضائية "سي بي سي" ، إن القبر إما أن يكون مريحا فسيحا، أو ضيقا لكن مايردد حول وجود الثعبان الأقرع وغيره غير صحيح ولم يرد في السنة، لافتًا إلى أن ما يقال عن عذاب القبر عبارة عن أشياء سمعية ممن نزل عليه الوحي، وهو الرسول الكريم، فنحن لم نمت قبل ذلك.

وأشار المفتي السابق عبر صفحته الرسمية علي الفيسبوك،إلي أن الروح تُرَدُّ في الجسد بهيئة مخصوصة لسؤالها في القبر وتنعيمها أو تعذيبها فيه ، ويُرَدُّ للإنسان من الحواس والعقل والعلم ما يتوقف عليه فهم الخطاب ، ويَتَأَتَّى معه رد الجواب حتى يسأل .

فيسأل الميت بعد تمام الدفن وعند انصراف الناس منكرٌ ونكيرٌ ، وهما ملكان ، يسألانه ثلاث مرات . ويسألان كل أحد بلغته .

يسألانه عن الشهادتين ، وعن توحيده الله ، وعن إيمانه بمحمد صلى الله عليه وسلم .

ويستثنى من السؤال الأنبياء فلا يسألون ، وكذلك شهداء الجهاد في سبيل الله بأنفسهم ، وكذلك الأطفال لعدم تكليفهم .

ثم يُسَلَّطُ على المنافقين والكافرين عذابٌ في القبر ويُضَيَّقُ عَلَيْهِ ، ويُنَعَّمُ المؤمنون والصالحون في قبورهم ويوسع عليهم إلى يوم القيامة .

وليس عسيرا على الله جل جلاله أن يعكس الحياة مرة أخرى على ذرات الجسم سواء كانت مجتمعة في قبر أم موزعة في فلاة أم متفرقة في بطن سبع فيعي بذلك السؤال والجواب ، ويرى المَلَكَ الذي يسأله ، ويكلمه ، وليس مطمع في أن تعلم كيفية ذلك تفصيلا ، فحقائق ما بعد الموت متعلقة بنظام آخر مختلف كل الاختلاف عما قبل الموت .

وأما عذاب القبر ونعيمه فقد أشارت إليه بعض الآيات :

قال تعالى : (وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ) [الأنعام : 93]

قال تعالى : (فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ) [محمد : 27]

قال تعالى : (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ ) [غافر : 46]

فلما عطف فيها قوله ويوم تقوم الساعة على غدوا وعشيا علمنا يقينا أن النار التي يعرضون عليها غدوا وعشيا غير التي يعرضون عليها يوم القيامة ، ولا شك أنه واقع ما بين الموت والنشور .

وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: مَرَّ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم بِقَبْرَيْنِ فَقَالَ : «إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِى كَبِيرٍ ، أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لاَ يَسْتَتِرُ مِنَ الْبَوْلِ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَكَانَ يَمْشِى بِالنَّمِيمَةِ». ثُمَّ أَخَذَ جَرِيدَةً رَطْبَةً ، فَشَقَّهَا نِصْفَيْنِ ، فَغَرَزَ فِى كُلِّ قَبْرٍ وَاحِدَةً . قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لِمَ فَعَلْتَ هَذَا قَالَ : « لَعَلَّهُ يُخَفَّفُ عَنْهُمَا مَا لَمْ يَيْبَسَا » . صحيح البخاري

وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضى الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : «إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا مَاتَ عُرِضَ عَلَيْهِ مَقْعَدُهُ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِىِّ ، إِنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَمِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَإِنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فَمِنْ أَهْلِ النَّارِ ، فَيُقَالُ هَذَا مَقْعَدُكَ حَتَّى يَبْعَثَكَ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ » . (صحيح البخاري)

وأهل السنة والجماعة وجمهور المسلمين قالوا : إن عذاب القبر ونعيمه يكون للروح والجسد معا ، إذ هو من قبيل الممكن ؛ ولأن ظاهر النصوص الواردة تقتضي ذلك ، ولا حاجة إلى التأويل .

وكل ما جوزه العقل وورد به الشرع من أمور الغيب وجب الإيمان بثبوته بلا تأويل ، كعذاب القبر ونعيمه ، ورد الروح إلى الميت في قبره ، والميزان ، والصراط ، والحوض ، والشفاعة .وهكذا فإن كل ما يتم تداوله عن الثعبان الأقرع وغيرها من الخرافات والإسرائيليات تسربت إلى الدين الإسلامي عبر العصور متأثرة بثقافات الشعوب الأخرى، حيث تم العثور على رسومات تمثلها داخل مجموعة من الأهرامات وقبور الفراعنة الذين عاشوا قبل ظهور الإسلام بآلاف السنين.

عذاب القبر علماء الأمور الغيبية الثعبان الاقرع الشعراوي الحساب علي جمعة الروح المسلمين

مواقيت الصلاة

الأربعاء 02:15 صـ
14 جمادى أول 1444 هـ 07 ديسمبر 2022 م
مصر
الفجر 05:05
الشروق 06:38
الظهر 11:46
العصر 14:36
المغرب 16:55
العشاء 18:17

الأكثر قراءةً

آخر الأخبار

فتاوى وأحكام

الفيس بوك

تويتر

shary الميدان نيوز الديار الطريق خط أحمر أنا حوا 2030 aldawla dawry eldyar almuraba www www www www www www www almuraba almuraba web web web web web web web web auto auto auto auto auto fr auto auto auto auto auto attar services
CIB
CIB