الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الأحد 14 يوليو 2024 01:15 صـ 7 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

بروتوكول تعاون بين الجامعة البريطانية ومؤسسة مجدي يعقوب.. تفاصيل

توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة مجدي يعقوب والجامعة البريطانية
توقيع بروتوكول تعاون بين مؤسسة مجدي يعقوب والجامعة البريطانية

شهدت فريدة خميس رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، والدكتور السير مجدي يعقوب، الرئيس الشرفي للجامعة ومؤسس مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين الدكتور محمد لطفي، رئيس الجامعة، والدكتور مجدي إسحاق، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، لمنح درجة الماجستير المهني لتمريض رعاية القلب للكبار والأطفال.

برنامج ماجستير لرعاية القلب للكبار والأطفال بالجامعة البريطانية

جاء ذلك بحضور، الدكتور جاي دالي نائب رئيس الجامعة البريطانية للشؤون الأكاديمية، والدكتور يحيى بهي الدين نائب رئيس الجامعة للبحوث والمشروعات، والدكتورة مها عادل، عميد كلية التمريض بالجامعة البريطانية، وزينة توكل المدير التنفيذي لمؤسسة مجدي يعقوب للقلب، ومحمود عبد الحى رئيس قسم التمريض في المؤسسة.

ويهدف برنامج الماجستير إلى إعداد متخصصين في المجالات التخصصية التمريضية يمتلكون معارف ومهارات ابتكارية تسهم في إيجاد جودة مستدامة تنمي التفكير النقدي للممرضين، وتطوير الأداء والمعرفة في التطبيق العملي في التخصصات التمريضية المختلفة، والقدرة على اتخاذ القرار وذلك من خلال متخصصين علميًا وعمليًا في أحد مجالات التمريض التي تتطلب مهارات مهنية عالية، وتوفير فرص التعلم والمعرفة والطموح في الترقي والتطور عن طريق التعليم المستمر مما ينعكس إيجابياً على الأداء وعلى صحة الفرد والمجتمع.

وشمل البروتوكول، قيام الجامعة باستخدام هذا البرنامج التدريسي لمنح درجة الماجستير في التمريض وتنظيم وعقد الأنشطة التدريبية دورات - ندوات - ورش عمل - مؤتمرات ذات الصلة بالبرنامج في النواحي القانونية والاقتصادية والإدارية والتقنية وتنمية الموارد البشرية، فضلًا عن الاستعانة بمدرسين ومدربين من قبل المؤسسة للتدريس والتدريب نظريا وعمليا على البرنامج، وقيام الجامعة بتوجيه الطلبة للتدريب العملي بمراكز مؤسسة مجدي يعقوب للقلب.

دور مؤسسة مجدي يعقوب في تقديم الرعاية الصحية لمرضى القلب

بدورها، أعربت فريدة خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، عن تقديرها وامتنانها لما تقوم به مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، في تقديم الرعاية الصحية للمرضى على أكمل وجه، مشيرة إلى أن هذا البروتوكول الجديد يعد استكمالًا للتعاون الوثيق والشراكة الناجحة التي تربط بين الجامعة البريطانية والمؤسسة، وتعاونهما في العديد من الأنشطة المجتمعية المختلفة، فضلًا عن الأنشطة التدريبية المقدمة لطلاب كلية التمريض بالجامعة.

وأضافت السيدة "فريدة"، أن توقيع هذا البروتوكول يعزز رؤية والدها الراحل ومؤسس الجامعة فريد خميس، حينما قرر إنشاء كلية التمريض إيمانًا منه بأهمية مهنة التمريض وحرصه على تخريج كوكبة من النماذج الطلابية المشرفة ليصبحوا مصدر إلهام لقيم المهنة المتجسدة في الرحمة والتفاني والإتقان، وذلك من خلال منحهم القدرة على مواجهة التحديات التقنية التي يتطلبها سوق العمل وتحقق متطلباته، وتوفير الخبرة العلمية والتطبيقية اللازمة لذلك.

فيما أكد الدكتور محمد لطفي رئيس الجامعة البريطانية، أن رؤية كلية التمريض بالجامعة البريطانية في مصر، تكمن في أن تكون رائدة في مجال تعليم التمريض والبحث العلمي المتطور وخدمة المجتمع، وإعداد خريجين وباحثين متميزين بكفاءة تنافسية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي من خلال تطبيق برامج تعليمية مشتركة دولياً، وتقديم بحوث علمية وخدمات مجتمعية متميزة بما يساهم في التنمية المستدامة والتطوير المستمر للبرامج وقدرات الكلية بما يتفق مع معايير جودة التعليم وذلك كله في إطار الدور المجتمعي الذي تقوم به الجامعة.

وأضاف الدكتور "لطفي"، أن الجامعة البريطانية تعد واحدة من أعرق الجامعات الخاصة وصرح علمي رائد في جمهورية مصر العربية وفي منطقة الشرق الأوسط، لما تمتلكه من مقومات علمية من معامل وتجهيزات وكوادر بشرية وخبرات مدربة على أعلى مستوى في مجال التدريس والتدريب الأكاديمي، ولذلك استحدثت برنامج الماجستير في التمريض، لأن هذا البرنامج هام جدًا للشريحة الكبرى من أعضاء هيئة التمريض العاملين بالمستشفيات والمؤسسات الصحية المختلفة، كما يشتمل على كيفية تطبيق النظريات والممارسات العملية الحديثة والكفاءة المهنية وإدماج التفكير التأملي ومهارات التواصل والتكامل والشمولية في جميع محتويات البرنامج.

وفي السياق ذاته، قال مجدي إسحاق، رئيس مجلس أمناء ومؤسس مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، إن المؤسسة، تؤمن بالأدوار المهمة والحيوية التي تقوم بها هيئة التمريض في تقديم الرعاية الصحية الجيدة، ولهذا الغرض يتم الاستثمار بشكل كبير في تدريب الممرضين وتطوير مقدمي الرعاية.

وأضاف "إسحاق" أن المؤسسة دخلت في شراكة استراتيجية مع الجامعة البريطانية في مصر كمؤسسة أكاديمية متميزة، بهدف تمكين الممرضين من مصر وإفريقيا من الحصول على درجة الماجستير في الرعاية الحرجة، وأشار إلى أن العمل معًا سيمكن هؤلاء الممرضين من اكتساب خبرة علمية وأكاديمية لا مثيل لها.

وتعد الجامعة البريطانية فى مصر، واحدة من أهم وأكبر الجامعات الخاصة في مصر، وتقدم مجموعة واسعة من درجات البكالوريوس والدراسات العليا، بالتعاون مع الجامعات البريطانية الشريكة للجامعة وهم (London South Bank University & Manchester Metropolitan University& Queen Margaret University)، كما تطبق نظام التعليم البريطاني، وتمنح الجامعة شهادات ثنائية لخريجيها.

مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب

وأنشئت مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب في عام 2008 على يد الدكتور الجراح مجدي يعقوب لتقديم خدمات طبية مجانية لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية لمن هم في أمس الحاجة إليها وبالأخص الأطفال الأقل حظًا، فضلا عن تدريب كوادر علمية وطبية وتمريضية شابة على أعلى المستويات الطبية الدولية. تقوم المؤسسة كذلك بتطوير الأبحاث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والعلوم الطبية الحيوية لدمج العلاج مع البحث وتطوير المواهب بطريقة غير مسبوقة في المنطقة بأكملها، وتنقسم مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب إلى مركز أسوان للقلب ومركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بالقاهرة، حيث يعد المركز الجديد بالقاهرة الأول من نوعه في الشرق الأوسط وأفريقيا.

إقرأ أيضا

بحضور وزيري الشباب والري.. الجامعة البريطانية تكرم الفائزين بجائزة محمد فريد خميس للبحث العلمي

”نيسان مصر” و ”مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب” يوقعان بروتوكول تعاون للمساهمة في علاج مرضى القلب

موضوعات متعلقة

nawy