الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 16 يوليو 2024 02:28 مـ 10 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

باستثمارات تصل إلى 2.1 مليار دولار ...

«السويدي» و«جلف داتا هب» الإماراتية يتحالفان لتطوير أكبر مركز للبيانات في مصر

جانب من التوقيع
جانب من التوقيع

شهدت وزارة التخطيط و التنمية الاقتصادية والاتصالات ووزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات، توقيع العقد بين كل من المهندس أحمد السويدي الرئيس غيرالتنفيذي لشركة السويدي داتا سنترز، وطارق محمد الأشرم - الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة جلف داتا هب، والذي جاء على هامش فاعليات القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وبحضور كل من فى الأمارات العربية المتحدة، محمد عبد الله القرقاوي - وزير شؤون مجلس الوزراء ورئيس المكتب التنفيذي لحكومة دبي، عمر بن سلطان العلماء وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، د. هالة السعيد - وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في جمهورية مصر العربية د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جمهورية مصر العربية و مريم خليفة الكعبي - سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصر، وقعت شركة السويدي داتا سنترز مذكرة تفاهم مع جلف داتا هب الإماراتية لتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين في مجال تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية الرقمية، وذلك لتطوير أكبر مجمع لمراكز البيانات في القارة الأفريقية بمصر.

ويهدف المشروع إلى تأسيس مركز محوري للبيانات من خلال تطوير 3 مجمعات لمراكز البيانات في 3 مواقع مختلفة في مصر، بقيمة استثمارية تقدر بـ2.1 مليار دولار، وسعة تخزينية إجمالية تصل إلى 192 ميجا واط، وقدرة إجمالية للطاقة الكهربائية تبلغ 300 ميجا وات، حيث سيتم تنفيذ المشروع على 4 مراحل خلال فترة تتراوح من 5-7 سنوات، وفق المعايير العالمية لـ Tier III)) حسب تصنيف منظمة (Uptime Institute).

وعقب التوقيع، صرح المهندس أحمد السويدي - الرئيس غيرالتنفيذي لشركة السويدي داتا سنترز:"إن هذا المشروع يأتي في إطار خطة الحكومة المصرية للتحول الرقمي من أجل دعم الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات وتثبيت مكانة جمهورية مصر العربية اكمركز محوري لتخزين ونقل البيانات يربط القارة الأفريقية بدول الغرب والشرق، وتعظم الاستفادة من الموارد الطبيعية والبشرية المتاحة مثل مصادر الطاقة المتوفرة والأراضي المجهزة والعمالة المدربة." وأضاف أحمد السويدي:" شراكتنا مع جلف داتا هب تأتي في إطار استراتيجيتنا لتقديم مشروعات متكاملة وحلول موثوقة للطاقة تتسم بالكفاءة ومراعاة البيئة والاستدامة، لدعم خططنا التوسعية ومخططاتنا الاستراتيجية والمستقبلية."

هذا، وعقب عبد الرحمن السويدي الرئيس التنفيذي لشركة السويدي داتا سنترز: "يعتبر استثمارنا مع جلف داتا هب علامة فارقة أخرى في خطتنا لتوسيع البنية التحتية الرقمية. لم نكن لنكمل سجلنا الحافل بالنجاحات بدون الدعم المتواصل والتوجيه السليم من الحكومة المصرية ، إلى جانب وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية ".

ومن ناحيته، صرح السيد طارق الأشرم، الرئيس التنفيذي لشركة جلف داتا هب:" يهدف المشروع المشترك بين السويدي داتا سنترزوجلف داتا هب إلى تطوير مراكز بيانات محايدة في مصر والشرق الأوسط، وللتأكيد على ريادتنا في المنطقة في كل ما يتعلق بتخزين البيانات الهامة والمعدات الحساسة للشركات بما يمكن عملائنا من التركيز على أعمالهم ونشاطاتهم الأساسية من خلال مقاييس أداء يمكنهم الوثوق بها. ولا شك أن شراكتنا مع السويدي داتا سنترزستمكننا من تحقيق هدفنا وتدعيم تفانينا في تلبية احتياجات كل عميل في كل مرة ".

وسيتم التعاون بين مراكز البيانات وجميع مشغلي الاتصالات ومزودي خدمات الانترنت في جمهورية مصر العربية، كما سترتبط مجمعات البيانات المزمع إنشاؤها في مصر مع مراكز البيانات التي تمتلكها وتشغلها شركة جلف داتا هب في كل من السعودية والامارات وباقي مراكز بياناتها عالميا ً ليعزز دورها كنقطة وصل ومركز إقليمي للبيانات. وجميع مراكز البيانات ستكون صديقة للبيئة و مرخصة وحاصلة على شهادة منظمة LEED العالمية التي تعنى بالحفاظ على البيئة.

ومن المتوقع أن يستقطب هذا المشروع العديد من شركات القطاع الخاص والبنوك والوزارات والمؤسسات الحكومية المصرية المحلية والعديد من الشركات العالمية

موضوعات متعلقة

nawy