×
".$TrjWWWTitle."

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأحد 3 يوليو 2022 03:59 صـ 4 ذو الحجة 1443هـ
الأخبار

خطير .. قرار عاجل من الرئيس الأفغاني بإقالة وزيري الدفاع والداخلية

الموجز

قرر الرئيس الأفغاني، إقالة وزيري الدفاع والداخلية مع استمرار سقوط مقاطعات في يد حركة طالبان المتمردة المتطرفة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام دولية.
وقدم الرئيس الأفغاني أشرف غني، مرشحين اثنين لرئاسة وزارتي الدفاع والداخلية في وقتٍ صعب تمر به البلاد بعدما انتصر مقاتلو طالبان على الأرض وشرعت القوات الأجنبية في الانسحاب حتى الوصول للإنسحاب الكامل بحلول سبتمبر المقبل.

كما اختار عبد الستار ميرزاكوال الحاكم السابق لعدة مقاطعات بما في ذلك قندز، لرئاسة وزارة الداخلية.

وسيكون كلاهما وزيرين بالوكالة في انتظار موافقة البرلمان عليهما.

يأتي التعديل في الوقت الذي حقق فيه مقاتلو طالبان انتصارات في الأقاليم حيث سيطروا على عشرات المقاطعات منذ أن بدأت القوات الأمريكية والأجنبية انسحابها رسميًا في الأول من مايو.
وقال مسؤولون محليون اليوم 19 يونيو إن ست مقاطعات أخرى على الأقل - في مقاطعات تخار وفرياب وجوزجان وسمنجان وفرح وبكتيا - سقطت في أيدي المسلحين في أقل من أسبوع.

وقارن تقرير حديث للأمم المتحدة الخسائر الحكومية الأخيرة مع خسائر العام الماضي بأكملها عندما فقدت خمس مناطق لصالح المسلحين واستعيد أربعة منها في غضون أيام.

وأدى تصاعد العنف إلى تفاقم الإحباط الدولي بشأن محادثات السلام المتوقفة بين طالبان والحكومة المدعومة من الغرب.

ومن المقرر أن تغادر القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة البلاد بحلول 11 سبتمبر، منهية بذلك حرًبا ونزاعًا استمر عقدين من الزمن بدأ بعد أن خطط زعيم القاعدة أسامة بن لادن لهجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة من مخبئه الأفغاني.
وسيطرت طالبان على عشرات المناطق في جميع أنحاء أفغانستان في هجمات خاطفة مستمرة منذ بدء الانسحاب العسكري الدولي الخاطيء في توقيته، في الأول من مايو الماضي.

وانسحبت قوات الأمن الأفغانية أو أجبرت على مغادرة ما لا يقل عن 30 منطقة في المناطق الريفية ، وهي أكبر مساحة خسرتها الحكومة الأفغانية المعترف بها دوليًا للجماعة المسلحة منذ أن شنت التمرد بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2001.

ويزعم المسؤولون الأفغان، أن القوات الحكومية تراجعت من بعض المناطق لمنع سقوط ضحايا من المدنيين وتعهدوا باستعادتها.

ويقول المسؤولون أيضًا، إن طالبان فشلت في السيطرة على أي عواصم أو مقاطعات إقليمية مهمة على الرغم من الهجمات الكبيرة في جميع أنحاء البلاد.

وقال الرئيس أشرف غني، إنه رشح اللواء بسم الله محمدي وزيرا للدفاع خلفا لأسد الله خالد بعد عامين في هذا المنصب.

قرار ـ الرئيس الأفغاني ـ بإقالة ـ وزيري الدفاع والداخلية

مواقيت الصلاة

الأحد 03:59 صـ
4 ذو الحجة 1443 هـ 03 يوليو 2022 م
مصر
الفجر 03:13
الشروق 04:58
الظهر 11:59
العصر 15:35
المغرب 19:00
العشاء 20:33
www www