الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الإثنين 22 يوليو 2024 05:45 صـ 16 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

هل من مات في الحج يعتبر شهيدًا؟.. إليك الإجابة

فضل الموت في الحج
فضل الموت في الحج

فضل الموت في الحج.. يعتبر الموت في الحج، دليل بين على حسن الخاتمة، والكثير من المسلمين في العالم، يتمنى أن تقبض روحه في هذا المكان الطاهر، حيث يكون قد غفرت جميع ذنوبه ، وعاد كما ولدته أمه.

وعن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه أمر أن يكفن أحد الحجاج المتوفين في ثوبيه وألا يخمروا رأسه ولا يمسوه طيباً، وقال صلى الله عليه وسلم: فإنه يُبعث يوم القيامة ملبياً. متفق عليه.

وبدأ الناس على مواقع التواصل الاجتمعي يطرحون تساؤلات، حول الموت في الحج، وهل يعتبر من مات في الحج شهيدا، بعد أن تجاوز عدد الحجاج المصريين المتوفين 300 حاج.

هل من مات وهو يحج يعتبر شهيدا؟

وفي السنن والمستدرك أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «من فصل في سبيل الله ـ عزم عزماً لا تردد فيه ـ فمات أو قتل، فهو شهيد، أو وقصه فرسه أو بعيره، أو لدغته هامَّة، أو مات على فراشه، أو بأي حتف شاء الله تعالى، فإنه شهيد وإن له الجنة».

فضل الموت أثناء الحج

وأكدت أحاديث نبوية، أن الموت أثناء الحج له ميزة وأحكام فقهية خاصة، كما روي على ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم لما كان واقفًا وكان رجل يرتدي ملابس الإحرام ثم رمت به الدابة بعيدًا فكسرت عنقه فمات، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «أغسلوه بماء وسدر وكفنوه بثوبيه، أي في ثياب الإحرام، وهذه أول ميزة له، وقال: ولا تخمروا وجهه، ولا تحنطوه، فإنه يبعث يوم القيامة ملبيًا، أي يبعث على ما مات عليه».

اقرأ أيضا

القصة الكاملة لـ أزمة الحجاج المصريين المفقودين في السعودية وجهود الدولة للتوصل إليهم
مصدر أمني: لا مفقودين بين الحجاج المصريين الرسميين وفقاً لبعثة الحج المصرية

nawy