الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 21 مايو 2024 04:17 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
أهم الأخبار

تنويع الاقتصاد وتقليل الاعتماد على النفط..

بالأرقام والإحصاءات.. الصناعة السعودية تنمو بشكل متسارع

الصناعة السعودية
الصناعة السعودية

شهدت الصناعة السعودية نموًا وتطورًا ملحوظًا، حيث تسعى المملكة إلى تنويع اقتصادها وزيادة الإنتاج المحلي.

وتمثلت أبرز الأرقام والإحصاءات التي تشير إلى مستقبل الصناعة السعودية في عدد المصانع وحجم الاستثمارات ومساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي.

وتسعى المملكة بخطة طموحة إلى تحقيق تنمية مستدامة من خلال رؤيتها لعام 2030، وتعد الصناعة أحد أهم القطاعات التي تساهم في تحقيق هذه الأهداف.

الصناعة السعودية في نقاط

  • في السنوات الأخيرة، شهد قطاع الصناعة نموًا ملحوظًا.

  • بلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي للصناعة حوالي 860 مليار ريال سعودي، بزيادة قدرها 8.7% عن عام 2021.

  • يشكل القطاع الصناعي حوالي 18٪ من الناتج المحلي الإجمالي، ويعمل فيه حوالي 4 ملايين شخص.
  • يتوقع أن ينمو هذا القطاع في السنوات القادمة، لدفع مزيدًا من الأموال وزيادة الاستثمارات.
  • تسهدف المملكة رفع مساهمة القطاع إلى 20% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2030.
  • تسعى المملكة إلى تحقيق نسبة نمو 84 % للقطاعات غير النفطية، و55 % للمكون المحلي في التصنيع، وتوفير 230 ألف فرصة عمل.

الصناعة السعودية في أرقام:

أهم المؤشرات الصناعية في المملكة، عن الربع الأول من عام 2023 وفقا لوزارة الصناعة والثروة المعدنية:

  • عدد المصانع في المملكة حتى نهاية الربع الأول من عام 2023 بلغ 10,819 مصنعًا، برأس مال يقدر بـ 1.432 تريليون ريال.

  • المصانع الصغيرة تمثل النسبة الكبرى من إجمالي المصانع حتى نهاية الفترة، حيث بلغت 5,654 مصنعًا، تليها المصانع المتوسطة بواقع 4,341، ثم المصانع الكبيرة التي سجلت 824 من إجمالي المصانع.
  • المصانع العاملة في تصنيع المنتجات الكيميائية تأتي في الصادرة، تليها مصانع منتجات المعادن اللافلزية الأخرى، ثم مصانع الفلزات القاعدية.
  • وفقًا لحجم الاستثمار تتصدر المصانع الوطنية بأكثر من 83.5% تليها المصانع الأجنبية بنسبة 8.5%، ثم المصانع ذات الاستثمار المشترك بنسبة 8%.
  • تحتل منطقة الرياض المرتبة الأولى في عدد المصانع بنحو 4,194 مصنعًا، تليها المنطقة الشرقية بـ 2,476 مصنعًا، ثم منطقة مكة المكرمة بـ 2,068.
  • يبلغ عدد المصانع الأجنبية في المملكة 920 مصنعًا، بحجم استثمارات يبلغ 71,283 مليار ريال.

أهم المؤشرات الاقتصادية في المملكة في الربع الثاني من عام 2023 مقارنة بالربع الثاني من عام 2022، وفقا للهيئة العامة للإحصاء:

  • نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 1.1%.
  • نمو الأنشطة غير النفطية بنسبة 5.5%.
  • انخفاض الأنشطة النفطية بنسبة 4.2%.
  • ارتفاع الاستهلاك المحلي الحقيقي بنسبة 2.4%.
  • ارتفاع الاستثمار الحقيقي بنسبة 1.5%
  • ارتفاع الصادرات السلعية غير النفطية بنسبة 12.1%.
  • انخفاض الواردات السلعية غير النفطية بنسبة 3.5%.

نظرة عالمية على الصناعة السعودية :

وفقًا لتقارير عالمية، فإن قطاع الصناعة في المملكة العربية السعودية يشهد نموًا ملحوظًا، حيث بلغت مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي 10.5% في عام 2022، واحتلت المملكة المرتبة 17 في العالم، والمرتبة الأولى في المنطقة العربية، في تقرير التنافسية العالمية لعام 2023.

كما تعد المملكة أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط، حيث بلغ حجم التجارة بين المملكة والاتحاد الأوروبي حوالي 70 مليار يورو في عام 2023.

كما أكد تقرير صادر عن مكتب الإحصاء الأوروبي في عام 2023، أن إجمالي قيمة الصادرات الصناعية السعودية إلى الاتحاد الأوروبي بلغ 45.6 مليار يورو في عام 2022، وبلغ إجمالي قيمة الواردات الصناعية السعودية من الاتحاد الأوروبي 25.4 مليار يورو في عام 2022.

بالأرقام.. مساهمة الصناعات في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة:

  • صناعة النفط والغاز: المملكة من أكبر منتجي النفط عالميًا، حوالي 15% من احتياطيات النفط العالمية. وتسهم بنحو 40% من الناتج المحلي الإجمالي.

  • صناعة البتروكيماويات: تعتمد المملكة على هذه الصناعة بشكل كبير، حوالي 20% من الناتج المحلي الإجمالي.

  • صناعة الأسمدة: من أكبر منتجي الأسمدة عالميًا، تسهم بحوالي 10% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة الحديد والصلب: أحد أكبر منتجي الحديد والصلب بالشرق الأوسط، تسهم بحوالي 5% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • الصناعات العسكرية: تشكل نحو 8% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة الورق: من أكبر منتجي الورق بالشرق الأوسط، تسهم بحوالي 3% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة البلاستيك: تعد من أكبر الدول المنتجة للبلاستيك بالمنطقة، تسهم بحوالي 2% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة السيارات: بدأت إنتاج السيارات في 2010، تسهم بنسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة الإلكترونيات: بدأت إنتاج الإلكترونيات في 2015، تسهم بنسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة الأدوية: بدأت إنتاج الأدوية في 2010، تسهم بنسبة 1% من الناتج المحلي الإجمالي.
  • صناعة الأغذية والمشروبات: تعد من أكبر منتجي الأغذية والمشروبات بالمنطقة، تسهم بحوالي 10% من الناتج المحلي الإجمالي.Top of Form

مستقبل الصناعة في السعودية:

تهدف المملكة العربية السعودية إلى تحقيق تنمية مستدامة من خلال رؤيتها لعام 2030. تشمل هذه الرؤية خططًا طموحة لتعزيز الاقتصاد وتنويع المصادر وزيادة الإنتاج المحلي. تتجلى توجهات المستقبل للصناعة السعودية في:

  1. تنويع الاقتصاد والصناعات: من خلال تعزيز القطاعات غير النفطية وتطوير صناعات متنوعة مثل السياحة والتكنولوجيا.

  2. الاكتفاء الذاتي: من خلال زيادة إنتاجية المنتجات المحلية وتنويع الصناعات.
  3. الصناعات الذكية والتكنولوجية: بتطوير صناعات تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي.
  4. توسيع الصادرات والتجارة: من خلال تطوير صناعات تصديرية وزيادة التجارة الدولية.
  5. البنية التحتية الصناعية: من خلال إقامة مناطق صناعية متخصصة ومرافق للبحث والتطوير.
  6. تطوير القوى العاملة: من خلال تدريب المواطنين لتوفير الكفاءات اللازمة للصناعة.

في الختام، يُظهر التحول الاقتصادي الذي شهدته المملكة جهودًا فعّالة في تنويع مصادر الدخل وتعزيز القطاعات غير النفطية، حيث ساهمت الاستثمارات الكبيرة في التحول الصناعي والتنمية الاقتصادية، وشهدت القطاعات مثل الصناعة والتصنيع والتكنولوجيا نموًا وازدهارًا ملحوظين.

جريدة الموجز، جريدة ورقية أسبوعية مستقلة، وموقع شامل يستطيع الجمهور من خلاله الوصول للخبر الصحيح والمعلومات الدقيقة.

ويقدم موقع الموجز للقراء كل ما يهم الشأن المصري الداخلي والخارجي بشكل يومي وعاجل، بالإضافة إلى أخر تحديثات أسعار الذهب ، أسعار العملات، أسعار الدولار، أسعار السلع أولاً بأول.

كما يقدم الموقع لقرائه أحدث وأهم أخبار الفن، وأخبار الرياضة، وأخبار السياسة، وأخبار الحوادث، وأخبار العالم ، وأهم الاحداث الكروية ، دوري أبطال أوروبا، ودوري أبطال آسيا، ودوري أبطال أفريقيا.

موضوعات متعلقة