×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الخميس 9 ديسمبر 2021 04:43 مـ 5 جمادى أول 1443هـ
عميد ألسن عين شمس تشارك في احتفالات جمهورية تنزانيا بعيد الاستقلالمؤكداً أن قلوب المصريين تهفو إلى البيت الحرام.. مجدي صادق يناشد وزير السياحة إصدار ضوابط العمرةالأهلي يكشف موقف مشاركة أيمن أشرف بالسوبر الإفريقيوزير المالية يستعرض التقرير المصري للأثر البيئي للسندات الخضراء الدوليةوائل عبد العزيز يعبر عن حزنه لتجاهل شقيقته ذكر اسمه فى أول ظهور إعلامي لها«البيطريين» تعلن استعدادها التعاون مع البرلمان لحل أزمة العجز بقطاع الطب البيطرىفوائد مجهولة عن فيتامين سي للبشرة والشعر.. تعرفي عليهانجم الأزمات.. محمد رمضان يلتقط صور مع 3 طيارينشكرى ونظيره الإسرائيلى يشهدان استرداد مصر 95 قطعة أثرية مهربةمدبولى : الرئيس السيسي وجه بسرعة إمداد لبنان بالغاز اللازم لحل مشكلة انقطاع الكهرباءعبر تطبيق زووم .. انعقاد لجنة الاعلام بالمجلس القومي للمرأة مساء اليومالمنتدى العالمي للتعليم العالي .. عبد الغفار يبحث آليات التعاون مع اليونسكو
الأخبار

كارثة.. هؤلاء لن يحميهم اللقاح من فيروس كورونا

لقاح كورونا
لقاح كورونا

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية تفاصيل خطيرة عن جدوي لقاح كورونا مؤكدة أن الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي لا يستطيعون إنتاج ما يكفي من الخلايا المضادة للعدوى، وهو ما يعني أنهم غير قادرين على التصدي لفيروس كورونا المستجد.

وهذا العجز عن إنتاج الخلايا، هو الذين دفع باحثين إلى تطوير واختبار تقنية علاجية تعتمد على ما يعرف بـ"الأجسام المضادة وحيدة النسيلة".

ومن بين من يواجهون هذا "المأزق"، الدكتور أندرو ويلويتز، الذي يخضع نفسه لحجر داخل البيت منذ أكثر من سنة، ويشرف على الطاقم الطبي الذي يعمل تحت إمرته عن طريق تطبيق "زوم".

ويشغل ويلويتز إدارة قسم المستعجلات الطبية في مركز "مونتفيوري" الاستشفائي في ولاية نيويورك، لكنه اضطر للمكوث في البيت لأن خلايا جهازه المناعي تعرضت للتلف بعد خضوعه لعلاج من السرطان في سنة 2019.

ورغم حصول انفراج في أزمة كورونا بالولايات المتحدة، بعدما استفاد ملايين الأشخاص من اللقاح فصاروا يخرجون ويسافرون، يقول الطبيب إنه لا يغادر بيته إلا في حالات قليلة جدا، لأنه ما زال عرضة للخطر.

وأخذ الطبيب لقاحا في يناير الماضي، لكن جسمه لم ينتج أي أجسام مضادة على الإطلاق، وهو بدوره لم يكن يتوقع أن يحصل هذا الأمر، لأنه أكاديمي مرموق في الطب ويعرف حالته الصحية جيدا.

ويعد هذا الطبيب واحدا من بين ملايين الأميركيين الذين يعانون هذا اضطراب نقص المناعة ولن يستفيدوا من اللقاح لأن أجسامهم لا تستطيع إنتاج الخلايا التي تحارب الفيروس.

وبعض هؤلاء الأشخاص ولدوا وهم يعانون ضعف الجهاز المناعي، فيما يعاني آخرون هذا الاضطراب لأنه مروا بتجارب مرضية صعبة، وخضعوا لعلاجات أثرت على أنظمة الجهاز المناعي مثل علاج السرطان.

وينتج بعض الأشخاص عددا محدودا من خلايا الجهاز المناعي، فيما لا ينتج آخرون أي خلايا على الإطلاق، وهو ما يعني حالة عجز كبيرة أمام الفيروسات التي تدخل الجسم.

وفي حال أصيب هؤلاء الأشخاص بفيروس كورونا المستجد فإنهم قد يمرضون لمدة طويلة، فيما يرتفع احتمال وفاتهم من جراء مرض "كوفيد-19" إلى 55 في المئة، وهي نسبة مرتفعة للغاية.

ولا توجد في الوقت الحالي بيانات بشأن نسبة عدم الاستجابة للقاح كورونا وسط هؤلاء الأشخاص الذين يعانون ضعفا في الجهاز المناعي.

وكانت شركة "ريجينيرون" قد طرحت عقارا من أجسام مضادة وحيدة النسيلة، لفائدة عدد محدود من الأشخاص يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لكن هذا المشروع ما يزال في طور الاختبار.

وفي انتظار إيجاد حل، ينصح خبراء بتلقيح من يعانون ضعفا في الجهاز المناعي، لأن التطعيم قد ينتجُ نسبة محدودة من الخلايا، أي أنه يقلل الخطر على الأقل، حتى وإن لم يحقق اللقاح تحصينا كبيرا على غرار من لا يعانون اضطرابات المناعة.

لقاح كورونا جهاز المناعة فيروس كورونا

مواقيت الصلاة

الخميس 04:43 مـ
5 جمادى أول 1443 هـ 09 ديسمبر 2021 م
مصر
الفجر 05:07
الشروق 06:39
الظهر 11:47
العصر 14:37
المغرب 16:55
العشاء 18:18
2030 link link
EFG hermes
EFG hermes