×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

السبت 19 سبتمبر 2020 04:47 صـ 1 صفر 1442هـ
بياناتكم سرية.. وعلاجكم علي نفقتنا.. رسالة من وزارة الصحة للمصريين بشأن ”تطوع كورونا ”بالفيديو .. تقديم الخدمات المرورية إلكترونياً تيسيراً علي المواطنينبالفيديو .. وزارة الداخلية تطلق مبادرة ”كلنا واحد ” لتوفير المستلزمات المدرسيةعاجل.. السراج يشعل النار في ليبيا بخيانة عظمي.. اعرف التفاصيلأذابوا جسده في قدر من الزيت المغلي .. قصة العالم المسلم الذي لا قبر لهمفاجأة .. كولومبوس لم يكتشف أمريكا .. اعرف مكتشفها الحقيقيانقلاب كورونا ..مركزة السيطرة علي الأمراض يضرب ترامب في مقتل ويرفض تطوير اللقاح قبل الانتخابات الرئاسيةرغم تمثيله لإسبانيا.. فيفا يسمح لمنير الحدادي باللعب للمنتخب المغربيذهب لجنازة أحد ضحايا مرفأ لبنان فمات برصاصة طائشة ..حكاية مناضل كروي في بيروتالمقاصة يستقر على عمل ممر شرفي للأهلي.. غدًاكارتيرون يتسأل: هل من المنطقي إقالة 25 مدربا في عاميين فقط؟ربيع ياسين يطالب بمنع كارتيرون من العمل بمصر بعد رحيله عن الزمالك 
قضايا وتحقيقات

حكاية أول وآخر سيدة حصلت على ”البكوية” فى مصر

ساكنة بك
ساكنة بك

"ساكنة بك" ، أول إمرأة حصلت على هذا اللقب فى مصر ، وكان هذا الأمر ليس بالهين، فالكثير من الرجال كانوا يلهثون وراء هذا اللقب، ولكن "ساكنة" ، حصلت عليه دون السعى إليه، ولدت ساكنة عام 1801، بمحافظة الإسكندرية، وكانت تمتلك صوتا غنائيا مميزا، فقررت ترك الإسكندرية والتوجه إلى القاهرة، وبدأت تشق طريقها فى عالم الغناء، وتعتبر "ساكنة"من أقدم مطربات العصر الحديث، بعد مجموعة مغنيات العصر المملوكي، حيث بدأت الغناء في عهد محمد علي باشا .

حصلت ساكنة على قسط من التعليم وكانت معسولة اللسان تتمتع بلباقة الحديث، وتتميز بالذكاء والفطنة، والتدين، فكانت تحفظ القرآن الكريم وترتله بصوت عذب رائع، زاع صيتها فى ربوع القاهرة حتى وصل إلى مسامع الكبار، وأصبحت ممن يدعون إلى قصور الأمراء لاحياء الحفلات والمناسبات الخاصة بهم، وقامت بالغناء في فرح أحد أبناء إبراهيم باشا، وأصبحت مطربة الدولة الأولى فى عصر عباس الأول ثم سعيد باشا . كما يشار إلى أن سبب منحها لقب البكوية، "ساكنة بك"، يعود إلى، أن الخديوي إسماعيل ذات مرة ناداها بـ"ساكنه هانم" فديت الغيرة فى قلوب الاميرات، وعندما لاحظ الخديوى ذلك قرر أن يشغل نار الغيرة وناداها بـ "ساكنه بك" وأصبح اللقب مقرونا باسمها حتى فارقت الحياة.

إعتادت "ساكنه بك" ، على فتح مضيفتها للزائرين طوال ليالى شهر رمضان، لضيوفها وكانت تقرأ لهم القرآن، كما كانت تتسم بالكرم الشديد الذى كان يصل فى كثير من الأحيان إلى حد التبذير، وكان البلاط الملكى يصرف لها كل شهر مبلغ كبير من المال، إلى أن أدركها الموت إثر إصابتها بمرض مفاجئ .

أول سيدة مصرية تحصل على البكوية

مواقيت الصلاة

السبت 04:47 صـ
1 صفر 1442 هـ 19 سبتمبر 2020 م
مصر
الفجر 04:15
الشروق 05:42
الظهر 11:49
العصر 15:17
المغرب 17:56
العشاء 19:14