×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 29 يناير 2023 02:08 مـ 8 رجب 1444هـ
هيئة الشراء الموحد تُطلق النسخة الثانية من ”Africa Health ExCon 2023” بمشاركة ممثلين عن 100 دولة.. يونيو المقبلإستعدادات أمنية مكثفة لتأمين مباراة الزمالك وفيوتشر بإستاد القاهرة الدولى الليلةضبط كمية من الحشيش المخدر بحوزة شخص بالقاهرةميناء تيانجين وهواوي يعززان شراكتهما لبناء توأم رقمي لأول محطة ذكية خالية من الانبعاثات الكربونيةعصابة سرقة كابلات خطوط التليفونات الأرضية فى قبضة مباحث القاهرةمباحث القاهرة تكشف غموض سرقة مبلغ مالى من داخل شقة بالدرب الأحمر وتضبط الجناه”ماونتن فيو” تحقق مبيعات بقيمة 31 مليار جنيه خلال عام 2022شاهد.. جولة محافظ الجيزة أسفل محور كمال عامر وموقف أرض اللواءالتعليم العالي: إدراج 14 جامعة مصرية ضمن تصنيف QS العالميمعرض الكتاب يستضيف رئيس جامعة مصر للمعلوماتية.. و”بهجت”: التحول الرقمي لا يعني الإستغناء عن الإنسانمؤسسة القلعة تفتح باب التقدم للمِنَح الدراسية لشهادة الماجستير من منتصف يناير وحتى 15 إبريلرئيس جامعة القاهرة يعلن انطلاق فعاليات الأنشطة الطلابية خلال إجازة منتصف العام الدراسي
فتاوى وأحكام

أول معصية في السماء والأرض .. معلومات صادمة لا تعرفها عن الحسد

الموجز

استعرض السيد عبد الفتاح بلاط أستاذ بجامعة الازهر، أثراُ للتابعى الأحنف بن قيس يحذر فيه من صفة الحسد الذميمة لما يترتب عليها من آثار سيئة تعود على الفرد والمجتمع قائلاً (الحسود لا راحة له).

وقال"عبد الفتاح"خلال برنامج (مع الصحابة والتابعين) عبر إذاعة القرآن الكريم، إن الحسود هو من كان طبعه الحسد والحسد هو تمنى زوال النعمة عن المحسود .

وأضاف أن الحسد هو أول ذنب عُصى به الله فى السماء وأول ذنب عُصى به الله فى الأرض فأما فى السماء فكان حسد إبليس لأدم فيقول تعالى: (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ) وأما فى الأرض كان حسد قابيل لهابيل فيقول عز وجل: (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ ۖ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ).

وقال إن الحسد حٌرم شرعاُ للنصوص التالية: (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۖ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا ) و(وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ ۚ ) و(قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5) ) وقد نهى رسول الله عن الحسد (إيَّاكُمْ والظَّنَّ، فإنَّ الظَّنَّ أكْذَبُ الحَديثِ، ولا تَحَسَّسُوا، ولا تَجَسَّسُوا، ولا تَنافَسُوا، ولا تَحاسَدُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَدابَرُوا، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا).

وأشار إلى أن أسباب الحسد ضعف الإيمان وعدم اليقين بما قسم وقدر الله عز وجل والعداوة والبغضاء وحب الرياء والكبر وشح النفس وظهور الفضل والنعمة على المحسود، فالحسد يؤدى إلى انتفاء الإيمان لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يجتمع ِ في قلبِ عبدٍ الإيمانُ والحسدُ.

وذكر أن الحسد يضيع الحسنات ويرفع الخيروالحب بين الناس ويكون مكانهما الشر والكراهية لقول رسول الله - صلى الله عليه وسلم :- "لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا "والحسد يؤدى إلى القطيعة والتفرقة بين الناس لقول رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم:"دَبَّ إِلَيْكُمْ دَاءُ الأُمَمِ قَبْلَكُمُ الْبَغْضَاءُ وَالْحَسَدُ ، وَالْبَغْضَاءُ وَهِيَ الْحَالِقَةُ ، لَيْسَ حَالِقَةَ الشَّعْرِ لَكِنْ حَالِقَةَ الدِّينِ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ حَتَّى تُؤْمِنُوا ، وَلاَ تُؤْمِنُوا حَتَّى تَحَابُّوا ، أَفَلا أُنَبِّئُكُمْ أَظُنُّهُ بِمَا يَثْبُتُ لَكُمْ أَفْشُوا السَّلامَ بَيْنَكُمْ.

الحسد الحسود لا راحة له مع الصحابة والتابعين القرآن الكريم

مواقيت الصلاة

الأحد 02:08 مـ
8 رجب 1444 هـ 29 يناير 2023 م
مصر
الفجر 05:18
الشروق 06:47
الظهر 12:08
العصر 15:08
المغرب 17:29
العشاء 18:49
الزمان الزمان الزمان الزمان الزمان الزمان النهار النهار النهار الزمان الأرض الأرض الأرض الأرض الأرض ahly
CIB
CIB