×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 18 مايو 2022 09:56 مـ 17 شوال 1443هـ
عرب وعالم

سيادتنا خط أحمر..الشعب الإريتري يثور على أثيوبيا

الموجز

قبل أن يمر مارس ويطوي آخر أيامه، استفزت إثيوبيا جارتها إريتريا، بتصريحات مست شأنها الداخلي وسيادتها، ما أثار غضب الرأي العام والقوى السياسية في أسمرة.

وانتهز الناطق الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، مشاركته في لقاء حول العلاقات الإريترية الإثيوبية، لينفي سيادة واستقلال جارته، بل ويطالب بتوحيد البلدين، قائلًا إن الإريتريين لا يعظمون ولا يحتفلون بتاريخ انفصالهم عن إثيوبيا، وأن الانفصال كان نتيجة الحرب الباردة، مطالبًا بإعادة توحيد البلدين، زاعمًا أن هناك رغبة ورؤية للتقارب والتوحد.

فور تصريحاته المثيرة للجدل، خرجت ردود الأفعال، فقال رئيس الوحدة الإريترية من أجل التغيير الديمقراطي، يوهانس أسملاش، إن «السفير دينا مفتي يغفل نفسية الإريتريين، فاستقلالنا نتيجة 30 عامًا من الكفاح المسلح دفعنا له آلاف الشهداء وخسائر مادية ومعنوية ضخمة حتى هزمنا أخيرًا الحكومة الإثيوبية عسكريًا، ثم أغلقنا الملف بنسبة 99.83 % لصالح الاستقلال في استفتاء أجري في عام 1993».

وأكد أنه «لا ينبغي أن يكون لدى أمثال دينا مفتي أي شك بعد هذا الحدث التاريخي، لكنهم يفعلون ذلك، وإذا كان تعليق دينا مفتي بالون اختبار، فلنؤكد له أننا نحن الإريتريين صامدون أكثر من أي وقت مضى في الدفاع عن استقلالنا مهما كلف الأمر».

وأضاف «ملاحظة مهذبة.. السفير دينا مفتي، أرجوكم لا تخلطوا بين الشعب الإريتري والرئيس أسياس أفورقي، نحن نعلم أن الرئيس في شهر العسل مع حكومتك، والشعب الإريتري يدفع تضحيات غير ضرورية ولا توصف في حرب كان على الإثيوبيين تجنبها وديًا، يرجى تركيز الاهتمام داخل حدودك ودعنا نحترم بعضنا البعض كجيران جيدين، هلا فعلنا؟»

ووصف الناشط الحقوقي الإريتري، عبد الرحمن سيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية بالسفير المضلل، وطالب بإعادته إلى المدرسة الدبلوماسية ليحصل على دورة تدريبية مكثفة حول تاريخ إريتريا، وكفاح التحرير، والكرامة الوطنية، قائلًا «يجب أن يتعلم أن ازدراء الحكم المستبد لا يعني كرهًا لاستقلال إريتريا، أو الرغبة في العودة للاحتلال الإثيوبي. مطلقا!».

وأوضح أن «أفضل رد على السفير المضلل هو أن يقوم الإريتريون في جميع أنحاء العالم بتنظيم احتفالات ملونة بعيد الاستقلال في 24 مايو، وعلى الجالية الإريترية في إثيوبيا ضمان دعوة السفير وإعطائه منصة للاعتذار للشعب الإريتري عن تعليقاته المسيئة».

آبي أحمد أثيوبيا إريتريا دينا مفتي

مواقيت الصلاة

الأربعاء 09:56 مـ
17 شوال 1443 هـ 18 مايو 2022 م
مصر
الفجر 03:20
الشروق 05:00
الظهر 11:51
العصر 15:28
المغرب 18:43
العشاء 20:11
matchat