×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

السبت 16 أكتوبر 2021 07:21 مـ 10 ربيع أول 1443هـ
عرب وعالم

كل ما تُريد معرفته عن الفيروس الخطير الذي يُهاجم الأطفال بشراسة حول العالم

الأطفال
الأطفال

ذكرت شبكة “بي.بي.سي” في تقرير مطول لها، أن الأشهر القليلة الماضية، شهدت ارتفاعا مفاجئا في حالات الإصابة بفيروس في نصف الكرة الشمالية واستهدف الأطفال على وجه الخصوص.

وقالت الشبكة، إن الأطباء اعتادوا على وصف ما يعرف بـ "الفيروس المخلوي التنفسي" على أنه فيروس موسمي يظهر أثناء فصل الشتاء.

وبحسب الشبكة، ففي أوائل عام 2021، بدأ العاملون في مستشفى موسى بن ميمون للأطفال في بروكلين بولاية نيويورك الأمريكية، يشعرون بارتياح حذر، إذ كانت معدلات الإصابة بفيروس كورونا في المدينة تتراجع. ونتيجة للتباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة وغسل اليدين، شهدت المدينة أيضا تراجعا كبيرا في معدلات الإصابة بالفيروسات الأخرى، مثل الأنفلونزا.

لكن بعد ذلك، وبالتحديد في مارس، وصل عدد متزايد من الأطفال والرضع الذين يعانون من السعال إلى المستشفى، وكان بعضهم يجد صعوبة في التنفس.

وأوضحت الشبكة أن هؤلاء الأطفال أصيبوا بالفيروس المخلوي التنفسي (أر سي في)، الذي يكون أكثر انتشارا في فصل الشتاء ويمكن أن يسبب مشاكل في الرئة.

وفي هذا الوقت من العام، كان من المفترض أن تتضاءل حالات الإصابة بالفيروس المخلوي التنفسي، لكنها بدلا من ذلك كانت آخذة في الارتفاع.

وعلى مدار الأشهر التي تلت ذلك، ارتفعت معدلات الإصابة بشكل مفاجئ في أماكن بعيدة مثل جنوب الولايات المتحدة وسويسرا واليابان والمملكة المتحدة.

يقول أطباء إن السلوك الغريب للفيروس يبدو أنه نتيجة غير مباشرة لوباء كورونا. وخلال العام الماضي، أدت إجراءات الإغلاق والتدابير الصحية إلى كبت انتشار فيروس كورونا، بالإضافة إلى فيروسات أخرى مثل الفيروس المخلوي التنفسي. ونتيجة لذلك، لم تتح للأطفال فرصة بناء مناعة ضد هذه الفيروسات.

وبمجرد تخفيف الإجراءات، وجد الفيروس المخلوي التنفسي مجموعة كبيرة من الأطفال المعرضين للإصابة بالعدوى، وهو ما أدى إلى حدوث طفرات مفاجئة في أوقات غير متوقعة.

لقد تحول هذا الفيروس، الذي كان يمكن التنبؤ بالإصابة به في وقت محدد من العام، إلى فيروس يمكن أن يُفاجئ المستشفيات والعائلات في أي وقت من السنة.

وأدى تفشي الفيروس في غير موسمه إلى اكتظاظ المستشفيات عن آخرها بالمرضى، ووضع العائلات في حالة تأهب، كما أظهر أن فيروس كورونا والتدابير المرتبطة به قد أعادت تشكيل العالم بالكامل.

وفي ذروة تفشي المرض في أوائل أبريل، كان معظم الأطفال في وحدة العناية المركزة مصابين بالفيروس المخلوي التنفسي.

وفي جميع أنحاء العالم، انتشر الفيروس بين الأطفال الصغار الذين تمت حمايتهم من الأمراض المعدية لعدة أشهر، ثم أصبحوا الآن معرضين لهذه الأمراض فجأة.

الكمامات فيروس كورونا الفيروس المخلوي التنفسي فصل الشتاء

مواقيت الصلاة

السبت 07:21 مـ
10 ربيع أول 1443 هـ 16 أكتوبر 2021 م
مصر
الفجر 04:31
الشروق 05:57
الظهر 11:41
العصر 14:57
المغرب 17:24
العشاء 18:41
link link link link link link
EFG hermes
EFG hermes