الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الإثنين 22 يوليو 2024 04:18 صـ 16 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

ساعات وتبدأ نفحاته.. كيف تستعد لشهر رجب 2024 ؟

شهر رجب
شهر رجب

ساعات قليلة، وتبدأ نفحات شهر رجب لعام 1445 هجريًا ، ولشهر رجب فضل عظيم فهو أحد الأشهر الحرم، فشهر رجَب من الأشهر الحُرُم التى ذكرها الله عَزَّ وجَلَّ فى مُحكم التنزيل؛ حيث قال تعالى: ﴿إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِى كِتَابِ اللهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ﴾ [التوبة: 36].

ماهي الأشهر الحرم؟

وهذه الأشهر هي: ذو القَعدة، وذو الحِجة، والمُحَرَّم، ورَجَب، كما بينتها السنَّة المطهرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام؛ حيث روى الأمامان البخارى ومسلم عن أبى بكرة رضى الله عنه، أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ، السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ؛ ثَلاَثٌ مُتَوَالِيَاتٌ: ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ، وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِى بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ». وهذه الأشهر الحرم هى أشرف الشهور، بالإضافة إلى شهر رمضان، وهو أفضلها مطلقًا.

ماهي الطاعات المستحبة في شهر رجب؟

كشف مركز الأزهر العالمي للفتوى، عن 4 أمور من الطاعات في أول رجب 2024 ينبغي على المسلم فعلها والإكثار منها خلال شهر رجب والأشهر الحرم بشكل عام.
وقال الأزهر في فتوى له، إن أول هذه الأمور المستحبة في أول رجب 2024، هي: الإكثار من العمل الصالح، والاجتهاد في الطاعات، والمبادرة إليها والمواظبة عليها ليكون ذلك داعيًا لفعل الطاعات في باقي الشهور، والثاني من الأمور المستحبة في شهر رجب، أن يغتنمَ المؤمنُ العبادة في هذه الأشهر التي فيها العديد من العبادات الموسمية كالحج، وصيام يوم عرفة، وصيام يوم عاشوراء.

لماذا يجب ترك الظلم في شهر رجب؟

وأشار إلى أن الأمر الثالث المستحب في شهر رجب أن يترك الظلم في هذه الأشهر لعظم منزلتها عند الله، وخاصة ظلم الإنسان لنفسه بحرمانها من نفحات الأيام الفاضلة، وحتى يكُفَّ عن الظلم في باقي الشهور، والرابع الإكثار من إخراج الصدقات.

مكانة شهر رجب عند العرب

احتل شهر رجب مكانة عظيمة عند العرب؛ فأكثَروا من أسمائه على عادتهم فى أنهم إذا هابوا شيئًا أو أحبوه أكثروا من أسمائه، وكثرة الأسماء تدلُّ على شرف المسمَّى، أو كمالِه فى أَمر من الأمور،، وقد أورد العلامة ابن دحية الكلبى ثمانية عشر اسمًا من أسمائه فى كتابه "أداء ما وجب من بيان وضع الوضاعين فى رجب" (ص: 30، ط. المكتب الإسلامي)، منها: الفرْد؛ لأنَّ الأشهر الحرم الأُخر وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، وَالمحرّم متتابعة، وَرجب فرد، ومنها الأصم؛ لأنَّه ما كان يُسمع فيه قعقَعة سلاح؛ لتعطيلهم الحَرب فيه، إلى غير ذلك من بقية الأسماء التى ذكرها ابن دحية

nawy