×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الثلاثاء 11 مايو 2021 06:50 مـ 29 رمضان 1442هـ
نجوم الفن

صلاح عبد الله : ”هجمة مرتدة” عمل وطنى.. و ”قصر النيل” فريد من نوعه

الموجز

فنان كبير تألق فى تقديم ألوان عديدة ومختلفة فى الدراما التليفزيونية والسينما، يحمل فى طيات ضحكته المعروفة تاريخ كبير وحافل، حيث أثرى الساحة الفنية بالعديد من الأعمال التى ستظل خالدة فى وجدان وذاكرة الجميع، إنه الفنان الكبير صلاح عبدالله أو "عم صلاح" كما يناديه عشاقه ومحبوه، الذي أطل علينا فى السباق الرمضانى الحالى بمسلسلين " قصر النيل" و "هجمة مرتدة"، ومشاركته كضيف شرف فى مسلسلين هما "بنت السلطان" و"فارس بلا جواز" والذى استطاع بهما أن يمتعنا بأدائه وحضوره المحبب للقلب، لذا حرصنا على إجراء حوار معه ليكشف لنا أسباب مشاركته في هذه الأعمال وعن كواليسها وغيرها الكثير من التفاصيل، وإلى نص الحوار...
فى البداية.. ما الذى حمسك للمشاركة فى مسلسل "قصر النيل"؟
مسلسل "قصر النيل" من الأعمال التى تتحرك أحداثها فى حقبة الخمسينات والستينات، وذلك من أول العوامل التى حمستني للمشاركة فى هذا العمل، لأني لم أقدم أعمال تتناول هذه الحقبة سوى فى مسلسل "الملك فاروق" و"ناصر" وقدمت فيه دور عم مجدي كامل, الذى حَبَّبه في الوطنيه، والاثنين كانت يدور أحدثهم فى الأربعينات والخمسينات لكن هنا كان الغالب فترة الستينات، بالإضافة إلى وجود المخرج خالد مرعى، فأنا كنت حابب أن أتعاون معه لأنني متابع لأعماله وأعجبت بها كثيرًا، والمؤلف محمد سليمان عبدالملك، صديقى من فترة طويلة لكن لم نعمل معًا من قبل، لذلك عندما عرضوا على المشاركة فى هذا العمل كان عندى إستعداد وزاد حماسى عندما عرفت تفاصيل الدور الذى ساظهر به.
كيف حضرت لشخصية "عزت" التى قدمتها؟
الحقيقة موضوع التحضير حتى لا يكون هناك مبالغة، أنا ممثل من أربعين سنة تقريبًا فمسألة التحضير ليست بالصعوبة التى يتحدث عنها البعض، فمن بداية قراءتي للسيناريو أبدأ أدخل فى حالة وتفاصيل الشخصية، وتتضح الصورة أكثر بحديثى مع المخرج و المؤلف ومعرفة رؤيتهم له، وشخصية "عزت" على الرغم من أنها شخصية من فترة زمنية قديمة، كنت حريص أن أقدمها بشكل بعيد عن المبالغة التى قد تتحول إلى سخرية والعمل لا يحتاج إلى ذلك فهناك بعض الألفاظ التى كنا نستخدمها أعتقدًا منا أنها ملائمة للحقبة الزمنية، لكن الأنسب هو عم استخدام مصطلحات حديثة مثل "طنش" ليست مناسبة مع الفترة الزمنية، ولغة الحوار فى النهاية تكون راجعة للمؤلف فهي الفانوس الذى يضئ لنا الطريق.
تجتمع للمرة الأولى فى مسلسل "قصر النيل" مع الفنانة دينا الشربينى فكيف وجدت التعاون معها؟
من بداية ما قبلتها حتى قبل العمل، وجدتها إنسانة جميلة جدًا وعندها حضور غير طبيعى، إلى أن جاء المسلسل تأكد هذا الانطباع فهي لم تشعر أى أحد فى العمل أنها بطلة المسلسل والتعامل معها مريح و تساعد كل من معها للظهور بأحسن صورة.
تشارك ايضًا فى مسلسل "هجمة مرتدة" فما الذى حمسك للمشاركة به؟
أي عمل يعرض علىٓ يخاطب الروح الوطنية ويزيد من انتماء الشباب للوطن ويعرفهم مكانة مصر وجيشها و شرطتها، لا أتردد فى المشاركة فيه مهما كانت مساحة الدور إذا كان كبيرة أو صغيرة، فسبق وشاركت العام الماضى كضيف شرف فى مسلسل "الإختيار" وكنت اتمنى أن أشارك بالجزء الثانى ايضًا.
من وجهة نظرك.. هل تأخير عرض مسلسل "هجمة مرتدة" جاء فى مصلحة العمل؟
هناك مقولة تقول "كل تأخيره وفيها خيره" و هذا يجعل الشخص لا يحزن أو يياس، فبالتأكيد كلنا زعلنا عندما تم تأجيل المسلسل، لكن كان ذلك مهم لأن هناك مشاهد كان يجب تصويرها خارج مصر وبسبب كورونا لم بتمكن فريق العمل من السفر، فكان لابد من الإنتظار حتى يظهر العمل بشكل مقنع، لذلك أرى أن هذا كان أختيار صح وعاد على المسلسل بشكل إيجابى.
كيف ترى عودة الدراما الوطنية بعد سنوات من الانقطاع؟
عودة قوية من بداية فيلم "الممر" وردود الأفعال التى أحدثها خصوصًا مع الشباب الذى لا يعرف عدد كبير منهم عن نكست 67 ولا على العبور العظيم فى 73، فالفيلم حقق لهم جزئية مهمة فى هذه الفترة التاريخية وعرفهم بها وتأثروا به جدًا، ثم جاء " الإختيار" وعرض بطولات الجيش ومحاربته للإرهاب خصوصًا فى سيناء فى الفترة من قبل ثورة 25 يناير ثم ما حدث فى 30 يونيو بعد رحل نظام لم يكن مناسب لمصر، ووقتها فتحت الحدود ودخل الإرهابيين بمساعدة من كانوا فى السلطه فى وقتها، فالدراما الوطنية مهمة جدًا ويجب تقديمها فى سياق درامى مشوق وإنتاج قوى، وما أعجبنى فى "الإختيار" أن المخرج بيتر ميمي مزج بين المشاهد التمثيلية والواقعية حتى لا يقول أحد أن هناك مبالغة أو انحياز.
الجمهور فى كل عمل تجتمع فيه مع أحمد عز يشعروا بمدى الانسجام بينكم.. فما السر فى ذلك؟
هناك عامل مشترك جمعنا من البداية، و هو المنتج وائل عبدالله من خلال فيلم "الرهينة" وهو من أحب الأعمال لقلبى لأنى قدمت فيه دور كان غير متوقع أن أقوم به، ومن بعدها توالت بيننا الأعمال فى عدد من الأفلام والمسلسلات، فعندما أرى "عز" بعيدًا عن أنه نجم أشعر أنه أخى الصغير، وأنا بحب العمل معه لأن هناك بينيا تفاهم وعلاقتنا فى اللوكيشن مثل القط والفار فى الهزار وذلك ما يجعل أجواء العمل جميلة.
فى النهاية.. ما المسلسلات التى نالت إعجابك فى السباق الرمضانى؟
للأسف بسبب انشغالى بتصوير مسلسل "قصر النيل" لم أتمكن من متابعة الأعمال المعروضه، وحتى المسلسلات التي ظهرت فيها ظهور خاص منها "بنت السلطان" و"فارس بلا جواز" لم أتمكن من مشاهدتها.

صلاح عبد الله ـ  ”هجمة مرتدة” ـ ”قصر النيل”

مواقيت الصلاة

الثلاثاء 06:50 مـ
29 رمضان 1442 هـ 11 مايو 2021 م
مصر
الفجر 03:26
الشروق 05:04
الظهر 11:51
العصر 15:28
المغرب 18:39
العشاء 20:05
link link link
EFG hermes
EFG hermes