×
الموجز

صحافة جيل جديد

رئيس التحرير ياسر بركات

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 03:52 صـ 11 ربيع أول 1442هـ
نجوم الفن

حكاية أغنية ”جرب نار الغيرة” وردة نافست بها الشباب وصنعت لنفسها موضة خاصة

الموجز

"جرب نار الغيرة" أغنية شهيرة غنتها الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، وبدأت حكاية هذه الأغنية عندما قررت وردة ألا تنعزل عن عصرها أو تبتعد عن لغة جديدة بدأت تفرض نفسها، وتحقق نجاحها وتؤكد انتشارها، فقررت ألا تكون في واد والذوق العام في واد آخر، وقررت أن تشارك في هذة الموضة وتمارسها وتتفنن فيها وتبدع، وأيضًا قررت بذكاء فني أن تتقرب من جمهور الشباب بها ونجحت في ذلك.

وتماشت وردة مع الموضة الجديدة ولكن بطريقتها الخاصة، حيث قررت أن تأخذ من الجديد ما يلائمها، وحققت أرقاما قياسية في التوزيع فاقت ما كانت توزعه في فترة سابقة والسبب أنها أرضت الجميع فقد غنت للشباب كما شدت لعشاق الطرب القديم الأصيل.

وقدمت رائعتها الغنائية بتوقيع من الشاعر عمر بطيشة، والموسيقار صلاح الشرنوبي، التي فاقت حدود النجاح، وهي "جرب نار الغيرة"، وكانت هذه المحطة في مشوار ورد الفني بذوق مختلف وأسلوب مختلف وطريقة أداء مختلف، والتي استعانت فيها بموزعين شبان تعاونت معهم لأول مرة ومنهم يحيى الموجي وطارق عاكف، وهذه المحطة التي منحت وردة محطة جديدة في حياتها وانتعاشة فنية جديدة.

اقرأ أيضاً

ولم تكن وردة مجرد مطربة عادية، بل أسطورة غنائية ملأت الدنيا غناء بصوتها العذب الذي سيظل عنواناً للحب، بصوتها الحساس وأداؤها الراقي الذي رافق الجماهير لسنوات طوال، فمنحتهم المحبة والاحترام وقدمت ما يليق بالأذن العربية طوال مشوارها الفني الذي امتد لأكثر من نصف قرن من الغناء.

ورحلت وردة وكان آخر عمل لها أغنية وطنية بعنوان "ما زال واقفين"، وقدمتها بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، ورحلت وردة إثر سكتة قلبية عن عمر يناهز الـ 73 عام بمنزلها بالقاهرة، وفور انتشار الخبر أمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بإرسال طائرة خاصة للقاهرة لنقل جثمان الراحلة ليدفن في مسقط رأسها بالجزائر.

وفي الحي اللاتيني ولدت وردة فتوكي في فرنسا عام 1939 بباريس من أم لبنانية من عائلة "يموت" وأب جزائري، والذي كان يملك فندقاً بالحي اللاتيني، وقد بدت عليها حلاوة الصوت وهى صغيرة، حيث اكتشفها الفنان أحمد التيجاني، فقدمها في الإذاعة الفرنسية الموجهة للعرب شمال أفريفيا ونجحت، وقد عاشت وردة في محيط غربي فرنسي لا يعترف باللغة العربية، وعلى الرغم من هذا كله، كانت تغني الطفلة وردة لكبار الفنانات العربيات، من بينهن أم كلثوم وأسمهان وفيروز ونور الهدى، من دون فهم معنى الكلمات الصعبة للأغاني، فكانت تؤديها حسب مشاعر الطفولة، لذا كانت تكتب الأغاني العربية بالأحرف اللاتينية، ثم تتدرب على قراءتها ودندنتها بعد سماعها مرات عدة، كما كانت تغني وردة لكبار الفنانين الفرنسيين آنذاك.

وردة جرب نار الغيرة مازال واقفين أم كلثوم فرنسا

مواقيت الصلاة

الأربعاء 03:52 صـ
11 ربيع أول 1442 هـ 28 أكتوبر 2020 م
مصر
الفجر 04:38
الشروق 06:06
الظهر 11:39
العصر 14:48
المغرب 17:12
العشاء 18:30