الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 25 يونيو 2024 10:25 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
أهم الأخبار

وزير خارجية المجر يشكك في الصحة العقلية للرئيس الأوكراني

الرئيس الأوكراني
الرئيس الأوكراني

أيد وزير الخارجية المجري، بيتر زيجارتو، اليوم الاثنين، تصريحات رئيس البرلمان لازلو كوفر، قائلا إنه كان محقا في إدعاء أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يعاني من “مشكلة عقلية” لتهديده الدول التي تحاول مساعدته.

وأثارت تعليقات كوفر، التي تم التعبير عنها في مقابلة تلفزيونية في نهاية الأسبوع، غضب كييف.

وقال زيجارتو عبر “فيسبوك”: بينما عمل عشرات الآلاف من الأشخاص في المجر في الأشهر الأخيرة لمساعدة أوكرانيا التي مزقتها الحرب والشعب الأوكراني، يتحدث السياسيون الأوكرانيون باستمرار عن المجر بنبرة غير مقبولة، ويستفزوننا ويكذبون ويحاولون تشويه سمعتنا”.

وأضاف: “بناءً على كل هذا، فإن لازلو كوفر محق تمامًا، حتى لو كان الأوكرانيون مستائين”.

واندلع خلاف دبلوماسي مرير بين كييف وبودابست، حيث تبادل كبار المسؤولين في البلدين الإهانات على الصحة العقلية لبعضهم البعض.

وتم إطلاق ذلك من خلال تصريحات أدلى بها رئيس البرلمان المجري، لازلو كوفر، الذي انتقد موقف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تجاه الدول الأخرى.

وقال كوفر خلال مقابلة مع HirTV، إن “أسلوب زيلينسكي العدواني في المطالبة بالمساعدات الخارجية لدعم أوكرانيا في صراعها مع روسيا قد ينبع من مشاكل عقلية شخصية”.

وأضاف: “يجب على المرء أن يهدد الأعداء، وليس أولئك الذين تريد تكوين صداقات معهم.. هناك نوع من المشاكل العقلية الشخصية، ولا أعرف ما الذي يمكن فعله حيال ذلك”.

وأثارت هذه التصريحات انهيارًا دبلوماسيًا في كييف، حيث أطلق المسؤولون مجموعة من الإهانات على المجر ككل ولـ كوفر شخصيًا.

ورد نائب رئيس مكتب رئيس أوكرانيا أندريه سيبيجا ببعض الأقوال، متشككًا في صحة كوفر العقلية.

وكتب سيبيجا على فيسبوك، منتقدًا التصريحات غير المقبولة والشريرة من قبل السياسيين دون المستوى مثل رئيس الهيئة التشريعية المجري “غير المحترم”: “أنت تعرف الحمار من أذنيه والجاهل بثرثرة. العقل القصير له لسان طويل”.

وجاء رد مماثل من وزارة الخارجية الأوكرانية، التي طلبت من كوفر إظهار دليل فيما يتعلق بصحته العقلية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أوليج نيكولينكو: “مزيد من التقييم لكلمات كوفر يعتمد بشكل مباشر على التقييم المسجل في الشهادة”.

كما اتهم المسؤول المجر بالاستمرار “بعناد” في تبييض جرائم روسيا، بينما أشار إلى أن البلاد وجدت نفسها إلى جانب “الشر في التاريخ أكثر من مرة”.

وانتقدت كييف المجر مرارًا بسبب افتقارها الواضح إلى الدعم في الصراع المستمر، فضلاً عن إحجامها عن قطع العلاقات الاقتصادية مع روسيا.

وتعتمد المجر بشكل كبير على روسيا في النفط والغاز.

موضوعات متعلقة

nawy