الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الإثنين 15 يوليو 2024 06:03 مـ 9 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

القصة الكاملة للقس دوماديوس حبيب كاهن كنيسة المنوفية بعد إيقافه عن الخدمة الكهنوتية

القس دوماديوس حبيب
القس دوماديوس حبيب

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، صورًا ومقاطع فيديو للقس دوماديوس حبيب وهو في ضريح السيد البدوي في طنطا، ومقاطع أخرى خلال زيارته للحرم الرضوي في طهران، ما أشعل موجة انتقادات ضده، وأدى إلى إيقافه من قِبل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

القس دوماديوس في السيد البدوي

وبحسب اللائحة الأساسية للمجمع المقدس وتحديدًا في المادة 54، فإن البابا هو المسئول عن الأمور العامة في الكنيسة وهو الذي يمثلها أمام الدولة وأمام الكنائس الأخرى وكل الهيئات الرسمية والدينية.

وفي وقت سابق قام القس دوماديوس حبيب بشراء "عجل" لتقديمه كأضحية للذبح في احتفالات عيد الأضحى المبارك، كما كان يشتري حلوى المولد ويقوم بتوزيعها على الماره في الشارع.

تصرفات القس دوماديوس حبيب كانت سببًا رئيسيًا في إيقافة عن الخدمة الكهنوتيه، حيث استفزت تصرفاته الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وجعلتها تصدر بيانًا هامًا حول جميع أفعال القس دوماديوس حبيب، وتحديدًا تمثيله للكنيسة القبطية الأرثوذكسية دون تفويض من البابا تواضروس الثاني بذلك.

ماذا قررت الكنيسة بخصوص القس دوماديوس حبيب؟

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في بيانها والذي أصدرته عن أفعال القس دوماديوس حبيب: بخصوص القس دوماديوس حبيب إبراهيم، الذي أثار ضجة مؤخرًا بسبب بعض التصرفات التي بدرت منه:"نود أن ننوه أن كل ما صدر عن القس دوماديوس من تصرفات مثيرة للجدل لا يمثل سوى شخصه، والكنيسة غير مسؤولة عن تلك التصرفات".

وأضافت الكنيسة الأرثوذكسية في بيانها: أن هذا الأب أثار الكثير من الأزمات والمشكلات عبر سنوات في كل كنيسة خدم فيها، وتَنَّقَّل بسبب مشكلاته بين عدة كنائس، فضلًا عن صدور تصرفات منه من حينٍ إلى آخر تثير الجدل في الشارع وعلى وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، وطوال سنوات حاولت الكنيسة من خلال آبائها حل مشكلاته، ومعالجة أخطائه بروح الأبوة، حرصًا على سلامه، وخلاصه، وتم نصحه كثيرًا ومُنِح فرصًا عديدة، فعلنا هذا بكل صبرٍ وأناةٍ وفي هدوء.

وأشارت إلى أنه تم التحقيق معه في شهر أغسطس من العام الماضي، وصدر قرارٌ بإيقافه عن العمل الكهنوتي، وهو القرار الذي لم يلتزم به، بل تمادى مؤخرًا في تصرفاته المثيرة للجدل.

وأوضحت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إنه بناءًا على ما سبق، أصدر قداسة البابا تواضروس الثاني قرارًا بتشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء من أحبار الكنيسة وبعض الآباء الكهنة للتحقيق معه، وتم استدعاؤه أمس الأربعاء الموافق 19 يونيو 2024 للمثول أمام اللجنة، حيث تم الاستماع إليه ومناقشته في تلك التصرفات، وفي أسباب عدم التزامه بقرار قداسة البابا الصادر في 12 اغسطس 2023 بإيقافه عن الخدمه الكهنوتية.

وقررت اللجنة الثلاثية بعض القرارات بخصوص القس دوماديوس حبيب جاءت كالتالي:

1 استمرار إيقاف القس دوماديوس حبيب إبراهيم عن الخدمة الكهنوتية.

2- منعه من التعامل بشكل كامل مع وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي بكافة صورها.

3- قضائه فترة خلوة روحية في أحد الأديرة القبطية لمنحه فرصة لمراجعة نفسه وتصرفاته، حرصًا على خلاص نفسه.

ولفتت الكنيسة إلى أن يستمر العمل بما سبق لمدة عام، مع متابعة مدى التزامه به خلال هذه المدة، وفي حالة خرقه أي بند من البنود الثلاثة السابقة يعرض نفسه للتجريد من رتبته الكهنوتية.

من هو القس دوماديوس حبيب

القس دوماديوس حبيب رُسم كاهنًا في 2011 عام 1998 ميلاديًا حيث خدم في كنيسة مار جرجس الشهيد القبطية الأرثوذكسية، سرسنا، طامية، الفيوم، مصر.

اقرا ايضا:

بمناسبة ذكرى ميلادها.. كل ما تريد معرفته عن أعياد السيدة العذراء مريم في الكنيسة

تفاصيل طعن أسقف الكنيسة الأشورية الشرقية القديمة مار ماري عمانوئيل أثناء عظة له بأستراليا

موضوعات متعلقة

nawy