×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الإثنين 10 أغسطس 2020 07:38 صـ 20 ذو الحجة 1441هـ
الموجز كافية

بعد ظهوره من جديد.. تفاصيل لا تعرفها عن «الطاعون الدبلى»

الطاعون الدبلى
الطاعون الدبلى

ننشر لكم اليوم، تفاصيل جديدة عن الطاعون الدبلى وهل سيتحول إلى جائحة جديدة أم لا؟، ووفقا لموقع هيلث لاين.

ويعد الطاعون الدبلي أكثر أنواع الطاعون شيوعًا ويمكن أن ينتقل المرض عن طريق التعرض لسعال إنسان آخر.

أما عن علامات وأعراض الطاعون الدبلي أو الدملي هي تشنجات العضلات والقشعريرة والحمى عالية 39 درجة مئوية والإصابة بصداع الراس

تعد فرص الإصابة بالطاعون الدبلي منخفضة. ومع ذلك، قد تكون في خطر للأسباب التاليةإذا لمست حيوانًا حيًا أو ميتًا قد يكون انتشر أخيرًا بسبب تناول حيوان المرموط.

اقرأ أيضاً

وتعتبر المضادات الحيوية مثل سيبروفلوكساسين ، دوكسيسيكلين إلخ فعالة في علاج المرض. مع المضادات الحيوية ، يتحسن معظم الناس في غضون أسبوع أو أسبوعين.

وفى هذا السياق نشر الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية ورئيس مركز البحوث سابقا، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منشورًا جديدًا يطمئن متابعيه بعدم انتشار الطاعون الدبلي.

ولفت إلى أنه لاخوف من انتشاره كما حدث في القرون الماضية حيث لم تكن هناك مضادات حيوية لتقضي علي البكتريا المسببة للمرض اما الان فالمضادات الحيوية كفيلة بالقضاء عليه.

وأفادت "بيبول ديلي أونلاين" الحكومية أن بايانور ، منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم ، أعلنت تحذيرًا من المستوى الثالث للوقاية من الطاعون والسيطرة عليه.


ففى 1 يوليو ، ذكرت وكالة أنباء شينخوا التى تديرها الدولة أنه تم تأكيد حالتين يشتبه فى إصابتهما بـ الطاعون الدبلى فى مقاطعة خوفد فى غرب منغوليا من خلال نتائج الاختبارات المعملية.

الحالات المؤكدة مقيمة في الـ27 من عمرها وأخوه البالغ من العمر 17 سنة، وقال المسؤول الصحي إن الإخوة أكلوا لحم المرموط ، محذرا الناس من تناول لحم المرموط وهو من الحيوانات ذات الفصيلة السنجابية


كما يعد الطاعون الدبلي عدوى بكتيرية نادرة ولكنها خطيرة تنتقل عن طريق البراغيث من القوارض، وهو مرض حيواني ويمكن أن ينتقل إلى الحيوانات أو البشر، ينتج بشكل رئيسي من لدغة برغوث مصاب، وقد ينتج أيضًا عن التعرض لسوائل الجسم من حيوان ميت مصاب بالطاعون، حسبما كشف موقع timesofindia.


هناك نوعان رئيسيان من الطاعون" الدبلي والرئوي" (عندما يتقدم الطاعون إلى الرئتين). وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فإن الطاعون الدبلي هو الشكل الأكثر شيوعًا ويتميز بتورم مؤلم في العقد الليمفاوية .


ويعتبر الطاعون الدبلي من الأمراض النادرة حتى الآن، في من 2010 إلى 2015 ، تم الإبلاغ عن 3248 حالة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك 584 حالة وفاة.


ذكر موقع theweek ، ان في العصور الوسطى ، أدت جائحة الطاعون الدبلي ، المعروف أيضًا باسم "الموت الأسود" ، إلى القضاء على أكثر من نصف سكان أوروبا، ومع توافر المضادات الحيوية ، يمكن علاج المرض إلى حد كبير ، إذا لم يتم علاج الطاعون الدبلي في الوقت المناسب ، فإن نسبة الوفيات تصل إلى 30 في المائة إلى 60 في المائة .

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن أبرز أعراض الاصابة بـ الطاعون الدبلي و تتمثل في ظهور مفاجئ للحمى والقشعريرة وأوجاع الرأس والجسم والضعف والقيء والغثيان وتصبح العقدة الليمفاوية ملتهبة ومتوترة ومؤلمة ، في المراحل المتقدمة من العدوى ، يمكن أن تتحول الغدد الليمفاوية الملتهبة إلى تقرحات مفتوحة مليئة بالقيح. عندما يتقدم إلى الرئتين ، يصبح الطاعون الرئوي أكثر أشكال الطاعون ضراوة.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، نادرًا ما ينتقل الطاعون الدبلي بين البشر، ولكن رغم ذلك يمكن لأي شخص مصاب بالطاعون أن ينقل المرض عبر قطرات إلى بشر آخرين.

الطاعون الدبلى عدوى بكتيرية نادرة منظمة الصحة العالمية

مواقيت الصلاة

الإثنين 07:38 صـ
20 ذو الحجة 1441 هـ 10 أغسطس 2020 م
مصر
الفجر 03:44
الشروق 05:19
الظهر 12:00
العصر 15:37
المغرب 18:41
العشاء 20:06