الموجز
رئيس التحريرياسر بركات
الثلاثاء 23 يوليو 2024 11:59 صـ 17 محرّم 1446 هـ
أهم الأخبار

التلبية.. لها أوقات وألفاظ مختلفة

التلبية في الحج
التلبية في الحج

التلبية.. تعد التلبية في الحج أحد أهم الشعائر التي يؤديها الحجاج، ويقول المولى عز وجل "وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ"، وأجمع العلماء على أنها مشروعة لما روي عن السيدة أم سلمة رضي الله عنها قالت سمعت رسول الله صل الله عليه و سلم يقول: "يا آل محمد من حج منكم فليهل في حجه أو في حجته" و معنى كلمة فليهل اي يرفع صوته بالتلبية.

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يُسن للمُحرم الإكثار من التَّلبية متى صَعد مكانًا مُرتفعًا أو هبط وَادِيًا أو لَقِي راكبًا، وعند اجتماع الرِّفاق، وكذلك في أدبَار الصَّلَوَات، وإِقبَالِ اللَّيل والنَّهار.

متى تبدأ التلبية؟

أوضحت الإفتاء، أن الحاج يبدأ التلبية من حين الإحرام، ومَن شاء قَطَع التلبية بعد الزوال في يوم عرفة كما هو المشهور عند المالكية، ومَن شاء قطعها بعد رمي جمرة العقبة يوم النحر كما هو مذهب الجمهور، والأمر فيه سَعَة- على حد قولها.

معنى التلبية

جاء لفظ التلبية من لبى بمعنى أجاب، ومن معاني التلبية أنها مأخوذة من لب بالمكان إذا أقام به، والملبي عند الحج أو العمرة يخبر أنه يقيم على عبادة الله ويلازمها، والمراد تلك العبادة التي دخل فيها سواء كانت حجًّا أو عمرة" .

ماذا تقول في التلبية؟

تعددت ألفاظ التلبية، فجاء في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ، لَبَّيْكَ لَا شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ، إِنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ وَالْمُلْكَ، لَا شَرِيكَ لَكَ".

وقال نافع: وكان ابن عمر رضي الله عنهما يزيد فيها: لبيك وسعديك والخير بيديك، لبيك والرغباء إليك والعمل .

كما روى عن الإمام أحمد في مسنده من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان من تلبية النبي صلى الله عليه وسلم: "لَبَّيْكَ إِلَهَ الْحَقِّ" .

وروى ابن خزيمة في صحيحه، والحاكم في مستدركه من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لَبَّيْكَ اللَّهُمّ لَبَّيْكَ، إِنَّمَا الْخَيْرُ خَيْرُ الآخِرَةِ" .

حكم تلبية المرأة في الحج بصوت مسموع

تلقت دار الإفتاء، سؤال يقول: ما حكم تلبية المرأة في الحج بصوت مسموع؟.

وأجابت الإفتاء، بأنه تقرر شرعًا جواز سماع صوت المرأة، وأنه ليس بعورة؛ إذ لو كان عورة ما سمعه النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وأقرَّ أصحابه على سماعه، وهذا هو الأصح عند أصحابنا الشافعية، لكن قالوا: يحرم الإصغاء إليه عند خوف الفتنة.

وأضافت، أما بخصوص حكم تلبية المرأة في الحج -وهي قول: "لبيك اللهم لبيك..." فقد فهم العلماء أنَّ المأمور برفع الصوت في التلبية هم الرجال، وأما النساء فلا يرفعن به أصواتهنَّ ويُسْمِعن أنفسهنَّ؛ فقد روى الإمام مالك في "الموطأ" عن السائب الأنصاري رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «أَتَانِي جِبْرِيلُ صَلى الله عَلَيه وَسَلم، فَأَمَرَنِي أَنْ آمُرَ أَصْحَابِي -أَوْ مَنْ مَعِي- أَنْ يَرْفَعُوا أََصْوَاتَهُمْ بِالتَّلْبِيَةِ أَوْ بِالْإِهْلَالِ -يُرِيدُ أَحَدَهُمَا-».

واختتمت الإفتاء، بأن التلبية بصوت مرتفع من خصائص الرجال، وأما المرأة فالأستر لها ألا ترفع صوتها بالتلبية، بل تسمع نفسها فقط.

اقرأ أيضا:

«مركز الأزهر» يوضح 5 سنن نبوية في التلبية أثناء الحج

بثتها إذاعة القرآن الكريم اليوم .. تعرف علي التلبية وأحكامها في موسم الحج

nawy